أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسياحة وسفرشئون مصرية ومحليات

الدكتور عوض عباس رجب يكتب لــ” المحروسة نيوز ” عن : مؤسسة شهداء الوطن و مصابي الإرهاب الأسود

في يوم 11 يوليو، 2019 | بتوقيت 1:42 مساءً

يوماً بعد الأخر  يسطر شهداء الوطن ملاحم فى العطاء والفداء والتضحية من أجل الدفاع والحفاظ عليه وتقديم أعظم  وأسمى المعانى النبيلة  ..وهكذا تتوالى قصص الشهداء الذين يكتبون أسمائهم بحروف من نور  ويقدمون ملحمة خالدة من ملاحم الفداء في مواجهة عناصر الارهاب التكفيري الظلامي العميلة لقوى الشر .

ولعل قصص الشهداء من أبناء مصر تجسد أروع المعاني الإنسانية في الكتابات حول الشهادة في ثقافات العالم مثل مقولة الشاعرة والقاصة الأمريكية الراحلة كاثرين هوسكينز:”الشهادة خيار النبلاء“.

ولن يختلف الأمر في الجوهر والمعنى ما بين روح الفداء في حروب نظامية وروح الفداء التي تتجلى الآن في الحرب على الارهاب” بينما تفخر عائلات الشهداء بابنائهم الذين صدق فيهم قول الحق: “رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه“.

ومنذ قيام يناير  2011 تتوالى قصص أبطال القوات المسلحة و الشرطة الأبطال الذين أستشهدوا و ضحوا بأرواحهم فداء لوطنهم الغالي الحبيب ،وكذلك قدم العديد من أبناء الوطن من المدنيين أرواحهم من أجل أن تروي شجرة الحرية و الكرامة بدمائهم الطاهرة.

وهناك المئات من أبناء قواتنا المسلحة و الشرطة أصيبوا أصابات بالغة جسيمة فقدوا فيها أحيانا أجزاء من أجسامهم الطاهرة فاصبحوا غير قادرين علي مواجهة ظروف الحياة القاسية ورعاية أسرهم التي كانت تعتمد عليهم أعتمادا كاملا فاصبحوا من مصابي العمليات الأرهابية في شتي أنحاء البلاد  

كل قصة من قصص الشهادة تكتب بحروف من نور  وتثبت قيمة الجندي المصري و بطولاتة.

 كذلك تحكي قصة الأم المصرية و الأب المصري اللذان تلقيا خبر أستشهاد أبنهما البطل بكل صبر و إستعداد تام للأستشهاد في سبيل الوطن.

و تحكي أيضا قصة كل زوجة شهيد تلقت خبر أستشهادة بجلد و تحمل تحسد علية المرأة المصرية و تعلن أستعدادها بتقديم أرواح أبناءها أيضا فداء للوطن الغالي،..بعد أيام و شهور و سنين عقب أستشهاد البطل ينسي الجميع(قصة البطل الشهيد) فيما عدا الأم و الأب و الأخوة و الزوجة الوفية و الأبناء الأيتام.

لذا فأنا أقترح إقامة وإنشاءمؤسسة مصرية تتبع رئاسة الجمهورية مباشرة يتم تمويلها من صندوق ((تحيا مصر)) لضمان الدعم المالي الكبير لأهداف المؤسسة في رعاية مصابي الأرهاب وأسرهم و أسر الشهداء (الأب و الأم و الأخوة القصر و الزوجة و الأبناء ).

مجلس الأمناء:

يتم تشكيل مجلس أمناء المؤسسة من الشخصيات العامة المحترمة المحبة للوطن و المتطوعة لأنجاح أهداف المؤسسة و يضم بعض رجال القوات المسلحة و الشرطة و رجال الأعمال و رجال البنوك الوطنيه و شتي مجالات الحياة للتعاون المثمر في أنجاح فكرة المشروع .

المستفيدون من المشروع::

يقوم مجلس أدارة المؤسسة بتحديد الفئات و الأفراد المستفيدة من المشروع::

1-شهداء القوات المسلحة .

2-شهداء الشرطة .

3-شهداء الأرهاب من المدنيين .

4-مصابو الأرهاب من القوات المسلحة و الشرطة .

5-مصابو الأرهاب من المدنيين .

6-مايستجد من حالات تحت المناقشة .

بطاقة مشروع الشهيد ومصابي الأرهاب::

يتم أستخراج بطاقة المستفيد من المشروع كالتالي:

1-الرقم القومي للشهيد أو مصاب الأرهاب و صورته.

2-الرقم القومي للمستفيد من الأسرة و صورته.

تصدر مؤسسة الشهداء و مصابي الأرهاب هذة البطاقة (مزدوجة الرقم القومي و الصور) لكل فرد من أفراد أسر الشهداء أو مصابي الأرهاب(المستفيدون ).

لا يسمح لأي جهة أخري في الوطن باصدار هذة البطاقة لمنع التزوير لصالح أي فرد من غير المستفيدين من المؤسسة.

تقوم المؤسسة بالتأكد من صحة النسب للشهيد أو مصابي الأرهاب فور الأستشهاد أو الأصابة و بالطريقة التي تمكنها من أداء عملها بكفاءة و حيادية تامة(شهادات الميلاد و عقد الزواج و أعلان الوراثة وتقرير موثق من أدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة أو العلاقات العامة بهيئة الشرطة لاثبات حاله الأستشهاد أو الأصابة و غيرها من المستندات اللازمة).

خدمات المشروع

  أولاً التعليم 

1-التعليم ماقبل الجامعي: 

تلتزم جميع المدارس الخاصة للغات و الدولية (بداية بفصول الحضانة حتي الأنتهاء من الثانوية العامة) بتقديم منحة واحدة كاملة سنويا مجانية شامله لكل أنواع شتي المصروفات الدراسية و المواصلات (الأبناء و الأخوة القصر).

تقيم المؤسسة مكتبا لتنسيق القبول بالتعليم ماقبل الجامعي يتلقي المنح من المدارس و يقوم بتوزيعها علي أسر الشهداء طبقا لقواعد معلنة تطبق علي الجميع بعداله كامله دون اي تمييز.

2-مؤسسات التعليم العالي الخاصة:

1-تقوم الجامعات الخاصة بتقديم منحة واحدة سنوية لكل كلية من كليات الجامعة الخاصة.

2-تقدم المعاهد الخاصة و الأكاديميات التعليمية منحة واحدة سنويا في كل تخصص من تخصصاتها.

جميع المنح المقدمة من مؤسسات التعليم العالي الخاصة مجانية كامله مع الأعفاء الكامل من أي رسوم أو أي مصاريف مع أختلاف مسمياتها لحين حصول الطالب علي شهادتة الجامعية.

3-يقوم مكتب تنسيق يتبع المؤسسةبتلقي المنح الجامعية ويقوم بتوزيع المنح السنوية بعداله دون تمييز طبقا لقواعد معلنة للجميع (طبقا للمجموع وطبيعة الدراسة و محل الأقامة).

3-الجامعات الحكومية :

أ – المدن الجامعيه:-

تخصيص أماكن للأقامة لابناء و أخوة الشهداء دون أي شروط طالما تقدم الطالب بالرغبة في الأقامة بالمدينة الجامعية مع الأعفاء الكامل من أي رسوم للأقامة .

ب-الأعفاء الكامل من جميع الرسوم الدراسية طوال سنوات الدراسة و كذلك رسوم أستخراج شهادات التخرج أو أي شهادة مقدمة من الجامعة لأي جهة أخري.

ج_الأعفاء الكامل من رسوم الألتحاق بالبرامج المتميزة بالجامعات الحكومية (مثل البرامج المتميزة في كليات الهندسة و الصيدلة و الزراعة في جامعة القاهرة علي وجة التمثيل) .

د-الأستثناء من قواعد التحويلات بين الجامعات الحكومية . 

4 – البعثات و المنح الأجنبية للسفر للخارج:

عند تساوي المرشحون للسفر للخارج(بعثات –مهمات علمية) في التقدير و المؤهلات الشخصية يتم أعطاء الأفضلية لأبناء و أخوة الشهداء و المصابين.

ثانياً  الإسكان 

تضمن وزارة الاسكان منح أسرة كل شهيد شقة في أحد مشروعاتها المموله من الدولة في جميع محافظات الجمهورية حسب محل اقامة الأسرة(يتم بحث نسبة الخصم المقدمة من الدولة أو مجانا حسب الأمكانيات المالية المتاحة).

ثالثاً الخدمات الصحية و العلاج

(وزارة الصحة و الجامعات الحكومية و نقابة الأطباء و المستشفيات الخاصة)

1-تضمن وزارة الصحة العلاج المجاني علي نفقة الدولة لأسر الشهداء في مستشفياتها الحكومية و كذلك المستشفيات الجامعية.

2-في حاله العلاج في المستشفيات الأستثمارية و من خلال بروتوكول تقدمة نقابة الأطباء و وزارة الصحة في صورة منح مجانية لتغطية العلاج الكامل المتميز للحالات التي تحتاج ذلك من أسر الشهداء خاصة الوالدين .

3-السماح للأطباء و أطباء الأسنان و أخصائي العلاج الطبيعي بالأعلان في كتيب خاص (يصدر سنويا مثل مشروعات العلاج في النقابات المهنية) يصرف من خلال المؤسسة عن أسماء الأطباء و العيادات المتبرعين بتقديم خصم خاص لمن يحمل بطاقة( الشهيد أو مصابي الأرهاب).

رابعاً تملك الأراضي الزراعية

(وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي):

تضمن وزارة الزراعة أولوية أسر الشهداء في تملك الأراضي الجديدة المستصلحة (2-5 فدادين للأسرة ) خاصة أسر الشهداء من المجندين من أهل الريف.

يمكن التفكير في أنشاء قرية الشهداء في جميع مناطق الأستصلاح الجديدة في جميع المحافظات و تكون قرية نموذجية متكامله للأنتاج الزراعي و الحيواني كشركة مساهمة لجميع أسر الشهداء في المحافظة المعنية و تقوم الشركة بأدارة و تسويق المنتجات الزراعية و الحيوانية لضمان تحقيق اكبر عائد مادي لأسر المستفيدين. 

 

خامساً خدمات وزارة الداخلية

و إستخراج جوازات السفر و المرور

1-اعفاء كامل من مصاريف أوراق و مستندات مصلحة الأحوال المدنية و السجل المدني مثل جواز السفر-بطاقة الرقم القومي-شهادات الميلاد و الوفاة-السجل العائلي-قيد المواليد و قيد الأسرة العائلي. 

2-خدمات المرور: أعفاء من مصاريف تسجيل و تجديد السيارات و ترخيصها .

سادسا المواصلات

(القطارات و مترو الأنفاق و أتوبيسات النقل العام)و شركة مصر للطيران::

1-يتم عمل كارنيهات مخفضة لركوب المواصلات العامة اليومية.

2-كارنية لركوب قطارات السكك الحديدية بخصم 50% بين محافظات مصر.

3-تقدم شركة مصر للطيران خصما معقولا محسوسا علي جميع خطوطها الداخلية و الخارجية .

4-السماح لشركات النقل الخاصة (السوبر جيت و غيرها ) بتقديم خصم خاص معلن في جميع مكاتبها و محطاتها لعدد معين من الكراسي في كل رحلة لأسر الشهداء و مصابي الأرهاب الأسود.

سابعاً الجمارك:

أعفاءات الرسوم علي السيارات الخاصة أو النقل أو الميكروباس:

1-السماح لكل أسرة شهيد بالأعفاء الكامل من الرسوم الجمركية عند أستيراد سيارة خاصة أو نقل أو ميكروباس ((للأستعمال في عمل خاص يزيد دخل الاسرة)) مرة كل عدد معين من السنوات (يمكن أن يتم ذلك بالتعاون مع جهاز الخدمات الأجتماعية الوطنية التابع للقوات المسلحة و هيئة الشرطة).

2-مصابي الأرهاب الأسود خاصة الذين فقدوا أحد الأعضاء الحركية (اليدين و القدمين) يسمح لهم بأستيراد سيارة مجهزة معفاة من أي رسوم جمركية مع ترخيصها مجانا و يكون ذلك مرة واحدة كل 5سنوات لمواكبة التقدم في صناعة السيارات المجهزة لخدمة مصابي الأرهاب الأسود.

ثامناً البنوك الوطنية و الخاصة 

1-أمكانية تقدم البنوك الوطنية و الخاصة في مصر في التفكير في عمل كارت (فيزا الشهيد) يسمح بتقديم مزايا بنكية و مصرفية و خصومات عند الشراء من كافة المحلات و المطاعم .

2-تقوم البنوك المصرية بتقديم (قرض الشهيد ) بفوائد ميسرة مع مساهمة البنك في دراسات جدوي المشروعات الصغيرة لمساعدة أسر الشهداء علي الأستفادة الكامله من القرض .

تاسعاً المؤسسات التجارية الكبري

و مصانع الأجهزة الكهربائية و الألكترونية و الأثاث::

تقوم هذة المؤسسات و المصانع بتنظيم أسابيع خاصة أحتفالا بعيد الشهيد السنوي و كذلك في المناسبات القومية المرتبطة بالأنتصار علي بؤر الأرهاب الأسود حيث يتم الأعلان عن خصومات لا تقل عن 50% علي الأسعار لأسر الشهداء .

و عند زواج أبناء الشهداء تقدم لهم خصم خاص لمرة واحدة للمساعدة في أعباء الزواج.

عاشراً الفنادق والقري السياحية و المطاعم و شركات السياحة

1-تقدم عروض بنسب خصم محترمة تسمح لأسر الشهداء بالأستمتاع بما تقدمة من خدمات خاصة في مواسم الاشغال مثل الأجازات و الأعياد و المصايف من خلال دفاتر كوبونات لكل خدمة من الخدمات المقدمة و تصرف الأسر هذا الدفتر من مؤسسة الشهيد سنويا.

2-تقوم الفنادق و القري السياحية بتقديم عروض خاصة جدا عند زواج أبناء و أخوة الشهداء مساهمة منها في أسعاد الأبناء عند زواجهم.

حادي عشر الخدمات الأجتماعية و الترفيهية 

1-مساهمة أندية القوات المسلحة و الشرطة في حفلات الخطوبة و عقد القران و الزفاف لأبناء و أخوة الشهداء بأولوية الحجز و خصم معقول في التكاليف و الرسوم المقررة علي هذة الحفلات في الأندية العسكرية.

2- دور السينما و المسرح و السيرك و دور الملاهي و المتاحف و المناطق الأثرية:: 

تقديم تذاكر مجانية في كل حفلة من حفلاتها اليومية. 

3- الأندية الرياضية و الأجتماعية ومراكز الشباب

أ-تقوم اللجنة الأولمبية المصرية بدراسة فكرة تقديم كل نادي رياضي وطني عدد من العضويات الشرفية(معفاة من سداد رسم القيد الذي يقدر بالألوف من الجنيهات )مع تقديم نسبة خصم علي قيمة الاشتراك السنوي لأسر الشهداء .

ب-تقوم وزارة الشباب و الرياضة بتقديم منح عضويات شرفية مجانية في جميع مراكز الشباب المنتشرة في محافظات الجمهورية.

4-المباريات الرياضية ::

تقديم نسبة من التذاكر المجانية في جميع المباريات الرياضية المسموح فيها بالحضور خاصة مباريات المنتخبات الوطنية.

ثان عشر مؤسسة السينما و المعهد العالي للسينما و التليفزيون المصري

التعاون مع ادارة الشئون المعنوية في كل من القوات المسلحة و الشرطة في التوثيق السينمائي لمجموعة من قصص الشهداء ذات الملحمة البطولية الفائقة (مثال الشهيد الذي أرتمي بجسدة الطاهر علي الأرهابي الذي كان يستعد لتفجير نفسة بالأحزمة الناسفة في العريش مما أدي لحماية زملائة من الأصابة و التضحية بنفسة ……..حدث لا يقع كل يوم في ملحمة مصرية رائعة تسطر بحروف من نور).

يتم أنتاج مجموعة من الأفلام القصيرة أو التسجيلية عن ملاحم الأستشهاد و يخصص لذلك مهرجان عالمي لسينما البطوله و التضحية من أجل الوطن.

إن جند مصر الذين يحاربون الإرهاب الآن فهم من نبت طاهر للمقاتلين في حرب السادس من أكتوبر 1973 ويكتبون صفحة مجد جديدة في “جغرافيا الشهداء” و”كل منهم يحمل في داخله روح الشهيد”..فالمجد والخلود لشهداء مصر الأبرار دفاعا عن الأرض والعرض والكرامة..المجد لهم وهم الذين يصنعون معنى المجد.

كاتب المقال 

الدكتور عوض عباس رجب ، مقرر لجنه معاهد السياحة و الآثار بقطاع التعليم   بوزارة التعليم العالي

 ‏أستاذ الكيمياء الحيوية كلية الزراعة جامعة القاهرة‏ 

مدير ‏مركز جامعة القاهرة للتعليم المفتوح‏ سابقاً

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!