أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسياحة وسفر

شلبى تلتقى بكبرى منظمى الرحلات الفرنسيين خلال مشاركتها فى منتدى “إيفورا” بفرنسا

في يوم 30 أكتوبر، 2022 | بتوقيت 11:30 مساءً

تلبية لدعوة السفير علاء يوسف سفير مصر لدى فرنسا، شاركت  غادة شلبى نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة في حفل الاستقبال الذى دعا إليه السفير وحضره رئيس منظمة شركات السياحة الفرنسية، ومجموعة من منظمي الرحلات وممثلي القطاع السياحي بفرنسا، وذلك في إطار مشاركة نائب الوزير في الدورة الثانية لمنتدى “إيفورا” الذى عُقد تحت عنوان “عالم للسياحة” خلال يومي 27 و 28أكتوبر الجارى بمدينة نيم Nîmes بفرنسا.

وقد استهل السفير الاجتماع بالترحيب بالحضور وتوجيه الشكر لمنظمى الرحلات الفرنسيين على دعمهم للمقصد السياحي المصري مشيراً إلى اهتمام السائحين الفرنسيين وشغفهم بالحضارة المصرية وحرصهم على زيارة المقاصد الأثرية المصرية للتعرف عن قرب على هذه الحضارة العظيمة.

ومن جانبها، أعربت نائب الوزير عن شكرها للسفير للدعوة لهذا اللقاء الذى يتيح الفرصة للتواصل مع ممثلي القطاع السياحي في فرنسا التي تعد من الأسواق السياحية الهامة بالنسبة للسياحة المصرية.

وأوضحت نائب الوزير الدور الرقابي للوزارة وجهودها المستمرة للتأكد من مستوى الخدمات التى يتم تقديمها للسائحين وأنه في حال تلقى أى شكاوى يتم اتخاذ إجراءات فورية تجاه المنشأة السياحية المخالفة.

كما ألقت الضوء على أبرز محاور استراتيجية الوزارة والتي تتمثل في العمل على زيادة الحركة السياحية الوافدة وتنوع الأسواق المصدره لها عن طريق التعاون مع وزاره الطيران المدني لزيادة عدد الرحلات الجوية من مختلف المقاصد وربط منتج السياحة الشاطئية بالثقافية لإثراء التجربة السياحية للسائح فى مصر والعمل على تحسين مناخ الاستثمار السياحي في مصر.

كما أشارت إلى جهود الدولة المصرية ووزارة السياحة والآثار للاستعداد لاستضافة مؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ ” Cop27 ” خلال الفترة من 6 وحتى 18 نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ والتى يتم تطويرها كمدينة خضراء صديقة للبيئة.

وخلال حفل العشاء حثت نائب الوزير منظمى الرحلات الفرنسيين على تطوير برامجهم السياحية من خلال خلق برامج سياحية جديدة للمقصد السياحي المصرى لمنتجات جديدة ومتميزة مثل رحلة العائلة المقدسة وسياحة المغامرات والسفارى وغيرها.

كما نوهت عن قرب افتتاح مطار سفنكس الدولي مع بداية شهر نوفمبر القادم والذي سيلعب دوراً كبيراً في فتح آفاق سياحية جديدة، هذا بالإضافة إلى الافتتاح الوشيك للمتحف المصري الكبير الذى سوف يمثل أحد أهم عوامل الجذب للمقصد المصرى خاصة لمحبى الحضارة المصرية مثل السائحين الفرنسيين.

ومن جانبه، أكد  يورجن باخمان سكرتير عام نقابة منظمي الرحلات الفرنسية على أهمية المقصد السياحي المصري حيث أنه يعد من المقاصد السياحية الحاضرة دوماً في أذهان الفرنسيين وأن السياحة المصرية قادرة دوماً على التعافى السريع من الأزمات أو التحديات التي توجهها وهو ما تعكسه زيادة الطلب من السائحين الفرنسيين على المقصد المصرى لموسم الخريف الحالي.

وقد أبدى منظمو الرحلات تفاؤلهم باستمرار الطلب على المقصد المصرى خلال الموسم الشتوي القادم خاصة الرحلات النيلية والمقاصد الثقافية، كما أشادوا بالخدمات السياحية في مصر والتي أدت إلى نجاح برامجهم السياحية بها وعودة السائحين بإنطباعات إيجابية مما يعزز الثقه في المنتج السياحي المصري وأكدوا على اعتزامهم الترويج للمقصد المصرى بطرق مختلفة وجديدة خلال الفترة القادمة.

مقالات ذات صلة