أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسياحة وسفر

المستشار السياحى المصرى الأسبق بمدريد ” حمدى محمود زكى ” يكتب لــ” المحروسة نيوز ” : هكذا نجذب السياحة الأسبانية إلى مصر

في يوم 22 فبراير، 2021 | بتوقيت 4:00 مساءً

بعد طول غياب امتد لأكثر من عام منظو الرحلات ينظمون رحلات شارتر من مدريد للاقصر بدءا من الشهر  المقبل وكان لمنظم الرحلات سما ترافيل بمدريد السبق في اتخاذ هذا القرار الصعب وتحمل المخاطرة في ظل عدم اي دعم من قبل وزارة السياحة والاثار واذ نثمن مبادرة الوزارة باعفاء السائحين من رسوم التاشيرة عند الوصول للاقصر واسوان .

ونهيب بالدكتور خالد العنانى وزير السياحة والاثار التوجيه بتفعيل تحفيز الشارتر حتى يصبح حقيقة بعد ان صار خبرا علي ورق حيث اشتكى منظمو الرحلات الاسبان بعدم تلقي اي رد علي التماساتهم بشان تنفيذ اجراءات تحفيز الشارتر واضاف بعضهم بانهم علي مدى سنوات جلبوا لمصر الاف السائحين من اسبانيا دون تقاضى دولارا واحدا من خطة تحفيز الشارتر .

وسائل الإعلام الأسبانية تنقل عن المستشار السياحى السابق بمدريد تفاصيل الإكتشافات الأثرية الجديدة والأحداث السياحية المصرية

ومما هو جدير بالذكر ان الاهالي بالاقصر واسوان يتعطشون للسائح الاسبانى المعروف بانه مولع بسياحة الاثار ويقضى ليالي اكثر وهو ايضا عال الانفاق مما حدى باالسيد الوزير الدكتور  خالد العنانى بالاهتمام بترويج المكتشفات الاثرية كما نجح في وصول اخبار المتحف المصري الكبير الي ملايين البيوت بشتى مدن ونجوع الكرة الارضية.

كما نهيب بسيادته مع الصيف القادم ان يطلق حملة ترويجية بالسوق الاسبانى الواعد والذى ايضا هو النافذة المطلة علي سوق امريكا اللاتينية لذا لايصح اهمال هذا السوق الذى يزوره المسؤولون المصريون من هيئة التنشيط مرة سنويا خلال بورصة مدريد ثم يختفون تماما وقد لايختلف اثنان علي ان مسؤولي هيئة التنشيط مهتمون بعودة التدفقات من اسبانيا ولكن هذا يتطلب سياسة ترويجية تتناسب مع متطلبات السائح الاسبانى

 وسوف اعطى مثلا واحدا كدليل علي ان السياسة الترويجية للوزارة في اسبانيا جانبها الصواب ولم تنجح في مخاطبة السائح الاسبانى :

جفت الاقلام وبحت الاصوات من القطاع الاسبانى والمصري والتى راحت تنادى علي مدى سنوات بضرورة ان تقوم شركة محلية بالترويج بهذا السوق ولايصح ان تقوم بذلك شركة واحدة تصدر رسائل لاتفرق بين السائح السويدى والسائح الاسبانى ومع ذلك لم يعيروا التفاتا لتلك النداءات وفوجئنا باعلانات للشركة التى تعاقدت معها وزارة السياحة المصرية علي ما أذكر منذ خمسة اعوام وجاءت الاعلانات مخيبة لامال منظمى الرحلات لانها ربما تصلح للسويد او النرويج او كندا ولا تصلح للاسبان حيث جاء نص الاعلان :

زوروا مصر للتمتع بشمسها “

ويزيد الطينة بلة ان الاعلان جاء في عز يوليو في بلد كاسبانيا حيث الناس تريد ان تهرب من الشمس الحامية ولابأس من بيع فكرة الشمس المصرية ولكن علي ان ياتى ذلك ضمن عدة عوامل جذب اخري شريطة ان تكون عوامل جذب تنفرد بها مصر.

