أخبار عاجلة

هشام إدريس: الموجة الثالثة لـ “فيروس كورونا ” تركت أثارها السلبية على الدورة الحالية لـ “ملتقى دبى ATM”.. ومشاركة القطاع الخاص لا تزيد عن 10% بالمقارنة بدورة 2019

في يوم 16 مايو، 2021 | بتوقيت 6:35 مساءً

نركت الموجة الثالثة لـ ” فيروس كورونا” تأثيرها الكبير فى مشاركة الدول والوفود والشركات والعارضين فى فعاليات الدورة الثامنة والعشرين من معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2021) وهو الحدث الأضخم في قطاع السفر والسياحة في الشرق الأوسط ، والذى إنطلقت فعالياه اليوم بدبى ويستمر حتى 19 مايو الجارى

وأكد هشام إدربيس ، رئيس مجلس إدارة شركة الوادى للسياحة ، أمين شئون السياحة والآثار بحزب مستقبل وطن بالجيزة  ، والذى يشارك تجت مطلة الجناح المصرى المشارك فى المعرض ، أن اليوم الأول لم يشهد الإقبال الكبير حيث أن عدد الزائرين والمشاركين لا يمثلوا نسبة 10% من العدد الذى كان يشارك فى فعاليات الملتقى قبل حائحة كورونا 2019.

وأضاف إدريس أن رغم الإعلان  الرسمى من قبل الجهة المنظمة للمعرض بأن عدد الدول المشاركة تصل إلى 62 دولة ، إلا نتيجة لتخوف العديد من منظمى الرحلات والوكالات السياحية الأجنبية من الموجة الثالثة لفيروس كورونا أحجام العديد منهم عن المشاركة فى المعرض الذى بعد أول مناسبة سياحية يتم إقامتها حضورياً ولبس أقتراضباًُ، وعلى الرغم من توافر كل معدلات الأمان الصحى وفرض العديد من الإجراءات الوقائية والإحترازية من قبل إمارة دبى والجهة المنظمة للملتقى إلا أن هذا لم يكن أحد المغريات أو وسائل الترغيب والتحفيز  التى تقدمها دبى لمشاركة  القطاع الخاص من الشركات السياجية ومنظمى الرحلات ووكالات السفر كما كان كمعتاداً فى دورة 2019.

وأشاد رئيس مجلس إدارة شركة الوادى للسياحة ، أمين شئون السياحة والآثار بحزب مستقبل وطن بالجيزة  ، بالمشاركة المصرية فى المعرض وترأس الدكتور خالد الغنانى ، وزير السياحة والآثار للوفد المصرى المشارك ،وكذلك  تواجد الطيار محمد منار وزير الطيرن المدنى ،  مؤكداً على أن هذا يُعزز من فرص التواصل الفاعل مع شركاء المهنة، وبالإضافة لكونه حدثا عالميا في قطاع السفر، فهو يمثل من أكبر معارض في قطاعي الضيافة والسياحة على مستوى العالم، ومن أهم المعارض السياحية على مستوى العالم اللعربى والشرق الأوسط.

وأكد إدريس ، على المعرض  رغم ما تقدم  ،فإنه يساهم  في تعريف الزوار بوجهات سياحية جديدة ضمن أنماط مختلفة، وتسليط الضوء على أهمية السياحة المتخصصة، ويشكل منصة لبناء الصلات مع مختلف الزوار ضمن قطاع السياحة والسفر العالمية، بجانب توفير فرصة للقاء هيئات السياحة ووكالات السفر وعقد صفقات بينهما.

يذكرأن  الجناح المصري المشارك في النسخة 28 من الملتقى العربي للسياحة والسفر ATM 2021 والذي يعُقد خلال الفترة من 16-19 مايو الجاري بإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة،  قد اتخذ  الطابع الفرعوني في تصميمه حيث صمم على شكل صرح معبد فرعوني، كما اُستخدم فيه بعض التصميمات المستوحاة من بهو المتحف المصري الكبير، كما أنه يتضمن شاشات ثابتة تعرض صور لأنشطة الغوص والحياة البحرية الخلابة التي توجد في أعماق شواطئ البحر الأحمر.

وتبلغ مساحة الـجناح المـصري 305 مـتر مـربـع، ويشارك به 14 جــهة عــارضــة تضم شركة مــصر لــلطيران وعدداً من الــفنادق وشــركــات الــسياحــة المصرية.

ويضم الجناح شاشات عرض ضخمة ومتوسطة الحجم تقوم بتسليط الضوء من خلال بعض الصور والأفلام الدعائية على المقاصد السياحية المصرية وشواطئها الخلابة المشمسة وآثارها الفريدة، إلى جانب إبراز أهم الاجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي تطبقها الدولة المصرية بالمطارات والمنشآت الفندقية والسياحية والمتاحف والمواقع الاثرية، بالإضافة الى عرضها لـ ” فيلم رحلة سائح في مصر”، ومجموعة من اللقطات والمقاطع المصورة من بعض الأحداث والـــفعالـــيات الهامة التي شهدتها مصر خلال الفترة الأخيرة ومنها أهم الاكتشافات الأثرية والمتاحف التي تم افتتاحها مؤخرا مثل متاحف شرم الشيخ والغردقة، وعرض فيلم عن الحدث الاستثنائي الذي تناقلته جميع وسائل الإعلام المحلية والدولية وهو حدث موكب المومياوات الملكية.

وقد أبدى زوار الجناح المصري إعجابهم البالغ بتصميم الجناح المصري، واصفين اياه بأنه “تصميم جذاب” حيث يجمع بين السياحة الشاطئية والسياحة الثقافية

ويقع الجناح المصري المشارك في المعرض في قاعة الشيخ سعيد ضمن الأجنحة التي تضم أجنحة دول أفريقيا وأوروبا.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق