شئون مصرية

محافظ المنيا خلال اجتماع مجلس الجامعة:

إنفاق 43 مليار جنيه على مشروعات خدمية وتنموية متنوعة

في يوم 30 مارس، 2021 | بتوقيت 2:27 مساءً

جمال علم الدين
قال اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، إن الدولة المصرية بدأت مرحلة تنمية حقيقية اعتباراً من عام 2014 منذ تولى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، لافتا أنه منذ 2014 وحتى اليوم ، تم إنفاق ما يزيد عن (43) مليار جنيه على مشروعات خدمية وتنموية بالمحافظة ، بمعدل متوسط 6.9 مليار جنية سنويا ، تم إنفاقها على مستوى كافة القطاعات منها ( الصحة / التعليم / مياه الشرب والصرف الصحي / الطرق والكباري).

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس جامعة المنيا ، برئاسة الدكتور مصطفي عبد النبي رئيس الجامعة ، وبحضور الدكتور عصام فرحات نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وعمداء الكليات.

وأضاف المحافظ أن هناك مشروعات قد تم الانتهاء منها بنسبة 100% وجاهزة للافتتاح الرئاسي ، ومن أهم تلك المشروعات محور سمالوط الحر على النيل بطول حوالي 24 كم وعرض 21 م، ومحطة وشبكات مياه شرب مدينة ابوقرقاص تشغيل جزئي بطاقة 102 ألف م3/يوم وكذلك وحدة الاستقبال والطوارئ بالمستشفى الجامعي الرئيسي وانهاء أعمال 3 مستشفيات مركزية وهي سمالوط النموذجي وملوي وديرمواس، كما يجري العمل في مستشفى المنيا الجامعي ( ثلاثى الأجنحة ) ، وملحق العمليات والكلى والعناية المركزة بالمستشفى ، مما سيساهم في حدوث طفرة كبيرة في القطاع الصحي بالمحافظة.

وأوضح المحافظ أن المرحلة الاولى من المشروع القومي لتطوير الريف المصري والذي أطلقه السيد عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية يستهدف تطوير 192 قرية بـ757 تابع، بنطاق 5 مراكز على مستوى المحافظة، وهي أبوقرقاص، ملوي، العدوة ومغاغة، وديرمواس بتكلفة تصل تقريباً الى 22 مليار جنية، ليصل إجمالي المستفيدين من المشروعات الخدمية التي سيتم تطويرها نحو 2.970 مليون مستفيد.

واكد المحافظ ان مشروع تطوير الريف المصري يعد أحد أهم المشروعات القومية العملاقة خاصة، وانه سيُحدث نقلة نوعية غير مسبوقة في تاريخ التنمية في مصر.

وطالب المحافظ بتكثيف ونشر الوعي الوطني والانتماء لدي طلاب الجامعة ، والعمل على تنظيم رحلات للطلاب لتلك المشروعات للتعرف عليها عن قرب ، كما طالب بالعمل على الاستمرار في تكثيف الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد .

وأوضح المحافظ أن أهالي محافظة المنيا سوف يشهدون خلال الفترة القادمة الانتهاء من تنفيذ وتشغيل مشروعات خدمية كبري تمس احتياجاتهم الأساسية بالإضافة لما تم تحقيقه على أرض الواقع ، ففي قطاع التعليم يجري إنشاء وتوسعة وإحلال كلي وجزئي لعدد 85 مدرسة بإجمالي عدد 1194 فصل مما سيكون له الاثر في تخفيض كثافات الفصول وحل مشكلة الفترتين حيث يوجد بالمحافظة عدد ( 3168 ) مدرسة داخل ( 1847 ) مبنى.

وكان رئيس الجامعة قد استهل الاجتماع بالوقوف دقيقة حداد على أرواح ضحايا حادث قطاري سوهاج الأليم، موجهًا الشكر لمحافظ المنيا لدعمه ومساندته لكافة الأنشطة والفعاليات التي تتم بالجامعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق