أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية ومحليات

“الدكتور عادل المصرى ” لـ ” المحروسة نيوز ” : مسار العائلة المقدسة إلى مصر.. يحتاج لتصحيح المسار!!

في يوم 2 يونيو، 2022 | بتوقيت 2:06 مساءً

إحتفلت مصر أمس بذكرى دخول العائلة المقدسة مصر والتى بدأت من سيناء حتى أسيوط تمثل 25 موقعاً مرورا بـ 8 محافظات مصرية وهى رحلة يتمناها الكثير من مسيحيين العالم وهى تعد بمثابة ثروة حقيقية لمصر كمقصد سياحى محبب لو احسن استغلاله الاستغلال الأمثل.

ولاشك ان الدولة تبذل جهود كبيرة لإبراز هذا المسار بالشكل اللائق من خلال تمهيد الطرق المؤدية إلى الزيارات والمزارات الخاصة بمسار العائلة المقدسة التى تعتبر بحق قبلة السياحة الدينية لمسيحى العالم باعتبار أيضا ما تمتلكه مصر من مقومات  كملتقى للاديان السماوية الثلاث .

وبحكم الخبرة العملية والعلمية وعملنا فى ملف إحياء مسار العائلة المقدسة فى الداخل من خلال الوزارة أو من خلال عملنا  بالخارج كمستشارين سياحيين انه على الرغم من الجهود الرائعة المبذولة فى هذا الملف..الا انه لابد من وضع خطة عمل واضحة المعالم بتوقيتات محددة مع تحديد الأولويات العمل فى كل نقاط المسار مع رصد الميزانيات مسبقا من خلال خارطة طريق بأهداف محددة على مراحل..مع أهمية إجراء تقييم دورى لكل مرحلة.

هذا المنتج السياحى الرائع ينتظره الكثير من السائحين من كافة دول العالم خاصة بعد الزيارات المتبادلة بين مسؤولى وزارة السياحة وبابا الفاتيكان لمصر فى 2017 لبعض نقاط المسار والاتجاه لإدراج هذه النقاط فى قائمة التراث العالمى بمنظمة اليونسكو ولذا لابد من خطة عمل تشمل

  • الجانب الفنى من حيث إنشاء فنادق نجمة او نجمتين مع جودة خدمات متميزة تتناسب مع روحانيات المكان وكذلك التركيز على التوعية للمجتمع المحلى والتجمعات السكانية لنقاط المسار مع إنشاء منافذ بيع لعرض منتجات تقليدية بكل نقاط المسار  وخلافه.
  • الجانب التسويقى من خلال فتح قنوات الاتصال مع منظمى البرامج المتخصصين بالخارج وعمل زيارات تعريفية و مهنية تمهيد لإدراج البرنامج فى كتالوجات البيع لديهم نشر العديد من المقالات فى المجلات والدوريات المتخصصة وخلافه.
  • الجانب الترويجى ذلك من خلال استخدام الأدوات الترويجية التى تتناسب مع طبيعة هذا المنتج ولمخاطبة الشرائح المستهدفة منه وما نؤكد عليه هو التمهيد المهنى المحترف للإعلان عن بدء تنفيذ برامج سياحية لمنتج مسار العائلة المقدسة وفق مراحل يتم الإعلان عنها مسبقا.

وكما هو معروف  ان  مسيحيين العالم الذين يتعدون مليارى مسيحى  فيجب أن نتحرك جدياً لجذب 1 %  على الأقل  منهم إلى جانب السائح المرتقب العادى المهتم بالسياحة الثقافية والدينية .

هذا المنتج له منافع كبيرة على محافظات مصر  الثمانية التى سوف يمر بها المسار لحدوث طفرة و تنمية مجتمعية   بها من خلال هذا المنتج السياحى الواعد  بالتالى مردود اقتصادى سيكون له عظيم الأثر وإضافة كبيرة إلى جانب المشروعات الكبرى التى تقوم بها الدولة المصرية على كافة الأصعدة والمجالات الاقتصادية .

كاتب المقال

الدكتور عادل المصرى

المستشار السياحى المصرى بباريس والهند وجنوب شرق آسيا

وكيل وزارة ورئيس قطاع السياحة الدولية بهيئة التنشيط

مدير عام العلاقات السياحية الدولية

مستشار رئيس الهيئة سابقا لشئون إدارة الأزمات السياحية

مدير المكتب الفنى لرئيس هيئة تنشيط السياحة سابقا

عضو المجلس المصرى للشئون السياحية

مثل مصر فى العديد من المؤتمرات الدولية والإقليمية والمحلية

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!