أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفر

إتفاقية تعاون بين غرفة المنشآت السياحية ومعهد السياحة والفنادق بالغردقة لتبادل الخبرات ودعم وتطوير الكوادر البشرية ورفع كفاءة منظمات الأعمال

في يوم 13 مارس، 2021 | بتوقيت 11:21 صباحًا

وقعت غرفة المنشآت والمطاعم السياحية إتفاقية ” بروتوكول ” تعاون مشترك مع المعهد العالى للسياحة والفنادق بالغردقة بالبحر الأحمر لمدة عامين لتبادل الخبرات لتبادل الخبرات و دعم وتطوير الكوادر البشرية و رفع كفاءة منظمات الأعمال وتنشيط السياحة الوافدة لعروس البحر الأحمر.

وقد قام بتوقيع البرتوكول كل من  عادل المصرى ، رئيس غرفة المنشآت والمطاعم السياحية ، ممثلاً عن الغرفة ، و الدكتور هشام عزت سعد ، عميد المعهد العالى للسياحة والفنادق بالغردقة بالبحر الأحمر، ممثلاً عن المعهد، وبحضور  هشام وهبة، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت والمطاعم السياحية ورئيس لجنة التدريب، و علي كامل منصور، عضو مجلس إدارة الغرفة، رئيس فرع الغرفة بشمال ووسط الدلتا ومحافطات القناة و أحمد الناظر، الأمين العام للغرفة.

ويهدف البروتوكول إلى إستعانة وإستفادة المعهد من خبرات غرفة المنشآت والمطاعم السياحية المتقدمة فى مجالات التنمية البشرية بالإضافة إلى إستخدام أحدث نظام تكنولوجيا المعلومات الحديثة فى كافة المجالات والتخصصات خاصة وأن المعهد يهدف إلى تحقيق التميز من خلال دعم وتطوير الكوادر البشرية .

كما تهدف الإتفاقية رفع كفاءة منظمات الأعمال وزيادة السياحة بمحافظة (البحر الأحمر) وجميع محافظات مصر وبمساندة من قطاع المنشآت السياحية وفق برامج تدريب بالمنشآت السياحية وطبقاً لإمكانيات كل مطعم .

وتضمن الإتفاق فى بنوده تفعيل دور المعهد العالى للسياحه والفنادق بالغردقه فى عقد ندوات المشاركة المجتمعية بين ممثلي قطاع المنشآت السياحية فى مختلف المحافظات وأعضاء هيئة التدريس بالمعهد وخاصة محافظة البحر الأحمر لمعرفة اهم الموضوعات والمشكلات بشأن صناعة السياحة والعمل على حلها علميا وعمليا .

وكذلك عقد ندوات مشتركة بين المعهد العالى للسياحه والفنادق وغرفة المنشآت السياحية لنشر الوعى السياحى والتوعية بأهمية السياحة ومردودها على الاقتصاد المصرى وذلك بمقر المعهد او غرفة المنشآت السياحية أو بالمنشآت التابعه لها .
وإقامة المؤتمرات المشتركة بالتعاون فيما بين الطرفين سواء بمقر المعهد او بمقر المنشآت التابعة لغرفة المنشآت السياحية على مستوى الجمهورية بترتيب مسبق او باسعار متميزه تشجيعا لهذا النمط .

إلى جانب تمكين أعضاء مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية وأعضاء الجمعية العمومية ومديري المنشآت السياحية بجميع محافظات مصر من إلقاء محاضرات نظرية للطلاب بدون مقابل .

وأكد الإتفاق فى بنوده على أهمية التعاون المشترك فى مجال التدريب لصالح الطلاب والعاملين بقطاع المنشآت السياحية بترتيب مسبق بين المعهد والغرفة عبر إصدار منشور من الغرفة للمنشات السياحية ،يوصى فيــه ويحثها على التعـاون مع المعهـد العالى للسياحه والفنادق – الغردقه بشان التدريب العملى لطلابها طبقا لبروتوكول تعاون يوقع فيما بينهم لمن يرغب من المنشآت السياحيه فى التعاون وتحقيق الهدف المرجو من التدريب مما يساهم فى توفير فرص عمل مناسبة للخريجين .

وكذلك إقامة ورش عمل مساهمة في البحوث العلمية وتسجيل الرسائل فى المشاكل التى تعترض قطاع السياحة وخاصة قطاع المنشآت السياحية على أن تقوم غرفة المنشآت السياحية بموافاة المعهد بأهم المشاكل التي تعترضها.

من جانبه قال عادل المصرى ، رئيس غرفة المنشآت والمطاعم السياحية ، أن الغرفة حريصة على مواصلة دورها ورسالتها بالإرتقاء بمستوى العاملين بالمنشآت والمطاعم الأعضاء ، لقناعتنا بأن تأهيل العاملين وتنمية مهاراتهم ومواهبهم وتسليحهم بأحدث البرامج التدريبية وجودة الخدمات السياحية هو معيار السبق فى صناعة السياحة العالمية .

وأضاف إننا أبرمنا من قبل العديد من إتفاقيات التعاون مع عدد من الكليات والمعاهد المتخصصة فى السياحة والفنادق لتقديم خبراتنا لهذه المؤسسات التعليمية من أجل أعداد جيل من الخريجين مؤهل للعمل بالقطاع السياحى فور تخرجه ،حالة تلقيه البرامج التدريبية المناسبة والتى تصقل من قدراته وخبراته للعمل فى المجالات السياحية وخاصة المطاعم والأغذية والمشروبات وفنون الإدارة وسلامة وأمان الغذاء ، وإتباع كافة المواصفات القياسية والعالمية لتأمين الغذاء.

من ناحية أخرى قال  الدكتور هشام عزت سعد ، عميد المعهد العالى للسياحة والفنادق بالغردقة بالبحر الأحمر ، أن المعهد يسعى إلي تحقيق التميز في مجالات التعليم والتدريب ، وهو ما يتطلب ذلك نظاماً تعليمياً يتسم بالمرونة والقدرة على الاستجابة للمتغيرات الوطنية والإقليمية ، بالإضافة إلي تأهيل خريج قادر علي المنافسة في ظل متغيرات السوق.

وأوضح أن المعهد قد حدد إستراتيجية تهدف اكساب الخريج المهارات والمعارف والقدرات الذهنية والفكرية والقدرة على التحليل واتخاذ القرار والقدرة على استيعاب برامج التعليم والتدريب المستمر طبقاً للاحتياجات الفعلية للصناعة. والاهم من كل ذلك هو بناء شخصية الطالب لتطوير جيل جديد معتز بقدراته واثقاً من نفسه ومعتمداً على ذاته .

وأشار إلى إن توقيعنا لمثل هذه الإتفاقيات يؤكد إننا نهدف إلى مد جسور الشراكة مع مؤسسات القطاع المدني والقطاع الخاص الرائدة في المجالات المختلفة عبر تنفيذ بروتوكولات تعاون تحقق الاحتياجات الفعلية للصناعات المتخصصة وسوق العمل ، ومنها المجال السياحي والفندقي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق