أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرشئون مصرية ومحليات

عاجل ..محافظ الإسكندرية فى تصريحات تليفزيونية : الرئيس السيسى أمر بتوفير 1.3 مليار جنية لتطوير منظومة الصرف الصحي بالمحافظة

في يوم 21 نوفمبر، 2021 | بتوقيت 9:40 مساءً

الإسكندرية أمنية هريدى

كشف اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، أنه جارى تحديث الاسطول الصحي وتطوير شبكات الصرف الصحي ، مضيفا أن الرئيس السيسي أمر بتوفير مليار و300 مليون جنية لتطويرشبكة الصرف الصحي بالاسكندرية لمواجهة نوه الامطار.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية إنجي أنور، مقدمة برنامج “مصر جديدة”، الذي يبث على شاشة “ETC“، اليوم الأحد، أن غدا سيكون هناك استمرار في الدراسة في المدارس والجامعات.

وتابع الشريف، أن المحافظة اعتادت على مثل هذه الأجواء والتي تستمر لأربعة أشهر بداية من آخر شهر أكتوبر حتى أوائل شهر فبراير، مؤكدا أن استعدادات المحافظة لمواجهة موسم الأمطار هذا العام كان غير عادي.

من جانب آخر قال اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية إن الطاقة الاستيعابية لشبكة الصرف الصحي مليون و200 الف متر مكعب في حين ان الصرف الطبيعي يبلغ حوالي مليون متر مكعب مياه فعندما يتم هطول الأمطار بكميات تفوق 10 أضعاف قدرة الشبكة تحدث الأزمة.

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج على مسئوليتي المذاع على قناة صدى البلد، ان المحافظة تتعامل بحلول سريعة بشفط المياه وتصريفها في البحر أو المصارف بجهد كبير ودعم من القوات المسلحة التي تساعد في حل الأزمة ولابد من التاكيد على أن التطهير تم بكفاءة ولكن تراكم المياه يأتي بسبب عدم قدرة الشبكة على استيعاب الكميات الكبيرة.

وتابع اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية أن كل المياه التي تتراكم يتم التعامل معها خلال ساعتين ويتم تسيير الحركة المرورية بعد ساعة ونصف فالصور لم تنقل الصورة على طبيعتها ولا صحة لم يظهر المحافظة على أنها بحيرات في الشوارع.

واكد المحافظ أن الفترة المقبلة تشهد باقي نوة المكنسة متزامنة مع نوة القاسم يوم 27 من الشهر الجاري وهناك تنسيق كامل مع هيئة الأرصاد كل ساعتين لمعرفة التوقعات التي يتم تحديثها باستمرار.

وأشار إلى أن التكلفة حتى يتم عمل صرف صحي يتحمل كمية الأمطار والعشوائيات 15 مليار جنيه لتطوير شبكة الصرف الحالية على ان يتم العمل في كل انحاء المحافظة بما يؤثر على كل الشوارع وهو امر صعب ولكنه غير مستحيل مشيرا إلى أن الحلول العاجلة هي زيادة سيارات الصرف وزيادة العمالة وتطوير محطات الطلمبات والشفط .

وأوضح المحافظ أن جميع العزب الموجودة في المحافظة منخفضة مع سطح البحر بحوالي متر ونصف المتر وهو ما يزيد من تأثرها مؤكدا أن مناطق الجمرك والانفوشي وكرموز بها منازل متهالكة وصدر لها قرارات إزالة وأن وزاة التضامن أبدت استعدادها الفوري لاستقبال أي أسر تعاني من تهدم منازلها في دور رعاية واماكن إيواء.

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!