شئون مصرية ومحليات

المنيا تستقبل العام الجديد بـ 81 مدرسة جديدة

في يوم 28 سبتمبر، 2022 | بتوقيت 3:22 مساءً

جمال علم الدين

قال اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، إن جميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، تعمل على قدم وساق استعداداً لاستقبال العام الدراسي الجديد، الأسبوع المقبل، مؤكداً أنه تم دخول 81 مدرسة الخدمة العام الدراسي المقبل، بإجمالي 1069 فصلاً دراسيا بنطاق جميع مراكز المحافظة، مما يساهم في تقليل الكثافات داخل الفصول، ووصول الخدمة التعليمية لجميع المناطق ، وتضم تلك المدارس، 50 مدرسة ضمن أعمال المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” و31 مدرسة ضمن أعمال الخطة الاستثمارية.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس التنفيذي للمحافظة، بحضور الدكتور محمد أبو زيد، نائب المحافظ، واللواء محمد عقل السكرتير العام المساعد، والعميد أ.ح محمد إسماعيل المستشار العسكري للمحافظة، وممثل مديرية الأمن، وأعضاء مجلس النواب والشيوخ، والقيادات الأمنية والتنفيذية، ورؤساء الوحدات المحلية، ووكلاء الوزارات ومديري المديريات الخدمية، وأعضاء برلمان شباب مصر.

أكد المحافظ، أنه جرى خلال الاجتماعات التنسيقية مع مديرية التربية والتعليم، وهيئة الأبنية التعليمية والجهات المعنية، التوجيه بسرعة الانتهاء من الاستعدادات الجارية لاستقبال العام الدراسي الجديد وتوفير كافة عناصر العملية التعليمية من اليوم الأول للعام الدراسي.

واستعرض حمدي السيد، وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة، خطة المديرية لاستقبال العام الدراسي الجديد، ووجه الشكر للمحافظ لتقديمه كافة أوجه الدعم للعملية التعليمية، وحل كافة المعوقات، مشيراً إلى أنه سيتم استقبال مليون ونصف طالب، بأكثر من 3 آلاف مدرسة، و 6 آلاف معلم، مشيراً إلى دعم وزارة التربية والتعليم للمحافظة، من خلال توفير معلمين بالحصة لسد العجز، وسيتم توزيعهم على الإدارات التعليمية التسع بحسب العجز بها، كما ناقش المحافظ خلال الاجتماع عدد من الملاحظات الخاصة ببعض المدارس.

وفي السياق نفسه استعرض الشيخ أحمد طلب، مدير المنطقة الأزهرية، استعدادات منطقة المنيا الأزهرية بكافة معاهدها، لاستقبال العام الدراسي الجديد طبقاً للخطة الزمنية الموضوعة، ووفقاً لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.

وخلال الاجتماع ناقش المحافظ مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ عددا من المشكلات والطلبات ووجه بحلها على الفور واستمع لتقارير الجهات التنفيذية حول تلك المشكلات وأكد المحافظ على ضرورة تضافر جميع الجهود والتنسيق بين كافة الجهات لتحقيق المصلحة العليا وتحسين الخدمات المقدمة للأهالي.

وأكد المحافظ، أن مشروعات المبادرة الرئاسية لتطوير قرى الريف المصري “حياة كريمة”، تسير بخطى متقدمة، مشيراً إلى أن المتابعة الميدانية، والاجتماعات الأسبوعية لتلك المشروعات، أتت بثمارها، وجعلت تلك المشروعات واقعاً ملموساً يشهده القاصي والداني، في ظل القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، من خلال تذليل كافة المعوقات، وتوفير جميع الأراضي للمشاريع المستهدفة، حيث قاربت جميع مشروعات المجمعات الخدمية والزراعية على الانتهاء، إلى جانب تحقيق معدلات إنجاز عالية في باقي المشاريع، بالـ 19 قطاع خدمي، والتي يتم تنفيذها في 192 قرية بإجمالي 757 تابع في 32 وحدة محلية، بنطاق 5 مراكز على مستوى المحافظة، في المرحلة الأولى، بالإضافة لقرى مركزي “بني مزار وسمالوط، والمدرجة في المرحلة الثانية للمبادرة.

واستعرض المهندس هشام عباس، مدير الإدارة العامة للتخطيط والمتابعة، موقف تنفيذ الخطة الموحدة، والاستثمارية بالمحافظة، عن العام المالي 2021 /2022، على مستوى مراكز ومدن المحافظة، ومديريات الخدمات والهيئات.

مقالات ذات صلة