شئون مصرية

محافظ المنيا، يستقبل نائب وزير السياحة والآثار لمتابعة المراحل النهائية لتطوير مسار العائلة المقدسة

في يوم 3 أكتوبر، 2021 | بتوقيت 1:04 مساءً


جمال علم الدين
استقبل اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، اليوم، الدكتورة غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار، لمتابعة عدد من الملفات الخاصة بالقطاع السياحي ،يأتي في مقدمتها، المراحل النهائية لتطوير مسار العائلة المقدسة على أرض الواقع تمهيدا للافتتاح الرسمي، جاء ذلك بحضور عادل الجندي، المنسق الوطني لمسار العائلة المقدسة بوزارة السياحة والآثار والدكتور ثروت الأزهري مدير إدارة السياحة بالمحافظة، وأيمن سعد عضو المكتب الفني لمكتب وزير السياحة .

قال المحافظ ، إن هناك اهتمام كبير من القيادة السياسية، لتنفيذ أعمال التطوير الشامل لمسار العائلة المقدسة بجميع المحافظات، والذي يعد أهم المشروعات التراثية والحضارية والثقافية والدينية لتضاف لرصيد الإنجازات التي حققتها مصر على الصعيد الثقافي والحضاري.

وأضاف المحافظ أن افتتاح مشروع احياء مسار العائلة المقدسة بمنطقة جبل الطير بمركز سمالوط، سيساهم في وضع المنيا على خريطة السياحة العالمية، وتحقيق التنمية الشاملة، وتوفير فرص عمل لأبناء المحافظة، لافتا أنه تم انتهاء الأعمال ، التي جري تنفيذها بالمدخل الرئيسي للمنطقة والاستراحة والطريق السياحي، وكذلك الانتهاء من تركيب اللوحات الارشادية وتمهيد الطريق المؤدى للكنيسة الأثرية بالبازلت وأعمال التشجير، لخروج مشروع التطوير في أفضل صورة ممكنة وبشكل يليق باسم مصر في المنطقة والعالم، مما يحقق استراتيجية شاملة ومحكمة لرؤية مصر المستقبلية للقطاع السياحي.

وأكد المحافظ أنه تم تنفيذ العديد من المشروعات القومية الكبرى والتي بدورها ستساهم في التيسير على زوار المنطقة منها محور كوبري سمالوط على النيل والذي يسهم في ربط التجمعات التنموية الصناعية بشرق النيل بالمناطق الزراعية غرب النيل بالتجمعات السكانية في المنيا، كما يربط محور سمالوط الطريق الصحراوي الشرقي بطريق (القاهرة- أسيوط) الصحراوي الغربي، عابرًا نهر النيل والطريق الزراعي الغربي (القاهرة – أسوان) شمال مدينة سمالوط، بالإضافة الي تمهيد الطرق المؤدية للدير ورصفها وإنشاء محطة معالجة للمياه ، تقام على مساحة 5 أفدنة بإجمالي تكلفة 80 مليون جنيه، وتعمل المحطة بطاقة إنتاجية 7500 متر مكعب يوميا.

هذا وستتفقد نائب وزير السياحة والاثار منطقة دير جبل الطير ومنطقة بني حسن الاثرية وكذلك أعمال إنشاء المتحف الاتوني ومرسي اخناتون.

مقالات ذات صلة

إغلاق