شئون مصرية ومحليات

38 طالبا من المخترعين بإدارة المنيا التعليمية يشاركون في معرض الأيسف

في يوم 15 نوفمبر، 2023 | بتوقيت 11:46 صباحًا

جمال علم الدين

أعلن الدكتور علي عبد السلام مدير عام إدارة المنيا التعليمية أن قسم التطوير التكنولوجي نظم معرض الأيسف للعلوم والهندسة، بعدد مشروعات مشاركة بلغت 34 مشروعا من ابتكار 38 طالبا من المخترعين بإدارة المنيا التعليمية.

وأضاف “عبدالسلام”، أن إقامة معرض الأيسف السنوي يأتي ضمن حرص الدولة ووزارة التربية والتعليم بالبحث العلمي والمسابقات العلمية والخاصة بالطلاب، وتعتبر أكبر مسابقة عالمية في مجال البحوث قبل مرحلة التعليم الجامعي الذي تستهدف طلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية.

وأقيم المعرض، بمدرسة الفريق صفي الدين أبو شناف الثانوية العسكرية، بمشاركة من كوكبة من المحكمين المتخصصين من الإدارة والمديرية، ومدرسة “we” للتكنولوجيا التطبيقية، ومدرسة مبارك كول.

وأشار الدكتور مجدي هداية رئيس لجنة التحكيم، إلى أن المشروعات المشاركة بالمعرض عبارة عن أبحاث في المجال السلوكي، والطبي والأجهزة الطبية والكيمياء والطاقة الكيميائية والفيزيائية، وعلوم البيئة والهندسة البيئية والميكانيكية والروبوت وبرامج السوفت والبرمجة.

وأضاف رئيس لجنة التحكيم، أن معايير تقييم أبحاث ومشروعات الطلاب المشاركين تشتمل على الإجابة عن الأسئلة المطروحة فيما يتعلق بسؤال البحث “المشكلة”، والتصميم والمنهجية والتنفيذ والإبداع ولوحة العرض والمقابلة وفهم العلوم الأساسية، والفهم الجيد للنتائج، وما تم استخلاصه منها.

ومن جانبه، أوضح أحمد أبو زيد رئيس قسم التطوير التكنولوجي بإدارة المنيا التعليمية، أن عدد المدارس المشاركة بالمعرض حوالي 16 مدرسة من مدارس إدارة المنيا التعليمية، وهم:

صفي الدين أبو شناف، والثانوية القديمة “بنات”، ومحمد وحيد حبشي الثانوية “بنات”، والرسمية لغات، والرسمية للغات بالمنيا الجديدة، والإعدادية الثانوية “بنات” بالمنيا الجديدة، ومدرسة “we” للتكنولوجيا التطبيقية، ومدرسة الصم والبكم، ومدرسة الأقباط ع، ومدرسة الأقباط ث، والإسلامية الخاصة، والقومية الخاصة، وصفط الخمار ع، وزهرة الإعدادية، والسلام ث “بنات”، والحي السادس الثانوية بنات، وقاموا بتقديم 34 مشروعا من ابتكار 38 طالبا.

وأكد أبو زيد رئيس قسم التطوير التكنولوجي بإدارة المنيا التعليمية، أهمية رعاية النابغين والموهوبين الذين يقدمون أفكارا واختراعات علمية يمكن أن تنقل الوطن إلى المقدمة في مختلف المجالات، لاسيما في ظل الدعم والتشجيع الذي توليه القيادة السياسية ضمن خطتها لاكتشاف الموهوبين ورعايتهم؛ ليساهموا مستقبلا في بناء وطنهم ورفع علمه في جميع المحافل العالمية.

وكشف عن أهمية تبني الموهوبين والمتميزين من خلال تشجيعهم ورعاية مشروعاتهم اختراعاتهم، وإمكانية تمويل هذه المشروعات وتطبيقها على أرض الواقع.

جاء ذلك بحضور عماد عبد البديع مدير إدارة مدرسة صفي الدين أبو شناف المقام به المعرض، ونجلاء الكاشف مدير العلاقات العامة والإعلام بإدارة المنيا التعليمية.

مقالات ذات صلة