أخبار عاجلةالمنطقة الحرةشئون مصرية

مدبولى يطلب التعجيل بتنفيذ برنامج تطوير المحالج والمصانع الحكومية للحفاظ على مكانة القطن المصري وسمعته العالمية

في يوم 12 فبراير، 2019 | بتوقيت 6:10 مساءً

كتبت أمال محمد شاكر

دعا الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بتسريع وتيرة تنفيذ برنامج تطوير المحالج والمصانع التابعة لقطاع الأعمال العام، بما في ذلك إمداد المحالج بتكنولوجيا متطورة لحليج الأقطان، وتطوير شركات الغزل والنسيج وتزويدها بأحدث المعدات التكنولوجية بما يضاعف من طاقة تلك الشركات إلى حوالى 4 أضعاف طاقتها الحالية.

جاء ذلك خلال  عقــد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعاً؛ لبحث مقترحات وسبل الحفاظ على مكانة القطن المصرى، وذلك بحضور وزراء التموين، والزراعة، والتجارة والصناعة، وقطاع الأعمال ، حيث وجه بالعمل على زيادة استفادة مصر من مبادرة “قطن أفضل” التي تشرف عليها الأمم المتحدة، بما يمكن الشركات المصرية من اللحاق بركب التطور الذى تتضمنه تلك المبادرة.

وكلف مدبولى ،  الوزراء المعنيين بإعداد تقريرٍ وافٍ، وخطة تحرك خلال أسبوع، بشأن الحفاظ على مكانة القطن المصري وسمعته العالمية، وكذا الاستفادة القصوى من انتاجيته، سواء باستخلاص الزيوت أو في مجال الصناعة.

وكان الوزراء المشاركون فى الاجتماع، قد إستعرضوا تكليفات رئيس الجمهورية، والمقترحات الواردة من عدد من الجهات، بشأن سبل تعظيم الاستفادة من القطن وتحسين منظومة الإنتاج والتسويق، وأبرز تلك المقترحات تنفيذ حملات لغلق الدواليب الأهلية التي تستغل المزارعين ولا تدفع ضرائب، والتنسيق مع الشركة القابضة للصناعات الغذائية لشراء بذور القطن لاستخلاص الزيوت منه لتقليل استيراد زيت الطعام من الخارج، وتشكيل لجنة من وزارة الزراعة والجامعات المصرية للإشراف على تجربة زراعة القطن قصير التيلة، خاصة وأن تلك الأقطان تتميز بالإنتاجية العالية وقِصَـر مدة الزراعة، فضلاً عن أنها مناسبة لاستخدامات المغازل المحلية وستوفر على الدولة استيراد الأقطان الخام قصيرة التيلة والغزول.

كما استعرض وزير الزراعة نتائج الجهود التي قامت بها الوزارة ومنها نجاح معهد بحوث القطن في استنباط عدد من الأصناف الجديدة المتميزة ذات إنتاجية وجودة عالية، وقيام الوزارة بوضع استراتيجية محكمة للسيطرة على تقاوى الإكثار بهدف انتاج تقاوى نقية تماماً، وهو ما يعيد للقطن المصرى جودته وسمعته العالمية.  

مقالات ذات صلة

إغلاق