آثار ومصرياتأخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية

بالصور.. “زاهي حواس “يلتقي بطفلة أسبانية تُعد أصغر محاضرة فى العالم تلقى محاضرات عن التاريخ الفرعونى والآثار المصرية

في يوم 21 أبريل، 2021 | بتوقيت 7:46 صباحًا

التقى زاهى حواس، عالم الآثار، أمام تمثال أبو الهول بالطفلة “مايدر بلبلو” MAIDER BILBAO ، التى يبلغ عمرها 10 أعوام  العاشقة  لاقتناء الموسوعات العملية للآثار المصرية.

وقال حواس، إنه التقى بالطفلة الإسبانية “مايدر بلبلو”  لأول في يناير الماضي، أثناء إلقائه محاضرة علمية عن مومياوات ملوك الفراعنة المصريين، ولفت انتباهه أن هذه الطفلة لديها ثقافة ومعرفة عن الحضارة المصرية القديمة.

وجلست مع الطفلة ووالدتها جوديث عقب المحاضرة وعلمت أنها تعشق جمع وقرائة الموسوعات العلمية الأثرية للفراعنة المصريين، كما وجدتها ترتدى البرنيطة الشهيرة التى ارتديها فوقعت لها على البرنيطة لكى أشجعها فى القراءة، كما علمت بأن الطفلة ميدير تلقى محاضرات لأطفال المدارس.

من جانبه قال حمدى محمود زكى ،  المستشار السياحى المصرى الاسبق بالعاصمة الأسبانية، أن الوفد الأسبانى  الستار  أصطحب أصغر محاضرة فى التاريخ الفرعونى على مستوى العالم  وهى الطفلة  المعجزة “مايدر بلبلو” MAIDER BILBAO  والتى لم يتعدى عمرها  10 سنوات  ، ولعشقها  لهذا العلم تقوم بإلقاء المحاضرات عن التاريخ الفرعونى خاصة فى منطقة فيتوريا بالشمال الاسبانى ، مشيراً إلى أن هذه الزيارة تتم بناء على رغبتها الشديدة لمعرفة المزيد من الأسرار والمعلومات الخاصة بالإكتشافات الأخيرة وخاصة التى تم الإعلان عنها بــ (المدينة المفقودة بالاقصر ) والتى أكتشفها زاهى حواس وفريق عمله التابع لمكتبة الإسكندرية ،لافتاً إلى إنها حريصة على التواصل معه – حواس – هاتفياً.

الطفلة  المعجزة “مايدر بلبلو” MAIDER BILBAO

وأوضح حمدى محمود زكى ، أن تعلق هذه الطفلة بعلم المصريات والتاريخ الفرعونى وارتباطها به جاء خلال متابعتها ووالدتها الشغوفة أيضا بعلم المصريات والتاريخ الفرعونى ، والتى نمت فيها الحب والعشق   لهذا التاريخ وعبر المحاضرات التى ألقاها الدكتور زاهى حواس خلال زيارته لأسبانيا  وتم تنظيمها مع نادى ثقافة مصر القديمة بمدينة بلباو ، كما سافرت أيضاً لمسافة تزيد عن 60 كيلو متر مع والدتها لمدريد لحضور محاضرات لحواس  هناك .

وأكد حمدى زكى ان الاسبان يعشقون حضارة مصر بكافة مراحلها وبصفة خاصة حضارة مصر القديمة ،وأن هناك بحث للكاتب الاسبانى “فرنسيسكو لارا ” جاء فيه حرفيا ان اهتمام وولع الاسبان بحضارة مصر القديمة في الآونة الاخيرة لايقل عن ولع الفرنسيين بل ربما تفوق الاسبان من حيث انتشار اخبار الفراعنة بشتى وسائل الاعلام الاسبانية.

فيما قال  الكتور  محمد عز الدين، الخبير السياحي بإسبانيا، إنه تم تسهيل إجراءات سفر الطفلة ووالدتها إلى المناطق الأثرية ومتحف الحضارة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق