أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية

“حمدى زكى ” المستشار السياحى السابق بمدريد يكتب لـ ” المحروسة نيوز ” عن :” مأساة إحتجاز وفد سياحى أسبانى بمطار القاهرة ..الباشا هو السائح وليس حضرة الضابط!!

في يوم 1 أكتوبر، 2021 | بتوقيت 11:41 مساءً

 ما اسرده خلال السطور التالية ليس من نسج الخيال وإنما حقيقة مؤلمة وموجعة حدثت بالفعل بمطلر القاهرة الدولى عصر أمس الخميس  يوم 30 سبتمبر 2021 ، وهو ما اعتبره صحية تحذير قد تضر بل وتؤثر على السياحة المصرية لكونها تُصدر واجهة سيئة لبلادننا التى ننشد ونتمنى لها كل إزدهار وتقدم ..ولكن ربما ما يقوم بعض الصغار من المعنيين دون إدراك للتبعيات والتداعيات  لما يرتكبونه من مواقف يرونها من وجهة نظرهم صغيرة ولكنها هى فى الحقيقة كبيرة فى نظر الآخرين .

فبعد طول سفر شاق وصل الوفد الاسبانى والذي يضم صحفيين لمطار القاهرة ورفضت شرطة المطار السماح لهم بالخروج وراح مسؤول الوفد وهو صاحب الشركة الاسبانية التى نظمت الجروب راح يتوسل تارة ويتوعد تارة اخري؛

ان اسمحوا للكبار في العمر الخروج لتنفس الهواء ونزع الكمامة التى اطبقت علي انفاسهم لمدة 12 ساعة بين انتظار وطيران وترانزيت عبر ميونيخ ليصلوا مطار القاهرة وقيل لهم لابد من انتظار سيارة الامن المقرر لها مرافقة الوفد الي مقر إقامتهم بفندق سوفيتيل الجزيرة علما بان مندوب الشركة بمصر افاد انه نظرا لتجارب مريرة سابقة ذاقت خلالها تلك الوفود السابقة مر وعذاب الانتظار بنفس المطار جراء ضابط عبقري لذا فقد تم ابلاغ الشرطة قبل الوصول بساعات كى لايضطر السياح انتظار معاليه ستون دقيقة بينما السياح في دهشة وضجر وصدرت منهم تعليقات وتساؤلات ومنها:
هل نحن محتجزون؟! .

اما رئيس الوفد فقد هدد بابلاغ السفارة الاسبانية بالقاهرة وتدخل وزارة الخارجية ، كل هذا وحضرة الضابط يزداد اصرارا علي انتظار سيارة الشرطة ووصول معالي الباشا الضابط المرافق لسيارة الامن.

وبالطبع نحن نثمن دور الشرطة فى توفير الامن للضيوف ولكن مثل هذا التعنت من القلة يضر بسلوك غالبية ضباط الشرطة الذين يشهد لهم بحسن تعاونهم بل واحيانا راحوا شهداءا للواجب مثلهم مثل بعض المرشدين السياحيين ولما لا ؛

اننى حين طالبت من عميد شرطة كان بالمطار الاعتذار للوفد الاسبانى وافق كما حياهم باللغة الاسبانية بعبارة رحلة سعيدة
Feliz viaje

وكما تعلمون حضراتكم ان وراء تكوين مجموعة من 31 فردا في ظل الظروف الراهنة بسعر الرحلة للفرد يفوق مايدفعة خمسة سائحين من سياح الشارتر وراء ذلك جهود استمرت لعدة شهور ليصطدموا عند الوصول بالانطباع الاول جراء احتجازهم.

كما انهم علي حد قول احدهم انهم لم يضبطوا ومعهم ممنوعات وليسوا مهربوا اثار ولا مخدرات كي يمنعوا حتى من الخروج للهواء الطلق للتنفس للحظات او ليس الله منحهم الهواء فكيف يحرمهم منه ضابط قال كغيره ياباشا مش بايدي
واذا اخذنا بمقولة
ليس بيدى بل بيد عمرو!!

اذن اين عمرو هذا واذ نتساءل هل نحن فعلا نريد سياحة؟!

لقد تساءل الجميع علي مدي عقود لماذا تستقبل اسبانيا او فرنسا 8 أو 10 اضعاف السياح الذين تستقبلهم مص.. بينما لمصر اثار وكنوز اضعاف اي مقصد اخر في العالم؟!

ان حسن معاملة السائح قد تخطفه من بلد به اهرامات ليزور بلد ليس به اثار او اهرامات لكن به ضابط او مواطن يضرب تعظيم سلام للسائح فور وصوله وتفتح له الابواب فورا حيث الباشا هو السائح وليس حضرة الضابط.

كما ان أول ما تجده فى مصر عند الوصول واخر لافته نقرأها عند المغادرة

ادخلوا مصر بسلام آمنين

وهذه هى مصر بشعبها الكريم وجيشها الباسل وشرطتها الافاضل

تري هل هذا السلوك الذى تكرر حدوثه اخرها بالامس يشوه أداء معظم رجال الشرطة البواسل.

نداء الي المسئوليين بسرعة وقف هذه المهزلة حتى يتسنى لى وقف المقالات السلبية التى ينتوى الصحفيين الاسبان نشرها ثم تدويلها عن هذه التجربة المريرة

كاتب المقال

حمدى  محمود زكى

المستشار السياحى المصرى بالولايات

المتحدة واسبانيا والبرتغال الأسبق

عضو إتحاد الكتاب الاسبانيين

المستشار السياحى ” حمدى محمود زكى ” يكتب لــ ” المحروسة نيوز ” : نداء ..قبل أن يفوتنا القطار السياحى !!

المستشار السياحى المصرى الأسبق بمدريد ” حمدى محمود زكى ” يكتب لــ” المحروسة نيوز ” : هكذا نجذب السياحة الأسبانية إلى مصر

المستشار السياحى المصرى الأسبق بمدريد”حمدى محمود زكى ” يكتب لــ ” المحروسة نيوز ” عن : الأسبان قادمون .. الوفرة بعد الندرة

“حمدى محمود زكى “المستشار السياحى المصرى الأسبق بمدريد : يتساءل ألم يحن الوقت للنظر والإهتمام بالسوق الأسبانى لصالح السياحة المصرية ؟!!

“حمدى محمود زكى ” المستشار السياحى الأسبق بمدريد يكتب لـ ” المحروسة نيوز ” عن : أرقام ودلالات حول تأثير فيروس كورونا علي الاقتصاد والسياحة الاسبانية

“حمدى زكى ” المستشار السياحى السابق بمدريد يكتب لـ ” المحروسة نيوز ” عن : ذكرياته مع ريال مدريد وزين الدين زيدان

“حمدى زكى ” يعقد مؤتمراً صحفياً بالمعبد المصرى بمدريد لإستعراض المستجدات على الساحة المصرية والترويج للسياحة الثقافية

المستشار السياحى “حمدى محمود زكى ” يكتب لــ ” المحروسة نيوز ” عن : قبل الدعاية والإعلان ..اقتل الثعبان !!

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق