سياحة وسفرأخبار عاجلةسلايدر

غرفة المنشآت السياحية تطلق مبادرة لتدريب المطاعم التابعة للمحليات على صحة وسلامة وأمان الغذاء بالمحافظات الحاضنة لبطولة الأمم الأفريقية

في يوم 5 مايو، 2019 | بتوقيت 3:54 مساءً

أطلقت غرفة المنشآت السياحية، برئاسة عادل المصرى رئيس الغرفة ، مبادرة للإرتقاء بمستوى المطاعم غير المرخصة سياحياً  التابعة للمحليات وتدريب العاملين بها وأعدادهم وتأهيلهم جيداً خاصة من ناحية تقديم الغذاء الأمن والصحى وفقاً للمعايير والإشتراطات الصحية ولمواجهة الإقبال المتوقع على المطاعم فى المحافظات التى تحتضن فعاليات مباريات بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019 .

 قال عادل المصرى ، رئيس الغرفة ، فى بيان صحفى  ، إن هذا يأتى فى إطار الدور الوطنى لغرفة المنشآت  الساعية بإستثمار هذا الحدث الكروى الكبير لإظهار مصر بالصورة التى تليق بها ، وتاريخها العريق ، وإنهاالغرفة  –  تعمل على تنفيذ توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى ، رئيس الجمهورية ،بضرورة التكاتف والتضامن والتعاون والتنسيق بين كافة الجهات ،وتسخير كل إمكانبات  الدولة المصرية  لهذه الدورة التى تعد ثالث أكبر البطولات القارية فى العالم لكرة القدم بعد أوروبا وأمريكا اللاتينية.

 أضاف المصرى، أن الغرفة  ومن خلال التعاون بين قطاعى السياحة والمحليات ، قد وجهت مكاتبات رسمية إلى المحافظين الأربعة بالمحافظات الحاضنة  لمباريات البطولة وهم  ” القاهرة ، والإسكندرية ، والإسماعيلية ، والسويسمنذ اكثر من شهر ، وتضمنت مبادرة الغرفة تدريب كافة العاملين بجميع المطاعم السياحيةالخاضعة للنشاط السياحىأو بالمطاعم الشعبيةمطاعم المحلياتعلى سلامة وأمن  وصحة الغذاء بالتعاون مع وزارة السياحة  والشركات العالمية المتخصصة فى هذه المجالات.

وأشار رئيس غرفة المنشآت السياحية إلى إننا طالبنا فى هذه المكاتبات الرسمية للمحافظين الأربعة بإصدار توجيهاتهم  للجهاز الإدارى المعاون لهم  للتنسيق مع الغرفة فى تقديم الدعم اللوجستى لهذه الدورات المكثفة التى ستعقد فىاليوم الواحد عبر  توفير القاعات المناسبة والملائمة .

أوضح  عادل المصرى ، إننا طلبنا أيضًاً  ضرورة توجيه المسئولين عن النشاط التجارى والسياحى بهذه المحافظات لإخطار أصحاب ومديرى المطاعم  التابعة  بضرورة  المشاركة وحضورهم أو من يمثلهم  أو ينوب عنهم لهذه الدورة لما لها من أهمية كبرى  فى الحفاظ على سمعة مصر فى الداخل والخارج ، وتأثيرها الإيجابى على كافة الأصعدة ، مقابل قيام الغرفة  بتوفير المدربين  والمواد العلمية الخاصة بالتوعية الصحية للغذاء الآمن المقدم سواء للمصريين أو ضيوف بلادنا  من السائحين أو الوافدين  من الدول المشاركة أو المتابعين للدورة ، وبما يضمن عدم حدوث أزمات  – لا قدر اللهسواء خلال الدورة أو ما بعدها ، قد تؤثر على سمعة مصر فى الخارج ،ويستثمرها الإعلام  الغربى والمضاد بصورة سيئة

   

مقالات ذات صلة