أخبار عاجلةالمنطقة الحرةشئون مصرية ومحليات

وزيرة البيئة : مبادرات عالمية لدعم افريقيا للتكيف مع تغير المناخ..اعاده التوازن بين التكيف والتخفيف أحد الشواغل الافريقية

في يوم 15 سبتمبر، 2022 | بتوقيت 5:36 مساءً

القت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئه والمنسق الوزاري ومبعوث مؤتمر المناخ cop27 كلمة مصر خلال مشاركتها فى الشق الوزارى باجتماع مؤتمر وزراء البيئة الافارقة (AMCEN) فى دورته الثامنة عشرة، بالعاصمة السنغالية داكار خلال الفترة من 15-16 سبتمبر الجارى.

وأوضحت وزيرة البيئة أن الكلمة كانت حول الرئاسة المصرية لمؤتمر المناخ cop27 والتي ركزت على ثلاث محاور اساسية وهى المفاوضات الخاصة بالمناخ ،المبادرات التى سيتم اطلاقها خلال المؤتمر ،الايام غير الرسمية للمؤتمر.

وأكدت د. ياسمين فؤاد أنه بالنسبة لمحور الأول الخاص بالمفاوضات ان الرئاسة المصريه لمؤتمر المناخ cop27 تحرص على ارجاع التوازن بين التخفيف والتكيف وهو ما أثاره وزير البيئة السنغالي كأحد الشواغل الافريقية والوصول الى مخرج لبرنامج عمل التخفيف والتقدم في المناقشات حول الهدف العالمي للتكيف والهدف العالمى الجديد للتمويل وذلك حتى يتم الخروج بنتيجة مرضية في مؤتمر المناخ cop28 والتقدم في المناقشات الخاصه بتمويل الخسائر والاضرار ومناقشة تنمية القدرات المطلوبة لتنفيذ الآلية الجديدة للشفافية، وكذلك أهمية التقدم فيما يخص التمويل المناسب والعادل في التوقيت المناسب لمساعده الدول للانتقال العادل والطموح.

وقد استعرضت وزيرة البيئة والمنسق الوزارى و مبعوث المؤتمر المحور الثانى والذى يشمل المبادرات الرئاسية لcop 27 والذى ضم عدد من المبادرات وهى مبادرة الانتقال العادل للطاقة والتي تسهم في دفع جهود الدول الافريقية للتحول للطاقة النظيفة والحصول على التمويل المناسب، وكذلك المبادرة الخاصة بالزراعة والامن الغذائى ومبادرة الامن المائى للتكيف مع تغير المناخ ومبادرة المدن المستدامة.

كما استعرضت وزيرة البيئة المبادرة الخاصة بالمخلفات 50 بحلول عام 2050 والتي تهدف إلى تدوير 50% من المخلفات بحلول 2050 في افريقيا حيث يتم تدوير حاليا 10% وبزيادة التدوير يتم اتاحة فرص عمل خضراء ومنع حرق المخلفات والتي يتسبب في اصدار غاز الميثان، كذلك اتاحة وضع الهياكل المؤسسية اللازمة لدخول القطاع الخاص في افريقيا في منظومه المخلفات.

وأشارت فى كلمتها إلى المبادرة الخاصة بدعم المرأة والتكيف مع التغيرات المناخية ودعم التغذية من خلال استخدام سبل للعادات الغذائية للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وتضمين صحة افضل للاجيال القادمة في افريقيا، مشيرة إلى المبادرة الخامسة عن التنوع البيولوجي واعادة تأهيل الطبيعة والحفاظ على البيئة البحرية والتى تأتي ضمن المبادرات التي تربط كل من التصحر والتنوع البيولوجي وتغير المناخ وهي موضوعات تهم القارة الافريقيه للحفاظ على مواردها الطبيعيه وتربط بين كل من مؤتمر المناخ الذي يتم عقده في نوفمبر بمدينه شرم الشيخ ومؤتمر التنوع البيولوجي المزمع عقده فى ديسمبر 2022 بكندا.

واوضحت وزيره البيئة ان ايام مؤتمر المناخ الغير رسمية تركز على موضوعات التكيف والتي تهم القارة الافريقية وتشمل موضوعات التمويل والزراعة ولاول مرة يوم عن المياه كذلك هناك يوم خاص بالتنوع البيولوجي واخر لتخفيف الانبعاثات ويوم للمراة والشباب والمجتمع المدني و يتم من خلال كل يوم مناقشة اولويات القارة الافريقية.

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!