أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية ومحليات

الشركات بالإسكندرية والبحيرة ومطروح ترفض التعديلات بالقوانين السياحية دون حوار مجتمعى حفاظاً على مراكزها القانونية وتدين أية محاولات إساءة ضد المسئولين والأشخاص

في يوم 3 أغسطس، 2022 | بتوقيت 11:30 مساءً

الإسكندرية خاص لـ ” المحروسة نيوز”

 عقدت غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة بالإسكندرية والبحيرة ومطروح  اليوم الأربعاء إجتماعاً  هاماً لمواجهة ما تردد عن إعداد قانون جديد بديل للقانون الحالى للشركات السياحية رقم 38 لسنة 1977 الصادر بتنظيم عمل الشركات السياحية.

أكدت الغرفة  فى ختام إجتماعها ، رفضها التام  لأي مقترحات لتعديل القانون رقم 38 لسنة 1977 الصادر بتنظيم عمل الشركات السياحية، دون طرح التعديلات المقترحة في حوار مجتمعي لشركات السياحة  المصرية سواء فى مواد القانون أو لائحته التنفيذية، المصرية لإبداء الرأى و للأخذ بعين الاعتبار بأي ملاحظات أو تحفظات تطرحها هذه الشركات على أى تعديلات قد تستجد فى هذا الشأن.

وأشادت غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة بالإسكندرية والبحيرة ومطروح  ، بدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي، المستمر لقطاع السياحة بصفة عامة والشركات السياحية بصفة خاصة والذى بات واضحاً خلال الأزمة الاقتصادية التى تعرضت لها الشركات وقطاع السياحة جراء انتشار جائحة فيروس كورونا كوفيد – 19 منذ عام 2020 وحتى الآن. 

وحذرت الغرفة من الإصرار على تطبيق هذا القانون أو إجراء لأى تعديلات جديدة على ذات القانون المشار إليه أو لائحته التنفيذية ، وأنه فى حالة التنفيذ فإنه قد تكرس لأى ممارسات احتكارية أو يكون من شأنها التمييز بين هذه الشركات أو تؤدى إلى تقليص أنشطة ودور الشركات السياحية المصرية، حفاظاً على هذه المؤسسات القومية ومراكزها القانونية ومقدراتها ومكتسباتها الوطنية. 

من جانبه وجه عادل شعبان ، عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات ووكالات السفر والسياحة ، الشكر على الأسلوب الحضارى التى إنتهجته غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة بالإسكندرية والبحيرة ومطروح  فى إعلان رفضها وإعتراضها للتعديلات المزعومة فى القانون 38 لسنة 1977 ، والتأكيد على أن يتم هذا فى إطار حوار مجتمعى يجمع أطيافها.

وأضاف شعبان ، أن هذه الإجتماعات التى تمت فى إطار  تنظيم محترم للقطاع ، وطهر القطاع بمظهر حضارى ، الأمر الذى أضاع الفرصة على المتربصين للدولة المصرية فى إستثمار الإنتفاضة من قبل الشركات السياحية فى تشوية مصر  وقيادتها وإظهار صورة غير حقيقية لمصرنا الحبيبة وقيادتها السياسية التى تحظى بتقدير وإحترام أبناء الشعب المصرى والعربى والدولى أيضاً.

وأعلن  عادل شعبان ، رفضه ورفض الجمعية العمومية لغرفة شركات ووكالات السفر والسياحية بالإسكندرية والبحيرة ومطروح ، لكافة الممارسات  الغريبة التى تمت من قبل البعض من أصحاب الشركات السياحة بالقاهرة ، والتى شهدت تجاوزاً ضد عدد من المسئولين بوزارة السياحة والإتحاد المصرى للغرف السياحية ولشخوص أخرى ، مؤكداً أن القطاع يرفض أية إساءات أو إستعداء أو أية تجاوزات قد تنال من جهة أو شخص  أياً كانت قيمته ومكانته .

وأوضح عادل شعبان أن القطاع السياحى من القطاعات التى تحظى بنخبة مثقفة وواعية تعرف حق المعرفة فى التفاوض والتعامل مع الجهات الأخرى من خلال الخبرات التى يكتسبها العديد من رجالات القطاع السياحى .

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!