سياحة وسفر

جيه إيه للمنتجعات والفنادق تستبدل 1,7 مليون عبوة بلاستيكية بعبوات زجاجية صديقة للبيئة لعام 2019

في يوم 21 فبراير، 2019 | بتوقيت 11:45 صباحًا

لا شك أن أبرز القضايا والمواضيع الهامة التي تم تناولها مؤخرًا هي خطورة الاستخدام المفرط والخاطئ للبلاستيك على حياة الإنسان، ودورها في نقل عدد من الأمراض الخطيرة وتأثيرها السلبي على البيئة. لذا حصرت أغلبية الفنادق في إمارة دبي على التخلص من المواد البلاستيكية بطريقة صحيحة للحد من خطورة استخدامها بشكل غير مثالي.

ويحرص جيه إيه للمنتجعات والفنادق إلى أخذ الإجراءات اللازمة والحد من استخدام المواد البلاستيكية، إذ قامت إدارة الفندق باستبدال جميع العبوات البلاستيكية في الغرف والأجنحة وكافة مملكاتها وفنادقها المنتشرة بمختلف أنحاء العالم بعبوات مياه مصنعة من الزجاج الصديقة للبيئة والقابلة لإعادة الاستخدام والتدوير.

وقامت جيه إيه للمنتجعات والفنادق في دبي من إطلاق سياستها الجديدة في مطلع العام لبدء التخلص من المنتجات البلاستيكية، إذ بلغت حجم عبوات المياه البلاستيكية التي تم التخلص منها 1,7 مليون قطعة من مختلف الأحجام. وكانت العبوات البلاستيكية ذات السعة 500 مل أكثرها إذ بلغ مجموعها 1,4 مليون قطعة. إن كان ذلك الرقم هو عدد عبوات المياه البلاستيكية الصغيرة المستخدمة من زوار الفنادق الخمسة في دبي فقط، فإن العدد الكلي المستخدم من قبل رواد مجموعات الفنادق الكبيرة سيكون رقمًا كبيرًا جدًا ولا بد من الاهتمام بالأمر والتدخل على وجه السرعة.

كما وتعهدت جيه إيه للمنتجعات والفنادق بتركيب أنظمة جديدة لمعالجة المياه، بالإضافة إلى أنظمة التنظيف والتعبئة والتغليف التي ستؤدي إلى خفض البصمة الكربونية والضرر البيئي. وبلغت حجم الاستثمارات لتركيب الأنظمة في كل من منتجع جيه إيه وجيه ايه أوشن فيو وجيه أيه حصن حتا أكثر من مليون درهم إماراتي، إذ سيتم وضع عبوات زجاجية سعة 1 ليتر في جميع الغرف عبر الفنادق الثلاثة وبالشقق والأجنحة الفاخرة في جيه ايه برج شقق شاطئ الواحة.

وستقوم جيه إيه للمنتجعات والفنادق في دبي بتركيب 40 جهاز رقمي لتوزيع المياه لخدمة رواد الفنادق مجانًا وتوفير مياه طازجة مفلترة، كما وسيشمل استخدام الأجهزة الرقمية في جميع شركاء جيه إيه. لعل الكثير من المقيمين والزوار القادمين إلى دبي لا يدركون أن مياه دبي آمنة للشرب بمجرد معالجتها وتصفيتها مع اختلاق عذوبة المياه من منطقة إلى أخرى ضمن دولة الإمارات، لذا حرصت جيه إيه للتعاون مع شريك يتمتع بخبرة واسعة في مجال تحليل جودة المياه واستخدام أحدث التقنيات الحديثة وأنظمة الفلترة المتقدمة كأنظمة الترشيح الفائق والتناضح العكسي وتطهير المياه والتخلص من المواد الضارة واستخدام الكربون المنشط لإزالة العديد من المركبات العضوية التي تسبب تغيرًا في طعم ورائحة المياه بما يتناسب مع متطلبات مياه الشرب.

وتعد هذه الخطوة في أحد المبادرات المرتبطة بالمسؤولية الاجتماعية المدرجة بخطط وإستراتيجية عام 2019 لدى الفندق، إذ تقوم جيه إيه للمنتجعات والفنادق بالتعامل مع القضايا البيئية الهامة والتخلص من السياسات المؤثر سلبًا على البيئة مثل هدر الطعام والتلوث، ويتم ذلك من خلال تسليط الضوء على تلك القضايا وإشراك الضيوف والزواد القادمين من مختلف أنحاء العالم بتلك المواضيع والمناقشات الهادفة إلى رفع الوعي لدى أفراد كافة المجتمع واتخاذ إجراءات إيجابية تحد من التلوث وتصب في سبيل التعايش بمجتمعات صحية.

وبهذه المناسبة صرح أنطوني روس، الرئيس التنفيذي لـ جيه إيه للمنتجعات والفنادق: “البيئة هي إجمالي الأشياء التي تحيط بنا وتؤثر على وجود، وأحد أهم أولوياتنا في جيه إيه الطبيعة وجمالها، إذ تتمتع فنادقنا حول العالم بموقعها ذات الإطلالات الطبيعية، بدءًا من منتجعاتنا الواقعة في الجزر الاستوائية في المحيط الهندي، وغيرها المطلة على جبال الحجر في منطقة حتا، والواقعة على شاطئ البحر في دبي. ومن هذا المنطلق يجب علينا حماية المعالم الطبيعية في دولة الإمارات والعالم بأسره، ومن الخطأ ألا نعمل على حل أية مشاكل بيئية لنضمن مستقبل صحي لأجيالنا القادمة”.

مقالات ذات صلة

إغلاق