أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفر

“العنانى “يعقد اجتماعاً للوقوف على آخر تطورات الأعمال بمشروع تطوير المتحف اليونانى الرومانى بالإسكندرية تمهيداً لإفتتاحه

في يوم 13 نوفمبر، 2021 | بتوقيت 7:57 مساءً

عقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار اليوم اجتماعا للوقوف على الموقف التنفيذي لآخر تطورات الأعمال في مشروع تطوير المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية تمهيدا لافتتاحه خلال الفترة المقبلة.

حضر الاجتماع العميد مهندس هشام سمير مساعد الوزير للمشروعات والمشرف العام على القاهرة التاريخية، و يمني البحار مساعد الوزير للشئون الفنية والدكتور على عمر رئيس اللجنة العليا للعرض المتحفي، والدكتور محمود مبروك مستشار الوزير للعرض المتحفي، ومؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف وممثل من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وخلال الاجتماع تم استعراض أخر تطور الأعمال الهندسية بالمشروع والتي قربت علي الانتهاء تمهيدا للبدء في إعداد العرض المتحفي ووضع الفتارين والقطع الأثرية بها، وقد وجه وزير السياحة والآثار بضرورة الالتزام بالتوقيتات المحددة وفقا للجدول الزمني المقرر، وبذل قصاري الجهد للانتهاء من جميع الأعمال لافتتاح المتحف الذي يعتبر عنصر جذب أساسي للسياحة الداخلية والخارجية لمدينة الإسكندرية، مشيرًا إلى أن هذا المشروع يأتي في إطار اهتمام وزارة السياحة والآثار بتراثها الحضاري وبمدينة الأسكندرية عروس البحر المتوسط.

وأوضح العميد هشام سمير، أن مشروع تطوير وترميم المتحف اليوناني الروماني يتم طبقا لبروتوكول التعاون الموقع بين وزارة السياحة والآثار والهيئة الهندسية للقوات المسلحة في إبريل عام 2017م، لتطوير وترميم 8 مواقع أثرية من بينها المتحف اليوناني الروماني، والذي بدأت الأعمال به في فبراير 2018 وذلك بالتنسيق مع المسئولين من الإدارة الهندسية بقطاع المشروعات لمتابعة الخطوات الخاصة بالعملية الإنشائية أولا بأول، حيث وصلت نسبة تنفيذ الأعمال الهندسية بالمشروع إلى أكثر من 93 % من إجمالي الأعمال.

المتحف اليونانى الرومانى بالإسكندرية

وقال الدكتور على عمر أنه تم تحديد مسار الزيارة وأماكن الكافيتريات والمكتبة وقاعات المحاضرات وكبار الزوار، كما تم تخصيص قاعات لأنشطة البحث العلمي والدراسة، مثل قاعات العملة والبردي، وقاعة للاجتماعات والأنشطة التعليمية للأطفال.

وأشار الدكتور محمود مبروك أنه تم الانتهاء من تحديد أماكن الفتارين والقطع الأثرية كبيرة الحجم وأبعاد القواعد الخاصة بها، حيث سيعرض المتحف ما يقرب من 20 ألف قطعة أثرية ترجع للعصور اليونانية والرومانية، بالإضافة الي حديقة متحفية، ومركز لحفظ وترميم الآثار، ومركز آخر لبحوث العملة، ومركز للبحث العلمي.

وأضاف مؤمن عثمان أنه سيتم تطوير المنطقة المحيطة بالمتحف من ميادين وشوارع ومباني وأعمدة للإضاءة وتوفير أماكن لانتظار السيارات والحافلات السياحية.

