أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرسياحة وسفر

«تراثى المصرى القبطى» تبدأ الترويج لـ«مسار العائلة المقدسة» بمعرض «أسرار الأيقونة القبطية»

في يوم 9 نوفمبر، 2021 | بتوقيت 2:05 صباحًا

بدأت  من يوم السبت الماضى مبادرة تراثى المصرى القبطى أولى فعالياتها التى تهدف إلى الترويج لـ” مسار رحلة العائلة المقدسة” من خلال افتتاح معرض أسرار الأيقونة القبطية، من العاصمة الفرنسية باريس وبالتحديد من مقر إيبارشية ايبارشية باريس و شمال فرنساو الذى يمتد لمدة أسبوعين من 7 إلى 21 نوفمبر.

وقد أقيمت هذه المبادرة تحت رعاية مميزة من قداسة البابا تاوضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ونيافة الانبا مارك أسقف باريس وشمال فرنسا، وذلك بحضور السفير المصرى علاء الدين يوسف والقنصل العام شريف الديوانى وأعضاء السلك الدبلوماسى والقنصلى بالسفارة والقنصلية المصرية بباريس والبعثة المصرية لدى اليونسكو، وممثلى سفير الفاتيكان فى فرنسا ولفيف من الأساقفة والكهنة من مختلف الكنائس الشرقية والغربية، وكبار أساتذة علم المصريات وعلم القبطيات فى فرنسا.

وشارك بالحضور العديد من الشخصيات الممثلة للجمعيات الأهلية والمنظمات غير الحكومية المهتمة بالتراث والثقافة والفن فى فرنسا.

وقالت  الدكتورة كرسـتين إسـكندر الخبيرة بالأمم المتحدة بمنظمة اليونسكو وصاحبة الفكرة، أن المبادرة تعد الأولى من نوعها فى المهجر حيث تهدف المبادرة إلى تسليط الضوء على هذا التراث الذى تمتد اصوله الى آلاف السنوات ويعد جزءا اصيلا من تراث الحضارة المصرية ، مشيره إلى أن المبادرة تهدف إلى رفع وعى الجالية المصرية بهذا التراث كأداة لتوطيد التواصل مع الوطن الأم مصر، خاصة بين الشباب والأجيال الحديثة.

كذلك تسعى المبادرة إلى توطيد سبل التعاون وتأصيل أوجه الصداقة مع الشعب الفرنسى ومؤسسات الدولة الفرنسية التى تعود إلى أكثر من مائتى عام مع كتاب وصف مصر وفك رموز حجر رشيد الذى كشف كنوز الحضارة المصرية القديمة إلى العالم أجمع. يتزامن انطلاقها مع الاحتفال بمرور مائتى عام على مولد أحد مؤسسى علم المصريات، ألا وهو العالم الشهير الفرنسى أوجست مارييت.

واكدت أيضا أن المبادرة اتخذت من مسار العائلة المقدسة رمزاً لها، لافته إلى أن المسار جاب كل أركان المحروسة وباركها وبارك نيلها وجعل من شعب مصر خير شعوب الأرض، بل وتسعى الدولة المصرية بكل مؤسساتها المعنية جاهدةً وبدعم من منظمة اليونسكو إلى وضع هذا المسار على قائمة التراث العالمى.

إجتماعات تراثى المصرى القبطى

كما تم الإعلان عن أن المبادرة قد اتخذت من يوم الأول من يونيو يوماً مخصصاً للتراث المصرى القبطى والذى يوافق عيدا لدى الكنيسة القبطية ألا وهو «عيد دخول العائلة المقدسة إلى أرض مصر»، حيث ستكون فرصة طيبة ونواة لإقامة العديد من الأنشطة فى فرنسا ومصر.

ورحب الانبا مارك مرحباّ بضيوفه الكرام معربا عن اصالة وعراقة التراث المصرى مشيرا الى أن “مسار العائلة المقدسة ” وضع مصر على الخريطة السياحية العالمية وجعل من مصر أرض مقدسة ثانية.

ثم ألقى الاب موسى وهيب ندوة عن مسار العائلة المقدسة وأهم المحطات والمناطق الاثرية وقد أثرى الاب موسى هذه المبادرة بمعلومات قيمة وعلم غزير ثم عقد متخصص علم المصريات والقبطيات د. أشرف صادق ندوة عن فن الايقونة القبطية وثرائها فى الفن والذى يعتبر امتدادا للفن الفرعوني.

وقال الفنان أرميا القطشة عن شكره وامتنانه الى قداسة البابا لتشجيعه للفن القبطى وللأنبا مارك على هذه المبادرة الفريدة من نوعها حيث تحدث عن سمات فنه كتلميذ للفنان إيزاك فانوس.

وتعددت موضوعات الايقونة القبطية فى المعرض عن هروب العائلة الى مصر ومسار العائلة والعديد من القصص التاريخية والدينية المعبرة عن قيمة وعظمة الفن القبطى وقد أشاد زائرى المعرض بجمال الايقونات ودقة تفاصيلها وتعبيرها المميز الذى رسخ فى اذهان العالم عظمة تراث وتاريخ الفن المصرى القبطى.

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!