شئون مصرية ومحليات

خطة لتطوير واحتياجات المستشفيات بالشرقية

في يوم 12 مايو، 2022 | بتوقيت 11:19 صباحًا

كتب : محمد يعقوب

عقد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بمحافظة الشرقية، اجتماعا مع مديري الإدارات الفنية بالمديرية، لمناقشة احتياجات منافذ تقديم الخدمة الطبية بمحافظة الشرقية، من الأجهزة الطبية، وأعمال التطوير ورفع الكفاءة بها، لتقديم أفضل خدمة طبية ممكنة للمرضي بمحافظة الشرقية، وذلك صباح اليوم الخميس، بمكتب وكيل الوزارة، في حضور مدير عام الطب العلاجي، ومدير عام الشئون المالية والإدارية، ومديرى إدارات “التخطيط، والتموين الطبي، والرقابة الداخلية والحوكمة، والمتابعة”.

وقال محمود عبد الفتاح المتحدث الرسمى عن مديرية الشؤون الصحية بالشرقية أن الاجتماع تناول مناقشة احتياجات المستشفيات العامة والمركزية والنوعية بالمحافظة من أجهزة التعقيم، والكلي الصناعي، والحضانات، وفقاً لمؤشرات أداء العمل، ونسب تردد المرضي عليها، وبما يتناسب مع أعمال التطوير ورفع الكفاءة الجارية بالأقسام الطبية بمستشفيات الصحة بالمحافظة، ومناقشة خطة توزيع الأجهزة الطبية التي تم دعمها من قبل وزارة الصحة والسكان خلال الأيام الماضية علي المستشفيات، وفقاً لحاجة العمل،

كما ناقش وكيل الوزارة خطة تطوير الأقسام الطبية في عدد من المستشفيات، مشدداً علي المتابعة المستمرة والمكثفة لمنافذ تقديم الخدمة، وخاصة خلال الفترة المسائية، والتأكد من عمل صيدلية الطوارئ بالمستشفيات علي مدار الـ٢٤ ساعة، لتغطية فترات النوبتجية والسهر، مؤكداً أيضاً علي أهمية متابعة أعمال الصيانة الدورية للأجهزة الطبية وغير الطبية، ومحطة معالجة المياه الخاصة بوحدات الكلي الصناعي، ومتابعة الإجراءات المخزنية، والانتهاء من أي كهنة موجودة بالمستشفيات.

جاء ذلك عقب اجتماعا أخر عقده وكيل وزارة الصحة بالشرقية، مع مديري الإدارات الصحية، لمناقشة خطة تطوير منافذ تقديم الخدمة الطبية، ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، وذلك صباح اليوم الخميس، بمكتب وكيل الوزارة، في حضور وكيل المديرية ومدير عام الطب الوقائي، ومنسق المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” بالمديرية، ومديري إدارات “الحسينية، ومنشأة أبو عمر، وصان الحجر”.

ناقش وكيل الوزارة مع مديري الإدارات الصحية الموقف الحالي من خطة تنفيذ الأعمال بالمشروعات الصحية ضمن المرحلة الأولي من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، والتي تشمل منافذ تقديم الخدمة الطبية بإدارات “الحسينية، وصان الحجر، ومنشأة أبو عمر”، ويتم خلالها عمل تطوير شامل وإنشاء جديد ورفع كفاءة لعدد ٦٣ منفذ طبي، مقسمة إلي ٢٦ منشأة طبية بالحسينية، و ٢٠ منشأة بصان الحجر، و ١٧ بمنشأة أبو عمر،

كما ناقش مع مديري الإدارات آخر المستجدات، ونسب تنفيذ الأعمال بكل مشروع، والتي بلغت ما بين ٧٠ إلي ١٠٠%، ومناقشة إجراءات تسليم المنشآت الصحية التي تم الإنتهاء منها ضمن المبادرة الرئاسية، مشدداً علي المتابعة الميدانية المستمرة والمكثفة لجميع المنافذ، ومتابعة تنفيذ أعمال البنية التحتية والأساسية، وخاصة أعمال السباكة والكهرباء وغيرها، كما تمت الإشادة بأعمال التشطيبات النهائية التي تمت ببعض الوحدات الصحية.

وأوضح الدكتور هشام مسعود بأن هذا يأتي في إطار اهتمامات الدولة بتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والإرتقاء بالمنظومة الصحية بقري الريف المصري، مؤكداً بأن القيادة السياسية تولي اهتماماً كبيراً بصحة وسلامة المواطنين، ولا تدخر أي جهد في تطوير ورفع كفاءة الخدمات الطبية المقدمة لهم، مشيراً إلي أن المبادرة الرئاسية حياة كريمة تعد الأولي للاهتمام بجميع منافذ تقديم الخدمة الطبية، وتوفير حياة كريمة للمواطنين بالريف المصري، ومؤكدا علي الدعم المستمر للقطاع الصحي بالمحافظة من قبل وزارة الصحة، ومعالي محافظ الشرقية، للإرتقاء بمستوي الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!