“حمدى محمود زكى ” المستشار السياحى المصرى الأسبق بمدريد يكتب عن : رياضة شد الحبل تتصدر منتدى اسبانى مصري بالاقصر ديسمبر المقبل

اما الاعلان الاخر فكان ايضا لنفس الشركة الفاشلة والذى جاء بمثابة صورة لعائلة تستمتع بالبحر ، اى بحر لا احد يعلم فقد اغفلوا ان مصر ليست محتكرة للشواطئ والشمس وكتبنا وكتب الاعلاميون مطالبين باضافة اي رمز او كلمة او صورة كى يخمن مشاهد اوقارئ الاعلان بان هذا الشاطئ محل الاعلان العبقري في مصر حيث يحتار المشاهد هل هو شاطئ مغربي ام من الكاريبي ام لبنانى ام فرنسي ام اسبانى لا احد يعلم سوي الشركة التى كانت وزارة السياحة قد تعاقدت معها .

وراح الوزير تلو الاخر يصر علي عدم تغييرها والان يؤمل بعدم تكرار نفس الخطأ خاصة انه قد اذيع بان الوزارة بصدد التعاقد مع شركة دعاية عالمية للترويج بشتى الاسواق واذ ينصح بعدم توحيد رسالة واحدة للشامى والمغربي للاسبانى والسويدى بل مخاطبة كل سوق حسب رغبات اهالي هذا السوق وحسب متطلبات ورغبات كل سوق علي حدة والتى تختلف من سوق واخر.

 بل تفيد الابحاث ان داخل السوق الواحد توجد شرائح مختلفة فاهالي الجنوب يختلفون عن اهالي الشمال للبلد الواحد وللشباب رسالة ولاصحاب المعاش رسالة مختلفة لذا هناك برامج موجهه لمن فوق 65 عمرا وهنالك برامج لحديثو الزواج او شهر العسل وهناك برامج للطلبة وبرامج لمريدى سياحة المؤتمرات والمجموعات المهنية  Incentive وهو سائح اهتمت به مصر لانه عال الانفاق

كما انه لايمكنك ان تبيع المية في حارة السقايين فاسبانيا بلد فريد في سياحة الشواطئ واكثر من 98 بالمئة من الاسبان يطلبون سياحة الاثار ولايرض بديلا عن زيارة الاقصر واسوان والاهرامات .

القناة الثانية الأسبانية تعيد عرض فيلم ” مومياوات مصرية ” الحاصل على جائزة الأكثر مشاهدة خلال عام 2019

ومع ذلك تصر خطة الوزارة في الماضى علي دعوة الاسبان لزيارة البحر الاحمر ، وبالطبع انا لست معارض لترويج برامج البحر الاحمر فلا بأس من برامج مختلطة تشتمل علي رحلة نيلية وليلتين او اكثر بالبحر الاحمر واخرى سفاري والإسكندرية ومكتبتها وبرامج تشتمل علي قاهرة نجيب محفوظ كخط سير الدون كيشوت في خطط المدرسة الاسبانية فضلا عن الرحلة النيلية التى لابديل عنها.

وكذلك توجيه رسائل اخري تروج لخط سير العائلة المقدسة والتى تهم ملايين السائحين مسيحيون وغير مسيحيون، ورسالة عن خط سير آل البيت في مصر وهم بالمئات ومطلب للملايين حول العالم ،اسوة باسبانيا باقليم جاليثيا  الذي يستقبل ستة ملايين سائح لزيارة خط سير القديس سانياغو ومن الطريف انه فلسطينى المولد واقل اهمية من الحسين رضى الله عنه ، كل تلك الامور وغيرها ينبغي ان تراعي عند قيام شركة ما بالترويج

واذ تشير الابحاث في اسبانيا لبداية عودة الطلب السياحى مع نهاية الصيف القادم نتيجة لتطعيم ملايين المواطنين حول العالم ضد كوفيد لتعود التدفقات رويدا رويدا خلال نهاية هذا العام ولتعود بقوة العام القادم والبقاء للأصلح ومن يتسلح بجودة الخدمة.

