أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسياحة وسفرشئون مصرية ومحليات

“حمدى زكى ” المستشار السياحى السابق بمدريد يكتب لـ ” المحروسة نيوز ” عن : ذكرياته مع ريال مدريد وزين الدين زيدان

في يوم 31 مايو، 2021 | بتوقيت 8:25 مساءً

الأسطورة زين الدين زيدان ومصر

تلك هي المرة الثالثة التى يودع فيها الأسطورة زين الدين زيدان ملاعب الريال مدريد ، الأولي كانت بينما كان لاعبا بالريال والثانية والثالثة كمدرب للفريق الملكى المدريدى ،وهو اليوم صار حديث المدينة بل وكل المدن بالكرة الأرضية وكانت فرصة لنتحدث فيها للاعلام الأسبانى عن ذكريات زيارة زيدان لمصر ضمن فريق الريال للقاء نظيره الأهلي في لقاء أطلق عليه مباراة القرن وكنت قد رافقت فريق الريال مدريد مرتديا تى شيرتا أحمر وذلك في ٤ أغسطس ٢٠٠١ وفي لقاء قبيل المباراة عرضت بعض الافكار علي ادارة الاهلي صاحب الاستضافة والمبادرة حضره كابتن محمود الخطيب وكابتن حسن حمدى ومنها بث موسيقي اسبانية احضرتها علي سى دي من اسبانيا لبثها بمطار القاهرة عند استقبال الفريق الملكى وكذلك باستاد ناصر قبيل المباراة تحية للريال مدريد ، وكنت قد اقترحت علي د.ممدوح البلتاجى وزير السياحة انذاك رحمه الله ان اصطحبهم لزيارة الهرم وتسجيل الزيارة ثم وبث الفيلم والصور بوسائل الاعلام الاسبانية وكان قد دار بيننا الحوار التالي :
انا عاوز ارافق الريال مدريد في زيارة الهرم ورد طبعا (وحشك شغل الارشاد) .عاوز مصور كاميرا ومصور فيديو من الهيئة بس عاوز واحد متمكن مش زي المرة اللي فاتت ،رد: سيبك من الهيئة والوزارة وهات واحد من اصحابك من التلفزيون المصري وقد كان

لقطات من مباراة الأهلى وريال مدريد 2001
بالصورة من اليسار زين الدين زيدان، وحمدى زكى وفيجو ،ووبوتراجينيو اثناء المؤتمر الصحفي بماريوت الزمالك قبيل المباراة صحيفة الجمهورية

وفي الصورة المرفقة يري لاعبو وادارة الريال مدريد وادارة الاهلي اثناء مؤتمر صحفي نظمه الاهلي بفندق ماريوت الزمالك ليلة قبيل المباراة وفوجئت بعدم وجود مترجم فقمت بالترجمة من والي الاسبانية والبرتغالية والعربية والفرنسية حيث كان زيدان حديث العهد باللغة الاسبانية ولم يمض علي وصوله اسبانيا الا بضعة ايام ( كان اول ماتش لزيدان مع الريال)
واثناء اصطحابي لهم لزيارة الاهرامات ساعات قبيل المباراة سألنى زيدان وفيجو وراؤول عن كيفية بناء الهرم وعن الاهمية الفلكية والسحرية للهرم وغيرها من الاسئلة التى تدل علي اهتمامهم بحضارة مصر القديمة ، وكان زيدان مثالا للخلق والأدب والتواضع واذكر عند ابو الهول عندما هجم الجمهور المصري علي زيدان طالبين التقاط الصور معه واخرون طالبين توقيعه اوتوجراف وسقطت ورقة من طفل من نزلة السمان فانحنى زيدان بنفسه والتقطها رغم الحاح الشرطة وقام بتوقيعها ولما حال الشرطى بينه وبين الطفل لذا طلب منى زيدان ان اوصلها للطفل وقد فعلت ، ثم رافقتهم لركوب الجمال عند هضبة الاهرامات وحينها سألت الكابتن الفريدو ديستيفانو اسطورة الريال الذى اطلق اسمه علي نادي الريال سالته هو والاسطورة بوتراجينيو هل ستصعدون لغرفة الدفن بهرم خوفو قالا ولما لا ، ومع ذلك اخذ ديستيفانو منى الميكروفون وتوجه للاعبي الريال مدريد بالاتوبيس بينما كنا نهبط من الهضبة متجهين لهرم خوفو قال ياشباب صديقنا حمدى بيسأل هل ترغبون الصعود حتى غرفة الدفن ردوا في صوت واحد سى ي ي ي ي

نجوم ريال مدريد أثناء زياراتهم للأهرامات قبل مباراته مع الأهلى

ثم عاودا سؤالي ولكن لماذا تسأل اجبت لان محتمل تصابوا بتقلصات عضلية وبعدين ممكن تؤثر علي ادائكم فردا لاتقلق لاننا لانرغب في هزيمة الاهلي عشرة صفر كما فعلنا منذ يومين مع فريق من اوربا الشرقية يكفي نغلبكم ثلاثة لانكم امتصيتم رغبتنا في الفوز باستقبالكم الرائع وكرم الضيافة وبعدها بساعات كانت المباراة ولم يفلح الريال في التعادل بعد ان سجل الاهلي هدف الفوز الوحيد ، والحقيقة ان الريال لو شاء لفاز ثلاثة كما قال ولكنهم كانوا في نزهة بينما لاعبو الاهلي كانوا يلعبون بإستماتة وبسالة فاستحقوا الفوز حيث جاء الأداء وكانها مباراة نهائي كأس العالم كما كان أداء عصام الحضرى رائعا واستحق لاعبو الاهلي الفوز ونال اعجاب إدارة الريال مدريد

وكتبت الصحف الاسبانية انذاك لعنة الفراعنة حلت بالريال مدريد وتلك عاقبة المستهترين ،
ومانشيت أخر:
المصريون حنطوا الريال مدريد
مانشيت آخر:
زيارة الهرم قبيل المباراة خطة دبرت لهزيمتنا
والريال مدريد تاه في صحراء الهرم

اما صديقي فيليب براديو مرسيا قال حمدى زكى هو المسؤول عن هزيمتنا لانه خدعنا واخذ فريقنا لزيارة الهرم
اما الصحف المصرية
الاهلي حديد غلب الريال مدريد
الاهلي بعياله غلب الريال بحاله اشارة منهم لان مانويل جوسيه اصر علي مشاركة بعض اشبال الاهلي
أما د. البلتاجى فقد علق : كسحناهم وبعدين غلبناهم،

واذكر ان ديستفانو وبوتراجينيو ولاعبي الريال وخاصة زيدان قد عبروا عن اعجابهم ليس فقط بالداء الرائع للاهلي وادارته بل ايضا اعجبهم جدا ترحيب جماهير الاهلي بهم ومعاملتهم كضيوف وليس كخصوم وسطرت الجماهير المصرية سطورا من ذهب كجمهور ينتمى لاقدم حضارة ولقد شرحت ذلك ان تلك ليست فقط جماهير الاهلي بل هو جمهور من مصر كلها وجميعهم من عشاق الريال مدريد
ومن طرائف حول المباراة اقتراح تقدمت به مما اسفر عن اعلام مكثف بغلاف الاعلام الاسبانى والتلفزيونات ، قام د.البلتاجى بتوصيل اقتراحى الي الرئيس مبارك بان تكون مراسم استقبال الريال مدريد كرؤساء الحكومات وكانت موافقة مبارك فورية فخرجت الصحف الاسبانية تعلن ان لاعبي الريال مدريد استقبلوا في القاهرة استقبال رؤساء الحكومات ، وكان دور ادارة الاهلي اكثر من رائع وتعاونوا معنا كى نستفيد ونستثمر المباراة اعلاميا وسياحيا وتصدر اعلان لي الصحف والمجلات الاسبانية :
هل تريد تسجيل هدفين بشوطة واحدة،
بان تزور اجمل بلد لاعرق خضارة وبالمرة تشاهد مباراة القرن ، وعلي الفور طلب منظموالرحلات الاسبان استعارة هذا الشعار وزادت السياحة من اسبانيا لمصر ذلك العام ٣٠٠ ٪ لعدة اسباب اهمها استثمار زيارة الريال اعلاميا وخاصة كان الفريق الملكى قد ضم بين جنباته راؤول وفيجو وزيدان الذى يرجع له الفضل في الهامى بتسطير هذه الكلمات ، وجاءت تلك التجربة في اطار توظيف الرياضة لخدمة السياحة
وهناك ذكريات اخري كثيرة ارجو ان نحكيها في مرات لاحقة لاننى قد اطلت عليكم.

كاتب المقال

حمدى  محمود زكى

المستشار السياحى المصرى بالولايات

المتحدة واسبانيا والبرتغال الأسبق

عضو إتحاد الكتاب الاسبانيين

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!