أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفر

توقفت أعمالها عام 2017 ..إعادة تفعيل وحدة الحسابات الفرعية الخاصة بقطاع السياحة بوزارة السياحة والآثار بالتعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الإقتصادية

في يوم 3 فبراير، 2021 | بتوقيت 7:54 مساءً

بدأت وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بتفعيل وحدة الحسابات الفرعية الخاصة بقطاع السياحة TSA” Tourism Satellite Accounts” والتي كانت متوقفة منذ عام 2017، بما يهدف إلى توفير الإحصاءات السياحية بشكل دقيق ومنتظم لإمكان التعرف على حجم الاسهام الحقيقي للسياحة في الاقتصاد القومي وللوقوف على انجازاتها وتقويم مستويات الأداء ودعم اتخاذ قرارات الاستثمار والتنشيط والترويج السياحي، وخاصة في ظل اهتمام منظمة السياحة العالمية بإعداد حسابات فرعية لقطاع السياحة تساعد على إرساء قواعد البيانات والمعلومات وتوحيد المفاهيم المختلفة في مختلف الدول وذلك لتيسير إجراءات المقارنات الدولية على أسس علمية سليمة.

غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة
غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة

وأوضحت غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة أن أهمية وحدة الحسابات الفرعية بالوزارة تأتي بأنها تتيح إطار تنسيقي لتنظيم البيانات الاحصائية السياحية وتقديم أسلوب إحصائي جديد للمفاهيم والتصنيفات والتعريفات الدولية بالإضافة إلى تقديم منهجية علمية سليمة للتعرف الدقيق على اقتصاديات السياحة وتقويم إنجازاتها وإسهامها الحقيقي في الاقتصاد القومي.

وأضافت أن العمل بوحدة الحسابات الفرعية بالوزارة كان متوقفا منذ عام 2017  مما ترتب عليه عدم القدرة على استيفاء البيانات الدورية المطلوبة من كافة الجهات مما يؤثر على دقة صورة الاحصاءات السياحية في مصر.

وأشارت غادة شلبي إلى أن وحدة الحسابات الفرعية ستكون تحت إشراف نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة وسيديرها نخبة من الخبراء في مجال الاقتصاد والإحصاء، وقد اعتمدت الوحدة للبدء في العمل بها بداية من فبراير 2021.

وزيرا التخطيط ,السياحة والأثار خلال الإعلان عن بدء التجارب لتشغيل المركز

جدير بالذكر أن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، كانا قد اجتمعا في أوائل شهر يناير الماضي، لمناقشة عدد من الملفات المشتركة بين الوزارتين ومتابعة الخطط والمستهدفات في قطاع السياحة، وتفعيل وحدة الحسابات الفرعية بوزارة السياحة والآثار.

و أوضحت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن قطاع السياحة أحد أكثر القطاعات تأثرًا بأزمة كوفيد- 19، ورغم هذا التأثر السلبى إلا أن هناك فرص للتطوير وتحسين الأداء وإعادة تقييم الموقف، وفرصة في ظل انخفاض الأعداد أن يتم رفع كفاءة القطاع على مستوى التجهيزات والبنية التحتية ورفع كفاءة العنصر البشرى، وكذلك الأمورالهيكلية والفنية.

وأكدت السعيد ضرورة تفعيل دور وحدة الحسابات الفرعية بقطاع السياحة؛ والتي تمكن الدولة من تحليل كافة البيانات الخاصة بالسياحة وبناء استيراتيجية حقيقية بمستهدفات واقعية قابلة للتحقق وتتماشى مع رؤية مصر 2030.
وأشارت الدكتورة هالة السعيد إلى أن وحدة الحسابات الفرعية تفيد في وضع تقديرات واقعية لحجم النشاط السياحي ووضع التنبؤات اللازمة لتحقيق الخطط المستقبلية، وكذلك تمكن الدولة من تقييم أداء القطاع وتأثيراته التنموية في ظل علاقاته المتشابكة مع باقى القطاعات في الاقتصاد القومى، وضمان توحيد مصادر البيانات وفق مفاهيم ومنهجية علمية تسهل عمليات التحليل والمقارنة بما يتم دوليًا لفهم القدرات التنافسية للقطاع السياحى في مصر.
فيما أكد الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار أن هناك تعاون وثيق مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية في وضع مستهدفات وخطط وزارة السياحة والآثار على المستوى الخطط متوسطة وطويلة الأجل للتناغم مع رؤية مصر 2030، مشيرًا إلى الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة السياحة والآثار لتفعيل وحدة الحسابات الفرعية لما ستحققه من توفير للاحصاءات السياحية بشكل دقيق ومنظم لإمكان التعرف على حجم الإسهام الحقيقي للسياحة في الاقتصاد الوطني، والوقوف على إنجازاتها وتقويم مستويات الأداء ودعم قرارات الاستثمار والتنشيط  والترويج السياحي.
وأوضح وزير السياحة والآثار أن مصر استطاعت تحقيق نجاحات كبيرة في قطاعي السياحة والآثار رغم الأزمة، وقدمت نموذج مهم للعمل القائم على العلم ودقة التخطيط، وأعلنت عن عدد من الاكتشافات التي ستساهم في تنشيط الحركة السياحية التي تأثرت في العالم كله نتيجة أزمة جائحة كورونا.
رئيس الوزراء يشهد توقيع البرتوكول بين وزارتى التخطيط والسياحة لإعادة تشغيل المركز

وكان الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء ، قد شهد خلال   أول أكتوبر 2019  مراسم توقيع برتوكول تعاون مشترك بين وزارتي السياحة، والتخطيط والمتابعة والاصلاح الإداري لوضع الإطار المؤسسي والتنظيمي لمشروع  الحسابات الفرعية للسياحة (Tourism Satellite Accounts) “TSA” .

وقع البروتوكول آنذاك كل من الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والاصلاح الإداري.

وعقب توقيع البروتوكول أشارت الدكتورة رانيا المشاط إلى أهمية هذا البروتوكول حيث يأتي تنفيذا لأحد ركائز محور الإصلاح المؤسسي ببرنامج الاصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة الذي أطلقته وزارة السياحة وهو الاحصاءات السياحية؛ والذي يهدف الي توصيف وقياس مكونات وهيكل النشاط السياحي ومساهمته في الاقتصاد الوطني لتوفير قاعدة بيانات سیاحیة شاملة وتفصيلية تبرز العلاقة التشابكية للسياحة بالقطاعات الاقتصادية المختلفة وتساهم في صياغة سياسات اقتصادية كقوة للتنمية والتنشيط لقطاع السياحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق