أخبار عاجلةشئون مصرية ومحليات

وزيرة التضامن الاجتماعي تتوجه إلى بيروت للمشاركة فى إجتماعات المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب.. اليوم

الزيارة تستهدف تعزيز العمل العربي المشترك .. والوقوف على الأوضاع الاجتماعية والإنسانية التي تشهدها لبنان

في يوم 2 يونيو، 2022 | بتوقيت 1:00 مساءً
كتب ياسر محمد
توجهت  نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي صباح اليوم الخميس إلي العاصمة اللبنانية بيروت في زيارة رفيعة المستوي للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب للجمهورية اللبنانية، حيث تأتي هذه الزيارة إثر دعوة سيادتها من قبل الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، وذلك لتعزيز العمل العربي المشترك للوقوف على الأوضاع الاجتماعية والإنسانية التي تشهدها لبنان حالياً، وتوجيه المساعدات الاجتماعية والتنموية المطلوبة في هذا الصدد.
وقد أعربت القباج عن حرصها على المشاركة في هذه الزيارة التي تعكس اهتمام مصر بدعم العمل العربي الاجتماعي والتنموي المشترك، والذي يهدف لتعزيز التعاون مع الشركاء العرب من أجل تقديم يد المساعدة والدعم للبنان الشقيقة لتحسين أوضاعها التي تعاني منها منذ فترة.
وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الزيارة تأتي اتساقاً مع رؤية القيادة السياسية في إذكاء الروح العربية وضرورة تقديم كل الدعم للدول الشقيقة خاصة في وقت الأزمات والمحن، مشيرة إلي أنه من مبدأ الإنسانية المصرية تجاه الشعب اللبناني الشقيق في التوقيتات الصعبة بداية من حادث انفجار مرفأ بيروت، حيث تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية تم إرسال فرق الإغاثة المصرية بالمساعدات الطبية والإغاثة العاجلة والتي شملت أكثر من 150 طنا من المستلزمات الطبية، علاوة على المواد الغذائية مرورا بالأزمة الاقتصادية اللبنانية واستكمالا للدعم المصري للشعب اللبناني تم استكمال جسر المساعدات الإنسانية بأكثر من 500 طن من المواد الإغاثية والطبية.
ومن المقرر أن تشمل الزيارة لقاء وزيرة التضامن مع رئيس الجمهورية اللبنانية ورئيس الوزراء اللبناني ووزير الشئون الاجتماعية بالدولة الشقيقة ، وذلك لمناقشة ما قامت به وزارة الشئون الاجتماعية اللبنانية من قطعها شوطاً كبيراً في مسيرتها التنموية والخدمية والاجتماعية، معتمدة في ذلك على تنفيذ إستراتيجية جديدة للعمل الاجتماعي تقوم على الإنسجام مع المفهوم المعاصر للتنمية البشرية، والذي يركز على المسؤولية الاجتماعية وعلى جعل الإنسان محور عمليات التنمية، حيث لا يقتصر دورها على تقديم المساعدة للفئات المحتاجة فحسب، بل يتعداه إلى الدور الإنمائي المتكامل.
وسيعقب تلك اللقاءات زيارة لبعض الجمعيات الأهلية اللبنانية المعنية بالمسئولية الاجتماعية للتعرف على مشاركة المجتمع المدني بمؤسساته التطوعية مع الحكومة في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وسيتم زيارة مركز تعليمي لذوي الاحتياجات الخاصة والتعرف على الخدمات المقدمة لهم من مساعدات مالية وطبية وأجهزة تعويضية وأجهزة تعليمية ، وزيارة دار لكبار السن في بيروت للتعرف على الخدمات المقدمة لهم والرعاية الكاملة التي تشمل رعاية صحية وأنشطة اجتماعية وترفيهية، وزيارة دار للايتام للتعرف على سبل الرعاية المقدمة للايتام من خلال التعليم والرعاية الصحية والرياضية والترفيهية، وزيارة مركز للنساء المعنفات اللاتي تعرضن للعنف الاسري وليس لهن مأوى والتعرف على سبل دعمهن عن طريق تأهيلهن ومساعدتهن على الحصول على فرصة عمل لمواجهة ظروف الحياة، وكذلك سيتم زيارة مركز للتعافي من المخدرات والتعرف على أوجه الدعم والمساعدة المقدمة للمدمن من أجل تعافيه من المخدرات.
وفي نهاية الزيارة سيتم عمل زيارة سياحية لمدينة جبيل التاريخية للتعرف على تاريخ لبنان القديم وعراقة الحضارة اللبنانية.

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!