أخبار عاجلة

الخبير السياحى “وائل زعير” يكتب لــ ” المحروسة نيوز ” عن : موكب المومياوات المليكة ..حدث القرن الـ 21 .. ولكن !!

في يوم 5 أبريل، 2021 | بتوقيت 6:53 مساءً

مصر أبهرت العالم ولكن  لاشك ان موكب المومياوات الملكية هو الحدث الأبرز فى السياحة العالمية في القرن الـ  21 أوهو بالفعل  حدث القرن ،وظهر على مستوى عالمي وعكس عبقرية الحضارة المصرية المتفردة وإيمان الأحفاد بالحفاظ على الهوية المصرية وإظهار وجه مصر الحضاري والتاريخي.

فالموكب يمثل عرس عالمي وتاريخي يليق بمصر وحضارتها، وحقق مردود قوي في الترويج لمصر وأبرز مكانتها الحضارية وعظمة تاريخها، بجانب أنه أضخم خطوة تسويقية للآثار المصرية.

كما انه حدث فريد من نوعه ربما لن يتكرر مره اخري.. نسيج رائع من العراقة والحضارة والعظمه والمهابة والجمال أحاطت بهذا الموكب الذهبي من تصوير خرافي وإضاءة أسطورية وإخراج عالمي وموسيقي خيالية وأوركسترا سيمفوني مبدع بقياده مايسترو عالمي كل هذه العناصر أبهرت العالم عادت به إلي عصور الأسرة الــ 17 والــ 18حيث عبق التاريخ وعراقة الحضارة المصرية وكل هذا بأيدي وعقول مصرية خالصة.

ولكن هناك بعض الملحوظات البسيطة  أود أن أوضحها كمحب لوطني وعاشق لتراب بلدي كنت أود أن أري في الأفلام الترويجية أثناء الإفتتاح شخصيات مصرية عالمية مثل محمد صلاح ،وبيج رامي، ومينا مسعود ،وعمرودياب، والسير الدكتور مجدي يعقوب.

مع إحترامي لكل الفنانين اللذين ظهروا كلهم ماحدش يعرفهم خارج الوطن العربي غير خالد النبوي إحنا بنخاطب العالم مش بنخاطب أنفسنا.

كذلك كنت أتمني أثناء شرح معالي الوزير الدكتور خالد العناني لفخامه الرئيس عبد الفتاح السيسي وضيوفه  اثناء إفتتاح متحف الحضارة أن يكون هناك ترجمة علي الشاشة علي الأقل بالإنجليزية حتي يفهم المتابعين في جميع أنحاء العالم مايقال اثناء الجولة الإفتتاحية لهذا الصرح العظيم.

هذه أمور بسيطه يجب تداركها بعد ذلك في الأحداث القادمة .

ولكن لاشك أن هذا الموكب الأسطوري جذب إنتباه العالم أجمع إلي مصر ويساعد على تنمية الاقتصاد المصري وزيادة دخول العملة الصعبة للدولة.

كما أنها رسالة قوية لدخول الخارج وسيكون له أكبر الأثر في الترويج للسياحة والآثار المصرية القديمة لو تم إستغلاله علي الوجه الأمثل في الفترة القادمة ، خاصة وإنها تحظى باهتمام من  شعوب العالم لما تحتويه دائمًا من أسرار عجزت التكنولوجيا الحديثة عن معرفتها، وحتى تستعيد مصر مكانتها المرموقة على خريطة السياحة العالمية.

فالحدث يبعث بالكثير من الرسائل المهمة والقوية الإيجابية لجميع دول العالم، ولعل أبرزها أن مصر تنعم بالأمن والإستقرار

الرئيس عبد الفتاح السيسى فى إفتتاح المتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط

ولا يسعني في النهاية إلا أن أتقدم بجزيل الشكر لكل من ساهم في خروج هذا الحدث الفريد بهذا الشكل الرائع بداية من فخامه الرئيس عبد الفتاح السيسي ،ودولة رئيس الوزراء الدكتورمصطفي مدبولي والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار ، مروراً بكل عناصر العمل الرائع من  مصورين واخراج وعازفين ونحاتين وفنانين ومصممين ازياء.

إنها مصر ياساده الحضارة والعراقة والتاريخ

كاتب المقال

“وائل زعير ”

رئيس مجلس الادارة لشركات اكستريم للسياحة ، وبست ايجيبت للسياحة 

عضو الجمعية العمومية للإتحاد المصرى للغرف السياحية

رئيس لحنة السياحة الداخليه والخارجية بشعبة السياحة والطيران بالغرفة التجارية بالقاهرة

مقالات ذات صلة

إغلاق