أخبار عاجلةالمنطقة الحرةشئون مصرية ومحليات

وزيرة البيئة : الانتهاء من المرحلة الأولى للتحول الرقمى لأدارة المخلفات

في يوم 25 يوليو، 2022 | بتوقيت 2:26 مساءً
اعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة عن الإنتهاء من المرحلة الأولى لنظام المعلومات الوطنى للمخلفات WIMS والذى يتم تنفيذه من خلال البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة وبالتعاون مع هيئة التعاون الدولى الألمانى giz وذلك وفقا لإحتياجات جهاز تنظيم إدارة المخلفات التابع للوزارة.
واوضحت وزيرة البيئة انه تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية ، فقد اتخذت مصر خطوات جادة في ملف إدارة المخلفات ، وذلك ضمن إستضافة مصر لمؤتمر الCOP27 للتغيرات المناخية، وجهود مصر الحثيثة في هذا الشأن ، ومنها إطلاق مصر للإستراتيجية الوطنية لتغيرالمناخ 2050 ، والتي تتضمن ربط الحد من إنبعاثات الإحتباس الحرارى بالإدارة السليمة والآمنة للمخلفات.
واكدت فؤاد انه فى إطار التوجه الإستراتيجى للتحول الرقمى فى الدولة المصرية فإن نظام إدارة معلومات المخلفات WIMS يعد نظام مؤسسى متكامل لجمع وتخزين وتحليل البيانات المتعلقة بإدارة المخلفات على مستوى الدولة ويتضمن قاعدة بيانات مركزية لإدارة المخلفات وادوات لتحليل البيانات واتخاذ القرار وإمكانية الرقابة الحية للمؤشرات والقراءات وزيادة كفاءة الأعمال من خلال تقليل الأعمال الورقية بالإضافة الى حفظ وإدارة البيانات بشكل آمن ومشاركتها مع الجهات الخارجية.
واضافت وزيرة البيئة ان المرحلة الأولى التى تم الإنتهاء منها تتضمن نظام الإصدار الإلكترونى للتراخيص والتصاريح لكافة الشركات العاملة فى مجال إدارة المخلفات خطرة وغير خطرة وذلك طبقا للمنصوص عليه فى القانون 202 لسنة 2020 وان المرحلة الثانية من المقرر ان تشمل تأسيس نظام إلكترونى للتظلمات الخاصة بالشركات التى تم رفض إصدار تراخيص لها ونظام إلكترونى لإدارة وتتبع المخلفات الخطرة وآخر لإدارة وتتبع المخلفات الصلبة الغير خطرة كما تشمل المرحلة الثالثة تأسيس موقع إلكتروني لجهاز تنظيم إدارة المخلفات.
واكدت الوزيرة ان من اهم مميزات هذا النظام استخدام البيانات ومشاركتها بسهولة والتواصل والتعاون مع المواطنين والمجتمعات الخارجية ذات الأهتمام و اكتساب الوعى والتمكين من اتخاذ القرار القائم على المعلومات وتقييم الحلول البديلة وانشاء التصاميم المثلى واكتشاف االإتجاهات والأنماط وتحديدها والقدرة على التنبؤ بها لتحسين النتائج وتتبع الأصول والموارد وإدارتها ومراقبتها فى الوقت الفعلى بالإضافة الى إدارة وتمكين جمع المعلومات والوصول اليها فى الموقع والتعامل مع الخرائط والتمثيلات المرئية.
والجدير بالذكر انه قد تم تنفيذ العديد من ورش العمل التدريبية لتطبيق هذا النظام مع السادة المسئولين والإدارات المعنية بجهاز تنظيم إدارة المخلفات وذلك وفقا لمتطلبات كل إدارة كما تم التنسيق مع الجهات المعنية ومنها مصلحة الجمارك لضبط الأمورالمتعلقة بالإستيراد والتصدير وسيتم استضافة النظام الإلكترونى الوطنى WIMS وتسليمه لوحدة التحول الرقمي بوزارة البيئة من خلال لجنة مشتركة من وحدة التحول الرقمي إدارة المعلومات بجهاز شئون البيئة وتنظيم إدارة المخلفات وذلك لحين نقلها للعاصمة الإدارية الجديدة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!