ولذا صار علينا التدريب والاستعداد لاستقبال جيد وخدمة ممتازة للسياحة القادمة لامحالة فبعد كل ليل يأتى النهار وبعد كل ظلام هناك شمس وضوء ويحذر خبراء السياحة من هروب العمالة المدربة نتيجة لعدم تقاضى رواتبهم ولهذا قدسية اهم من الانفاق علي الحملات الإعلانية وإلا صرنا كمن اعلن عن مطعمه بينما الطباخ الماهر قد رحل إلي دبي علي سبيل المثال!!.

واخيرا نتمنى لمصر ان تحصل علي نصيبها العادل من السياحة الدولية لما لها من مقومات تحسدنا عليها مقاصد كاسبانيا وفرنسا بشهادة الاوربيين انفسهم .

كاتب المقال

حمدى  محمود زكى

المستشار السياحى المصرى

الأسبق بالعاصمة الأسبانية مدريد

بمناسبة مبارة الأهلى وبايرن ميونخ .. ” حمدى زكى ” المستشار السياحى المصرى الأسبق بأسبانيا يستعيد ذكريات إستثمار ” ماتش ” الشياطين الحمر مع ريال مدريد 2001 سياحياً  

“حمدى محمود زكى ” المستشار السياحى الأسبق بمدريد يكتب لـ ” المحروسة نيوز ” عن : أرقام ودلالات حول تأثير فيروس كورونا علي الاقتصاد والسياحة الاسبانية

المستشار ” حمدي زكي ” يكتب ل “المحروسة نيوز “عن: الدكتور ممدوح البلتاجي صانع النهضة السياحية المصرية

“حمدي زكى “يطالب الحكومة المصرية بإستعاده ‘رأس نفرتيتى”من المانيا بعد تعرض متحف برلين لهجوم غامض

المستشار السياحى” حمدى محمود زكى ” يكتب لــ ” المحروسة نيوز ” عن : “عمر الشريف” و “محمود رضا “سفيران للفن والدعاية السياحية المصرية

المستشار السياحى ” حمدى محمود زكى ” يكتب لــ” المحروسة نيوز ” عن : هكذا تعود السياحة لمصر !!

المستشار السياحى المصرى “حمدى محمود زكى ” يكتب لــ” المحروسة نيوز ” عن : ” الملك خوان كارلوس ” العاشق لمصر المحروسة

“حمدى محمود زكى ” المستشار السياحى المصرى الأسبق بمدريد يكتب لــ ” المحروسة نيوز ” عن : من ينقذ معبد دبود المصرى من الثلوج؟!

ملك بلغاريا للدكتور حمدى زكى : أنا إسكندرانى الأصل.. عمر الشريف زميل “تختة واحدة” ، ولا أنسى أغانى كوكب الشرق.. ونفسى في ” طبق كشرى”

حمدى زكى لـ ” المحروسة نيوز ” : مدينة بلباو الأسبانية ترتدى الزى الفرعونى إستعداداً لإستقبال الدكتور زاهى حواس

“حمدى زكى “المستشار السياحى المصرى الأسبق بمدريد يشييد بدور الدكتور ” زاهى حواس ” فى الترويج والتسويق والتنشيط للسياحة المصرية .. وإستقباله لأول وفد أسبانى يزور مصر بعد جائحة كورونا

“حمدى زكى “المستشار السياحى المصرى الأسبق بمدريد : يتساءل ألم يحن الوقت للنظر والإهتمام بالسوق الأسبانى لصالح السياحة المصرية ؟!!

حمدى محمود زكى يكتب لــ” المحروسة نيوز ” عن : الحظر الكامل للتجوال أصبح ضرورياً لإنقاذ مصر من الفيروس

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق