المنطقة الحرةسياحة وسفر

البداية فى بورصة لندن ..تنشيط السياحة الأردنية تطلق العلامة المؤسسية السياحية الجديدة بعنوان” مملكة الزمن “

في يوم 4 نوفمبر، 2021 | بتوقيت 2:00 مساءً

 أطلقت هيئة تنشيط السياحة الأردنية ،  العلامة السياحية الجديدة للمملكة كوجهة سياحية، بعنوان “مملكة الزمن” معززة بذلك جهودها الترويجية حول العالم.

وبحسب بيان صحفي للهيئة، فقد تزامن إطلاق “العلامة” التي تعد خطوة جديدة نحو تحقيق رؤية الهيئة الاستراتيجية للترويج السياحي للمملكة، مع انطلاق معرض سوق السفر العالمي في لندن 2021 ، وهو الحدث الأكبر من نوعه في العالم في قطاع السياحة.

وجاء إطلاق العلامة المؤسسية الجديدة، بحضور وزير السياحة والاثار رئيس مجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة نايف الفايز، ومدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات، وبمشاركة ممثلين عن مفوضية سلطة العقبة الاقتصادية والملكية الأردنية للطيران و 16 منشأة سياحية أردنية.

نايف الفايز وزير السياحة والآثار رئيس مجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة فى بورصة لندن

وقال وزير السياحة والاثار الفايز إن إطلاق العلامة السياحية الأولى لهيئة تنشيط السياحة يدشن مرحلة جديدة لما بعد كورونا وفي رحلتنا تجاه تحقيق رؤيتنا التي ضمتها الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة، بأن تصبح المملكة مركزاً عالمياً بإرثها الثقافي العريق عبر الزمن بفضل إطلاقنا لهذه العلامة المؤسسية السياحية.

وأضاف “هي العلامة الأولى التي تمثل المملكة كوجهة سياحية وتعبر عن شخصيتها السياحية وتطلعاتها وإنجازاتها ورؤيتها، وأنها بذلك تكون قد اكسبت جهودنا الترويجية للمملكة زخما جديدا وانسيابية في أوساط الزائرين والسياح.

وتابع الفايز “بينما يبدأ الأردن في استقبال الضيوف من جميع أنحاء العالم ما بعد تداعيات كورونا، حان الوقت لإعادة تقديم سياحة المملكة الى العالم من خلال هيئة تنشيط السياحة كذراع تسويقي للمملكة بعلامة (مملكة الزمن)”.

وأعرب عن أمنياته بأن يكون للعلامة المؤسسية للهيئة أثر إيجابي في تحسين النشاط السياحي وزيادة أعداد السياح وبالتالي تحقيق الارتفاع في الدخل السياحي الذي شهد تراجعا كبيرا نتيجة وباء كورونا. وقال مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات: تعكس العلامة السياحية الجديدة هوية بصرية فريدة ولافتة يمكنها أن تستقطب الجمهور وتعزز مكانة المملكة كوجهة سياحية رائدة حول العالم، وذلك بفضل التصميم الخاص الذي اعتمد على نمط مميز في الأحرف وقدَّم لوحات غنية بالألوان ولغة بصرية وصوراً مميزة ومقاطع فيديو أُخرِجت بعناية.

نايف الفايز وزير السياحة والآثار رئيس مجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة الأردنية

وأضاف أن إعلان اطلاق العلامة المؤسسية الجديدة للسياحة يأتي بهدف تعزيز مكانة المملكة على خارطة السياحة العالمية، بالإضافة إلى توثيق طابع المملكة التي تضم جميع الحضارات عبر العصور، بذهن السائح للتأكيد أن المملكة بلد الحضارات. وقال عربيات : “لا شك أن الجهود قد أدت دورًا رئيسا في إخراج العلامة؛ فقد أجرت الهيئة تقييماً واسعاً شمل أفضل البلدان ونماذج بناء علامة الوجهات السياحية حول العالم، وكذلك العلامات الاستهلاكية ذات الشهرة العالمية، ولذلك فقد عَهِدنا إلى اظهار معالم المملكة السياحية، بصورة تعكس جوهر المملكة والدفء الذي يتميز بها شعبها”.

وبين أن الصورة المميزة للعلامة المؤسسية سوف تظهر عبر جميع المنصات الترويجية بداية بتصميم جناح الهيئة والمنصات الرقمية المتنوعة والوسائل الإعلانية والطباعية الأخرى.

وأشار إلى أن تصميم العلامة السياحية الجديدة من قبل هيئة تنشيط السياحة الأردنية جاء بالتعاون مع تحالف من الشركات المحلية والعالمية؛ لتكون حافزًا شاملاً لترويج السياحة في جميع أنحاء المملكة.

وأوضح عربيات، أن العلامة المؤسسية سوف تُوحِّد الاتصال وتعززه بين الشركاء المعنيين في قطاع السياحة في المملكة وشركات السفر والسياحة والفنادق وأي أطراف أخرى ضمن القطاع وبين جمهور المستهلكين في كل ما يتعلق بالمملكة، كما أنها سوف تعزز أيضا حضور المملكة على الساحة الدولية من خلال المعارض السياحية العالمية والفعاليات التي تشارك فيها هيئة تنشيط السياحة.

ويأتي الاعلان عن العلامة السياحية الجديدة ضمن المشاركة في معرض “سوق السفر العالمي في لندن 2021 ” لما له من أهمية عالمية كأحد أهم المعارض المختصة في السياحة، وتأكيدا على أن المملكة على استعداد تام لاستعادة الزخم السياحي الفعال الذي تمتعت به السياحة قبل الوباء.

يذكر أن معرض “سوق السفر العالمي ” من أهم المعارض في لندن، ويمثل فرصة لتنشيط حركة السياحة العالمية الوافدة للمملكة، حيث انطلقت فعاليات المعرض، أمس الاثنين، وتستمر حتى 3 تشرين الثاني الحالي بمشاركة محلية وعربية ودولية واسعة.

وأجرى الوزير الفايز ومدير عام هيئة تنشيط السياحة فور وصولهما الجناح الأردني، عددًا من اللقاءات الصحفية مع وسائل الإعلام المحلية والأجنبية، لعرض الإجراءات التحفيزية التي تهدف إلى جذب السائح الأجنبي بشكل عام .

يذكر أن سوق السفر العالمي يشهد أكبر تظاهرة سياحية بمشاركة ممثلين عن 150 دولة حول العالم، لذا فإن مجرد التواجد به مهم للتعريف بالسوق السياحي الأردني وإثبات الوجود على خريطة السياحة الدولية.

–(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!