المنطقة الحرةسياحة وسفرشئون مصرية

“حمدى محمود زكى ” يكتب لــ ” المحروسة نيوز ” عن: الدورة الـ 41 لمعرض الفيتور بأسبانيا .. والمصير المجهول لصناعة السياحة !!

في يوم 19 مايو، 2021 | بتوقيت 6:12 صباحًا

 يفتتح ملكا اسبانيا بعد ساعات قليلة فيتور بورصة مدريد الدولية للسياحة والتى تعد اول بورصة دولية بعد كوفيد١٩ ويستهل بها عام ٢٠٢١ كما انها آخر بورصة في عام ٢٠٢٠ وفي عبارة أخري ودعت عاما واستقبلت آخر.

وتلك هى الدورة الحادية والاربعون حيث جاءت الدورة الاولي عام ١٩٨١ في موقع آخر يسمى كاسا دى كامبو ثم تم نقل مقر فيتور إلي موقعه الحالي في تسعينيات القرن الماضى وجرت العادة ان يتناوب علي افتتاحها ملكا اسبانيا وفي العام التالي رئيس الحكومة يعقبه ولي العهد ثم والاعوام التى تليها الاميرتان ابنتا ملكا اسبانيا وهلم جره .

ثم تغير هذا التقليد ليتولي ملكا اسبانيا الافتتاح سنويا امعانا في اضفاء صبغة اكثر رسمية لهذه البورصة الهامة التى تعد رقم ٢ علي مستوى العالم من حيث اهميتها بعد بورصة برلين بل ومن المؤكد ان تنتزع اسبانيا قريبا المركز الاول من المانيا باعتبارها رائدة السياحة الدولية .

حيث استقبلت اسبانيا عام ٢٠١٩ اكثر من ٨٣ مليون سائح  وحققت عائدا مائة مليار يورو وأكثر من مائة مليار دولار في عام واحد وتمثل ١٣ ٪ من الناتج القومى وتقوم عليها أكثر من ٩٠ صناعة ومهنة وحرفة تتاثر لها البعض بصفة مباشرة والبعض الآخر بشكل غير مباشر ويعتمد عليها أكثر من نصف السكان واسبانيا بدون سياحة يعنى شلل تام للبلاد وهذا ما عاناه الاهالي خلال الوباء الحالي الذى اوشك علي الاحتضار باذن الله

وكان من حظى المشاركة في بورصة مدريد في دوراته الاولي ومنذ عام ١٩٨٥ بينما كنت اعمل مرشدا سياحيا في مصر ثم وحين شرفت برئاسة مكتب هيئة تنشيط السياحة المصري بمدريد منذ عام ١٩٩٦ مما قد اتاح لي التعلم والتاثر والتاثير في فعاليات هذا المعرض الذى يعد بمثابة جامعة بل قل سوربون السياحة الدولية تعلمنا فيه ونهلنا من خبراته وراح  كل من رؤساء المكاتب الاجنبية ينقلون خبراتهم لبلادهم بعد انهاء خدمتهم بمدريد

وهذا العام نظرا لكوفيد ١٩ فان عدد الدول  المشاركة  انحسر من ١٦٥دولة يناير عام ٢٠٢٠ الي ٥٥ دولة هذا العام كما انخفضت المؤسسات بحوالي النصف لتصبح خمسة الاف مؤسسة

واعلنت ادارة فيتور ان الهدف الاول لبورصة مدريد هو استعادة السياحة الدولية علي المستوى الدولي وليس فقط في اسبانيا هذا ويشارك في الافتتاح مع ملكا اسبانيا ايضا السيد زوراب بولوليكاشفيلي امين عام منظمة السياحة الدولية وهو من جورجيا

معرض فيتور 2021

وفيتور يحتل مساحة تقترب من خمسون الف م٢ ويرتاده الالاف من ٧٩ جنسية من القارات الخمس كل يعرض مقوماته وفنونه بل ومأكولاته ومشروباته وكل مايتمتع به مقصده من فنون وتاريخ وثقافة ورياضة بغية الفوز بقطعة من تورتة السياحة الدولية مما يجعله بمثابة مهرجان دولي سياحى اقتصادى ثقافى اجتماعي فنى.

 ومن المفارقات التى تستحق التامل والدراسة نصيب مصر المتواضع بل الفقير من تورتة السياحة الدولية فبينما بها مقومات لا ينافسها اي مقصد اخر فيها ومع ذلك للاسف تحصل علي نسبة غير عادلة لاتتناسب مع حجم وتنوع المنتج المصري حيث اعلي رقم حققته السياحة المصرية ١٤ مليون سائح عام الذروة ٢٠١٠ ,

اذن الرؤية والدعاية الذكية والاخذ باحظث وسائل العصر جعلت دول كالمكسيك وتركيا وغيرهما تتفوق علي مصر وهذا لاينفي الاعتراف بالطفرة التى حققتها السياحة المصرية خلال العقود الاخيرة   ولكن هل من مزيد

ولقد جرت العادة ان يزور المعرض فضلا عن عشرات الالوف من المهنيين ايضا اكثر من مائة الف من الجمهور الاسبانى خلال عطلة نهاية الاسبوع وهذا العام تم وضع الضوابط الصحية والاحترازية بغية استقبال المعرض ل ٥٠ ٪ من ارقام الاعوام السابقة.

 كما يشترط ان يقدم المشارك تحليل سلبي بي سي ار ومن الامور التى اثارت جدلا ان سمحت ادارة المعرض للجمهور الدخول بدون تقديم شهادة النتيجة السلبية بي سي ار فقط يطبق هذا الشرط علي المشاركين المهنيبن دون جمهور الزائرين مما اثار حنق المهنيين

ومما هو جدير بالذكر ان مصر تعد من أهمهم وأول الدول التى تشارك في هذا المعرض منذ افتتاحه من ٤١ عاما وكان د.ممدوح البلتاجى هو أول وزير سياحة مصري يحضره وذلك تلبيا لدعوتى لسيادته بالحضور وذلك بعد بضعة اسابيع من وصولي مدريد قادما من لوس انجلوس لتولي رئاسة مكتب الهيئة بمدريد لاسبانيا والبرتغال وامريكا اللاتينية وخلفنى اصدقائي الزميلان استاذ ماجد ابو سديرة و استاذ محمد محسن اسماعيل ،

حمدى زكى مع خالد الذكر الراحل الدكتور ممدوح البلتاجى رحمه الله
حمدى زكى مع خالد الذكر الراحل الدكتور ممدوح البلتاجى رحمه الله

ولقد ابلي د.ممدوح البلتاجى بلاءا حسنا نال به إعجاب الخبراء والمسؤولين الاسبان يكفي ان تعلم ان خلال دورة عام ١٩٩٧ بينما نشارك لاول مرة في تاريخ المعرض استقطبتا ثمان مؤتمرات اسبانية مهنية واعلامية عقدت في مصر خلال ذلك العام ، مما ادى الي زيادة اعداد الاسبان الذين زاروا مصر من ١٩ الف عام ١٩٩٦ الي ٨٤ الف سائح اسبانى عام ٩٧ ثم راح يزداد سنويا ليتخطى المائة وخمسون الفا مع بداية القرن الحالي.

حمدى زكى مع خالد الذكر الراحل الدكتور ممدوح البلتاجى رحمه الله

وجرت العادة ان يشارك ايضا القطاع السياحى الخاص الفندقي والسياحى المصري من قطاع الأعمال كل بجناح داخل الجناح المصري ليصل عددهم اكثر من ٣٠ جناحا فضلا عن شركات أخري خارج الجناح المصري ولكن قريبة منه جغرافيا

 ومن الشخصيات التى شرفت بمشاركتها في هذا المعرض هناك العشرات اذكر منهم علي سبيل المثال لا الحصر استاذى البطل محمد نسيم رائد المخابرات المصرية معلم رافت الهجان ( نبيل الحلفاوي بالمسلسل) والذى كان يحضر سنويا للمعرض حيث عمل رئيسا لهيئة تنشيط السياحة ثم رئيسا لغرفة الفنادق المصرية والاستاذ معلم الاجيال الهامى الزيات والنجم العالمى د. زاهى حواس والاستاذ حسن جمال الدين ، ومكيل أول وزارة السياحة ، والاستاذ عادل عبد العزيز رئيس هيئة التنشيط الاسبق  وسيادة الوزير هشام زعزوع والمرحوم د.عادل راضى الرئيس الاسبق لهيئة التنمية والاستاذ محمد الحسانين امين السياحة الثقافية في مصر.

ومن اوائل المشاركين في هذا المعرض منذ الثمانينيات اذكر اميجو تورز لصاحبها الاستاذ حمد الخولي ومون ريفير لصاحبها الاستاذ علي غنيم وكليهما مع المرحوم استاذ محمد الدمرداش كانوا رؤساء هونى مون .

ولاننسي عروس فيتور المصرية نفرتيتى للسياحة لصاحبها استاذى حسين عبد السيد خطاب واساتذتى المرحوم حسين مشمش خطاب صاحب نفرتاري للسياحة  واستاذ مجدى ابو طالب عضو مجلس الشعب الاسبق رحمه الله ومن الفنادق والفندقيين  صديقي السيد هشام رضوان سونستا للفنادق والبواخر.

ولم تغب عن فيتور منذ إنشاؤه فنادق والهيلتون وموفينبيك والميناهوس سوفيتيل ولاننسي اصدقائى حاتم خفاجى ايزيس للسياحة والجميل الفندقي  عماد رافت رحمهما الله  كما شرفت بالتعاون مع الخبير السياحى المرموق الاستاذ ناصر ميلاد رحمه الله ومن المصريين المشاركين منذ اعوام والذين لهم تاثير كبير في حركة السياحة من اسبانيا الي مصر صديقي استاذ سيد جمعة رئيس ايماج تورز.

كما تعد مصر للطيران من اهم المشاركين والمؤثرين في تدفق السياحة الاسبانية الي مصر  وكذا صديقي الاسبانى الفونسو مارتينيث خبير الطيران العارض   واخرون كثيرون اعتذر عن عدم  ذكر اسماؤهم دون عمد ولكن  لضيق المساحة غير انهم في القلب. هؤلاء الاصدقاء والزملاء واخرون غيرهم لهم يرجع الفضل بعد توفيق الله في نجاح الأداء المصري خلال بورصة مدريد علي مدي اعوام طويلة خلال بورصة مدريد.

واخيرا الجميع اليوم يحبس انفاسه انتظارا لان تكون بورصة مدريد الامل بعد طول انتظار ، والجميع يأمل ان تنطلق السياحة الدولية مع اطلاق الملك فيليب السادس والملكة ليتيثيا صفارة بدء المعرص خلال بضع ساعات.

حمدى محمود زكى ، المستشار السياحى المصرى بمدريد الأسبق
حمدى محمود زكى ، المستشار السياحى المصرى بمدريد الأسبق

كاتب المقال

حمدى  محمود زكى

المستشار السياحى المصرى بالولايات

المتحدة واسبانيا والبرتغال الأسبق

عضو إتحاد الكتاب الاسبانيين

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق