أخبار عاجلةشئون مصرية ومحليات

وزير قطاع الأعمال العام يلتقي وفدا من رجال الأعمال والمستثمرين الباكستانيين

في يوم 13 يناير، 2024 | بتوقيت 12:20 صباحًا

 استقبل الدكتور محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام، وفدًا من رجال الصناعة والمستثمرين وأصحاب الشركات الباكستانيين، بحضور الدكتور جوهر اعجاز وزير التجارة الفيدرالي، وساجد بلال سفير جمهورية باكستان الإسلامية في القاهرة، وذلك بديوان عام الوزارة بالعاصمة الإدارية. 

 تم عقد اجتماع لمناقشة عدد من ملفات التعاون المشترك والفرص الاستثمارية المتاحة في الشركات التابعة، بحضور المحاسب عماد مصطفى رئيس الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، ورشا عمر مساعد الوزير لتطوير المشروعات، والمهندس خالد شديد رئيس شركة النصر لصناعة السيارات، ومحمد دعبيس مساعد الوزير للمتابعة. وتناول الاجتماع تبني الوزارة لخطة تطوير وتحديث وإدخال تكنولوجيات جديدة بهدف زيادة الإنتاج وتوطين الصناعات الحديثة، والتواصل مع شركاء العمل من القطاع الخاص لطرح الخريطة الاستثمارية. 

 تمت مناقشة الفرص المتاحة في شركة الدلتا للأسمدة وإرسال فريق فني لإعداد تقرير يوضح حالة الشركة في إطار بدء التباحث بشأنها، وتم التطرق خلال الاجتماع إلى شركة كيما وصناعة الزجاج المستخدم في الخلايا الشمسية وصناعة المنسوجات وتشغيل مصانع الغزل والنسيج ومراحل التجهيزات والصباغة الخاصة بها، وصناعة الدواجن من خلال الفرص الاستثمارية في شركة جنوب الوادي، وتطوير شركة النصر لصناعة السيارات.  

 رحب الدكتور محمود عصمت بالوفد الباكستاني مؤكدا الاهتمام بتعزيز وتنمية العلاقات التجارية والاستثمارية والعمل على جذب المزيد من الاستثمارات فى مجالات الصناعة المختلفة مشيدًا بالتعاون المثمر بين البلدين، موضحًا مجالات عمل الوزارة والقطاعات والأنشطة المتنوعة التي تعمل بها الشركات التابعة، والجهود الجارية لإعادة الهيكلة وتطوير الأداء وإتاحة فرص استثمارية متنوعة أمام الاستثمار الأجنبي. 

أكد الدكتور عصمت أن الوزارة تولي اهتمامًا كبيرًا باستغلال الأصول وتحقيق أقصى استفادة منها وحسن إدارتها بما يضمن زيادة عوائدها ، موضحا ترحيب الوزارة وانفتاحها التام للتعاون والشراكة مع القطاع الخاص والاستعانة بخبراته في تطوير الشركات التابعة، لاسيما فى ظل تعدد الفرص الاستثمارية فى قطاعات الصناعات الدوائية والمعدنية والكيماوية والغزل والنسيج، وأن هناك خريطة استثمارية بأهم المشروعات التى يمكن البدء في تنفيذها بالتعاون مع الشركات التابعة، والاستفادة من المزايا والتسهيلات التي تحرص الدولة على توفيرها للاستثمار الأجنبي، مشيرا إلى ضرورة عقد لقاءات لمزيد من التباحث حول المشروعات التي اهتم بها المستثمرون خاصة في مجالات صناعة الأسمدة والغزل والنسيج وصناعة الدواجن في منطقة توشكى.

مقالات ذات صلة