أخبار عاجلةالمنطقة الحرةعالم الطيران

مطارات دبي تفتتح أكبر مختبرات المطار في العالم لتحليل الـ PCR مساحته 20 ألف قدم مربع

في يوم 23 يونيو، 2021 | بتوقيت 8:30 مساءً

اتخذت دبي خطوة كبيرة ضمن جهودها لتعزيز السفر الدولي الآمن وتسريع تعافي قطاع السفر مع الافتتاح الرسمي لواحد من أكبر وأحدث مختبرات المطار الداخلية لتحليل عينات الـ«PCR» في مطار دبي الدولي بتاريخ 22 يونيو.

وافتتح سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مؤسسة مطارات دبي، المختبر الحديث نتيجة التعاون الوثيق بين مطارات دبي وهيئة الصحة بدبي وشركة بيور هيلث.

يقع المختبر الذي تبلغ مساحته 20 ألف قدم مربع بالقرب من مبنى الركاب 2، وهو مرفق مخصص لتحليل عينات الـPCR السريعة على مدار الساعة للعينات التي تم جمعها من المسافرين في مطار دبي الدولي، حيث يمكن تحليل ما يقارب 100 ألف عينة يومياً وتقديم نتائج موثوقة في غضون ساعات قليلة باستخدام أحدث معدات اختبار «COVID-19 RT-PCR» المتوافقة مع معايير منظمة الصحة العالمية.

تم تجهيز المختبر بغرف الضغط السلبي والإيجابي وربط التقارير بالمنصات الحكومية لضمان سهولة تبادل المعلومات بين الهيئات الصحية والتنظيمية وشركات الطيران.

وبمناسبة افتتاح المختبر الذي يأتي في أعقاب الإعلان عن إعادة افتتاح المبنى «رقم 1» و«الكونكورس دي»، وكجزء من الاستعدادات في مطار دبي الدولي، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: «يمثل المختبر صورة رائعة لنهج دبي التعاوني لمواجهة التحديات وتحقيق نتائج ممتازة».

وأضاف: «مع التغيير الجذري في إجراءات السفر حول العالم وإدخال قواعد وبروتوكولات جديدة بما فيها اختبار PCR والتي أثرت على تجربة السفر، حرصنا على تقديم خدمات أسرع وأكثر أماناً وسلاسة مع استيفاء البروتوكولات الصحية المطلوبة نظراً لكوننا المركز الدولي الأكثر ازدحاماً في العالم والذي يستعد لزيادة حركة المسافرين خلال العطلة الصيفية وما بعدها. وسيساهم المختبر من خلال إظهار نتائج فحوصات سريعة على تحسين تجربة السفر وتقديم خدمة فريدة كما يتوقعها العالم من دبي».

من جانبه أشاد عوض صغير الكتبي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، بمستوى مختبر (بيور هيلث)، وإمكاناته وطاقته الاستيعابية العالية وتجهيزاته الخاصة بالفحص المخبري لــكوفيد-19 PCR.

وأكد أن إمكانات المختبر ستساعد كثيراً في خفض وقت انتظار فحص القادمين إلى دبي عبر مطارها الدولي، وهو الإجراء الذي يُعد جزءاً أساسياً من نظام الوقاية والحماية المتبع.

وأشار الكتبي إلى حرص هيئة الصحة بدبي واهتمامها بتوسيع نطاق الفحوصات المخبرية وتنويعها، خاصة في المعابر الجوية، معتبراً أن وجود مختبر (بيور هيلث) في مطار دبي الدولي من شأنه تعزيز عمليات الرصد والتقصي والخطوات الوقائية الاستباقية التي تقوم بها إمارة دبي، ضمن إجراءات التصدي لــكوفيد-19.

عودة حركة استقبال السياح في مطار دبي.يوليو2020.8.تصوير/ ابراهيم صادق

مطارات دبي تفتتح أكبر مختبرات المطار في العالم لتحليل الـ PCR مساحته 20 ألف قدم مربع

وأضاف أن «صحة دبي» ستكون داعماً مباشراً لجهود مختبر (بيور هيلث)، وأنه سيتم توجيه الإدارات المختصة في الهيئة للتواصل والتعاون مع إدارة المختبر لتسهيل عمله، وتمكينه من أداء مسؤولياته وأدواره على الوجه المرجو.

وقال فرحان مالك الرئيس التنفيذي للمجموعة – بيور هيلث (Pure Health): «تفتخر بيور هيلث بأن تكون الشريك المعتمد لدولة الإمارات العربية المتحدة لدعم هذه المبادرة. بصفتنا أكبر مشغل للمختبرات في الدولة ومزود رعاية صحية راسخ، فإننا نهدف إلى تأمين سلامة المواطنين والمقيمين والزوار على أرض هذه الدولة، وذلك من خلال المساهمة في إنشاء معيار جديد للرعاية الصحية يعود بالنفع على الأشخاص والمجتمعات من حولنا. منذ بداية الوباء، عملنا باستمرار مع حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لتقديم أفضل الحلول للفحوصات، باتباع معايير الجودة الدولية وتقديم النتائج بشكل أسرع، لضمان دعم شركائنا في هذه البيئة الديناميكية للغاية».

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق