أخبار عاجلةالمنطقة الحرةشئون مصرية ومحليات

شلل تام يصيب مدينة ملوى وقراها بسبب الأمطار الغزيرة والسيول .. والوحدات المحلية آخر من يعلم !!

في يوم 3 يناير، 2022 | بتوقيت 5:03 مساءً

كشفت الأمطار الغزيرة التي أصابت مدينة ملوى وقراها بالشلل التام ، إهمال رئيس مركز ومدينة ملوى بجانب اهمال رؤساء القرى وسوء إدارتهم في ترك بمياة الامطار التى غمرت الشوارع ودخلت الى المنازل واصابت العديد من الاشخاص بسبب اعمدة الانارة.

وأهمل المسؤولون فى ملوى فى نظافة المدن حتى احتلت تلال القمامة الشوارع والميادين وبجوار المدارس مما تسببت في انتشار الأمراض والأوبئة، كما أهمل رئيس المدينة وترك الشوارع دون ترميم حتي أصبحت الحفر بركا من مياه الأمطار والصرف الصحي وتسببت في شلل تمام في مرور السيارات والمشاة .

وأكد عدد من الأهالى أنهم اتصلوا بالوحدة المحلية للمدينة لشفط المياه التى أغرقت الشوارع، إلا أنهم لم يستجيبوا فقام الأهالى بفتح بالوعات الصرف وقاموا بتحويل مياه الأمطار بها وهذه البالوعات لا تعمل مما يعمل على تعفن المياه داخل هذه البالوعات وإثارة رائحة عفنة بها.

الغريب  فى الأمر أن  اللواء أحمد السايس، رئيس مركز ومدينة ملوى جنوب المنيا،  كان قد عقد بمقر الوحدة المحلية  عدة إجتماعات القيادات التنفيذية ورؤساء القرى والأحياء بالتنسيق مع الجهات المعنية بحضور إكرام محمود، نائب رئيس مركز ملوي، ومدير عام الإدارة التعليمية ومديرى التضامن الاجتماعي بالمركز والمدينة ومديرى شبكة كهرباء المركز والمدينة ومدير شركة مياه الشرب والصرف الصحي ومدير الإنارة، والتموين، ومسئول العمليات لرفع درجة الاستعداد لمواجهة السيول والأمطار المحتملة خلال موسم الشتاء.

شدد «السايس»  خلالها على وضع خطة عملية لمواجهة مخاطر السيول بالاشتراك مع جميع الجهات المعنية، وعرض الخطط على هذه الجهات وتحديد مسؤولية كل جهة بالتنسيق بينهم، والمتابعة المستمرة لمخرات السيول، والتأكد من تطهير مجراها وإزالة أي عوائق موجودة بها لضمان سريان المياه، مع اتخاذ كل التدابير وحشد كل الإمكانيات المتاحة، ووضع خطط عملية لمواجهة مثل هذه الكوارث تحسبا للتقلبات الجوية المتوقعة وسقوط الأمطار وذلك لسرعة مواجهة الأزمات والطوارئ.

ووجه «السايس» بالتنسيق الكامل بين كل القطاعات المعنية لوضع آلية محددة لمواجهة ظروف الطقس خلال فصل الشتاء ووضع الخطة الملائمة والتدابير التي يجري اتخاذها لمواجهة السيول حال حدوثها.

وشدد على مدير الإدارة التموينية بالمرور على المخابز والتحقق من جودة المخابز والتنبيه بتوفير ماكينة توليد كهرباء لتوفير الخبز في حالة سوء الأحوال الجوية وقطع الكهرباء والتأكيد على ضرورة المتابعة المستمرة لمنافذ الخبز وبيع السلع الغذائية وصيانة وتغيير الأعمدة المتهالكة وعوازل الأعمدة وصيانة الأسلاك في ظل سوء الأحوال الجوية وذلك حفاظًا على أرواح المواطنين.

جمال علم الدين 

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!