المنطقة الحرةسلايدرسياحة وسفر

الدكتور محمد عبد الدايم” ماستر ترافيل “: ” رحلات ” فلاى  أويا ” للإسكندرية لتنشيط السياحة الوافدة من السوق الليبى ونعمل على مضاعفاتها

نتوقع ذروة لحركة السياحة العربية الوافدة فى الموسم الصيفى الحالى يفوق ما تحقق 2022

في يوم 25 مايو، 2023 | بتوقيت 3:09 مساءً

دشنت خطوط الطيران ( فلاى أويا الليبية ) أول رحلاتها من  مطــار معيتيقه بليبيا إلى مطار برج العرب بالإسكندرية يوم 15 مايو الجارى، وتصل رحلتها الثاني ة الأسبوعية غداً الجمعة.

شعار  ” لاحدود لسماء ”

وقال الدكتور محمد عبد الدايم ، رئيس مجلس إدارة شركة ماستر ترافيل ، الوكيل العام لشركة ( فلاى أويا الليبية ) ، فى تصريحات خاصة لـ ” المحروسة نيوز ” أن الناقلة الليبية ، بدأت فى تسيير خطها الجديد ( من مطار معيتيقه بليبيا إلى مطار برج العرب بالإسكندرية ) فى إطار خطتها التوسعية  الهادفة الوصول لنقاط  فى المنطقة العربية وخاصة مصر تلبية لرغبات عملائها ، إلى جانب الإستراتيجية التى وضعتها لتقديم خدماتها  لنقل المسافرين والشحن الجوي بشكل متميز على  متن طائراتها ذات الطرازات المختلفة والحديثة  رافعة شعار  ” لاحدود لسماء ” .

رحلتين أسبوعياً بشكل مبدئى

وأضاف عبد الدايم ، أن   ( فلاى أويا )  بدأت رحلاتها بواقع رحلتين أسبوعين يومى الإثنين والجمعة من كل أسبوع، وإنها تعمل حالياً على مضاعفة رحلاتها خلال الفترة المقبلة لتواكب الطلب على المقصد السياحى المصرى وخاصة فى الموسم السياحى الصيفى، والذى يحظى بإقبال كبير من السياحة العربية .

التميز فى الخدمة وجودتها 

وأكد على أن شركة أويا الدولية للطيران  لكونها  الأكثر تنافسية ورائدة في السوق الليبي وفي شمال إفريقيا تحقق المعادل الصعبة من خلال توفير رحلات آمنة ومريحة ، وخدمات نقل الركاب والبضائع التي تركز على خدمة العملاء وتلبية احتياجاتهم.

وأشار ، رئيس مجلس إدارة شركة ماستر ترافيل ، إلى أن الشركة ستبدأ إعتباراً ممن أول يونيو المقبل ، فى تسيير عدد من الرحلات الجوية بالإتفاق مع الناقل الوطنى ( مصر للطيران ) من العديد من العواصم والمدن العربية للمقاصد السياحية المصرية ، فى إطار خطتها لتنشيط السياحة العربية.

ذروة سياحية عربية

وأكد الدكتور محمد عبد الدايم ، أن هناك مؤشرات تؤكد أن السياحة العربية خلال موسم الصيف الحالى ستحقق ذروة سياحية تفوق ما حققته خلال موسم صيف 2022 ، قى ظل التيسيرات والتسهيلات التى قدمتها الدولة المصرية فى تأشيرات الدخول ، وكذلك بفضل الجهود المبذولة  فى التسويق للمقصد السياحى المصرى بالسوق العربى سواء على المستويين الحكومى من  من قبل وزارة السياحة والآثار، أو الحملات المقدمة من الفطاع السياحى الخاص ، ومن خلال المشاركات فى الملتقيات السياحية بالمنطقة العربية .

مقالات ذات صلة