معلومات عن المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية

  • شيد المتحف وافتتح رسميًا لاستقبال الزوار عام 1892م.
  • ويقع مقره بشارع المتحف في محطة الرمل.
  • وكان الهدف من بنائه هو حفظ وعرض أهم الآثار التي تم اكتشافها في المحافظة.
  • ويضم آثار تؤرخ لأحداث العصر البطلمي والروماني منذ بناء مدينة الإسكندرية في القرن الثالث قبل الميلاد وحتى بعده.
  • في البداية لم يسع المتحف الآثار التي وجدوها بالمحافظة فقررت المحافظة أن تبني المتحف الجديد في شارع فؤاد لاستقبال بقية القطع الأثرية ، وافتتح المتحف حينها الخديوي عباس حلمي الثاني.
  • بلغت عدد قاعات وقتها 11 قاعة تعرض الآثار المتاحة داخل 27 صالة.
  • بني المتحف على الطراز الإغريقي اليوناني الذي تميز به العصر القديم في الإسكندرية.
  • الجدير بالذكر أن الحكومة المصرية قد بدأت العمل على ترميم المتحف، وذلك في عام 1017 م وذلك في شهر أبريل حيث قامت بتطوير المتحف بأحدث الأدوات والمواد.
  • المرة التالية لترميم المتحف كان في عام 2018 في شهر فبراير بما قد تم إحصاء أن المبنى قد تم الانتهاء مع معظم الأجزاء المتضررة بنسبة 84% ومازالت التجهيزات مستمرة.

أهم تماثيل المتحف

  • ويعد رأس يوليوس قيصر الرخامي باللون الأبيض من أشهر الآثار الموجودة بالمتحف.
  • كما يتواجد به رأس تمثال الإسكندر الأكبر من الرخام.
  • بالإضافة إلى مومياء رومانية استقدمتها الدولة من الفيوم.

تطوير المتحف اليوناني الروماني

  • في عام 2005م أصدر المجلس الأعلى للآثار قرارًا بغلق أبواب المتحف لإعادة ترميمه وتأهيله.
  • وفي هذه الفترة تم نقل بعض القطع إلى متحف آثار مكتبة الإسكندرية ومتحف الإسكندرية القومي بشكل مؤقت.
  • ولايزال المتحف مغلقًا حتى الآن لإعادة التطوير.

استعدادات افتتاح المتحف

  • من المقرر إعادة افتتاح المتحف بعد 16 عامًا  خلال الفترة المقبلة من العام الحالى  2021م  ضمن استراتيجية الدولة لتنشيط السياحة.
  • كان قد بدأ العمل في تطويره بشكل فعلي منذ 2018م.
  •  تسلمت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة الموقع للبدء في تطويره بتكلفة 120 مليون جنيه.
  • كانت الدولة قد خصصت مليار و 270 مليون جنيه لتطوير 8 مناطق أثرية بالمحافظة كان المتحف من ضمنها.
  • شكلت الحكومة لجنة أثرية تابعة لوزارة الآثار لعمل تقرير مفصل عن حالة المتحف ومراحل التطوير التي شهدها والأعمال الجارية المتعلقة بترميمه.
صورة لقاعة من المتحف اليوناني الروماني التقطت عام 1930
صورة لتماثيل التناجرا تتضمن تمثال أفروديت التقطت عام 1930

مقتنيات المتحف

  • يوجد بالمتحف نحو 22 قاعة مزودة بأدلة تشرح أساطير وقصص وراء القطع الأثرية المعروضة.
  • يضم المتحف أثار للعصر القبطي من بينها لوح القديس أبو مينيا الرخامي الصنع.
  • كما يحتوي على طقم أواني مصنوعة من الفخار على شكل طيور وتيجان رخامية.
  • تضم القاعة الثالثة بالمتحف الحلي الذهبية والتماثيل المتنوعة في العصر الروماني القديم.
  • أما عن القاعة 13 تحتوي على تمثال للإمبراطور من العصر الروماني ببدلة عسكرية.
  • تشتمل القاعة 15 على بقايا مباني ومقابر مدينة الإسكندرية التي تشرح الفن المعماري المتبع في العصر اليوناني القديم.

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!