شئون مصرية ومحليات

وزيرا التنمية المحلية والسياحة ومحافظ المنيا يفتتحون أعمال تطوير مسار العائلة المقدسة بدير جبل الطير بمركز سمالوط

في يوم 26 يوليو، 2022 | بتوقيت 3:17 مساءً

اللواء محمود شعراوي: مستمرون في افتتاح جميع نقاط مسار العائلة بالمحافظات المتبقية لتكون جاهزة للزيارة والبرامج السياحية الدولية

الدكتور خالد العنانى: مسار رحلة العائلة المقدسة من المنتجات السياحية التي تنفرد بها مصر والذي يتم الترويج له عالميا

محافظ المنيا: افتتاح المسار سيساهم في جذب السياحة وتعظيم الموارد الاقتصادية والتنموية

جمال علم الدين

افتتح اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، واللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، أعمال تطوير نقطة مشروع إحياء مسار العائلة المقدسة بمنطقة دير جبل الطير بمركز سمالوط، وذلك ضمن الزيارة الميدانية التي يجريها الوزيران بالمحافظة، كما تفقد الوزيران والمحافظ كنيسة السيدة العذراء مريم عقب إنهاء أعمال الترميم والتطوير بها.

جاء ذلك بحضور الأستاذة غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار والدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار والدكتور محمد أبوزيد، نائب محافظ المنيا، اللواء أ.ح ياسر عبد العزيز السكرتير العام للمحافظة وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، و القمص داود ناشد وكيل مطرانية سمالوط وعدد من القساوسة وعدد من قيادات وزارتي التنمية المحلية والسياحة والآثار.

ومن جانبه أكد وزير التنمية المحلية أن نقطة المسار التي تم افتتحها اليوم تعد واحدة من أهم نقاط مسار العائلة المقدسة حيث مكثت بها العائلة المقدسة مدة ثلاثة أيام فى إحدى المغارات التي شيدت عليها هذه الكنيسة في القرن الرابع الميلادي.

وأضاف اللواء محمود شعراوي أن هذا الافتتاح اليوم لنقطة المسار بدير جبل الطير تأتي تتويجاً للافتتاحات المتتالية السابقة لنقاط المسار في كل من سمنود وتل بسطا بالشرقية وكنيسة العذراء بسخا في كفر الشيخ و أديرة وادى النطرون بمحافظة البحيرة وستتوالى فى الأسابيع القادمة افتتاح باقي نقاط المسار لنعلن للعالم جاهزيتنا لاستقبال وفود الحجاج والسياح من جميع بقاع الأرض للتبرك من هذه الأماكن المقدسة.

وأعلن وزير التنمية المحلية أن محافظات مصر الثمانية المعنية بتأهيل خط مسار العائلة المقدسة قد استكملت أعمالها على كافة النقاط الخمس والعشرين في منظومة من الجهد والتعاون المثمر الذي تم بالتعاون مع الدكتور خالد العناني وزير السياحة والعاملين في الوزارتين ، لافتاً إلى أن المحافظات الثمانية قامت باستكمال كافة بنود تطوير خط المسار لنقدم لمصر وشعبها وللعالم أجمع واحدة من أهم المعالم التراثية بل والإنسانية المتصلة بشعوبنا جميعاً، حيث تم استكمال وتأهيل وضع خط المسار ، وإعداده للزيارة والبرامج السياحية الدولية .

وأشار اللواء محمود شعراوي، إلى متابعة اللجنة العليا المشكلة لمتابعة هذا المشروع والتي تضم وزارة التنمية المحلية ومشاركة وزارة السياحة والاثار، والأمانة العامة لمجلس الوزراء ولجنة السياحة بمجلس النواب وبالتعاون الكامل مع الكنيسة القبطية و برعاية كريمة من قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والآباء الكهنة في كافة ربوع محافظات مصر التي شملها المشروع، مشيراً إلى أنه كانت هناك متابعة جادة من وزارتي التنمية المحلية والسياحة و الآثار لأعمال التطوير لنقاط المشروع بالإضافة إلى جهود السادة المحافظين وكذلك بدعم ومساندة من اللجنة العليا المشرفة على استكمال تطوير خط المسار، لتضع مشروع التطوير هذا أمام العالم كواحدة من أهم معالم مصر التراثية والدينية والسياحية، والتي ستكون لها أكبر الأثر في تطوير المجتمع المحلي وتعزيز المشاركة الشعبية استفادة من وجود هذا الإرث التاريخي والإنساني في محافظات مصر المختلفة.

وأضاف وزير التنمية المحلية أن أعمال التطوير لمنطقة المسار المؤدي إلى دير جبل الطير تضمنت تمهيد للطرق بطول كيلو متر وترميم صحن الكنيسة الأثرية الذي قامت به وزارة السياحة وأعمال تطوير ساحة ومدخل الدير المتمثلة في رصف وتطوير مداخل الكنيسة ودهان واجهات المقابر على يمين ويسار مدخل الكنيسة لتظهر بشكل حضاري ومشرف للزائرين وكذا أعمال التشجير والبوابات على مداخل الطريق المؤدى للدير<

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!