آثار ومصرياتأخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفر

وزارة السياحة والأثار ترد على صور ” نشع المياه بمصاطب قصر البارون “:  الحوائط سليمة ..الرطوبة من مياه الحديقة المجاورة .. وجارى إصلاحها وتهويتها !!

في يوم 22 يناير، 2021 | بتوقيت 10:52 مساءً

أكد العميد المهندس هشام سمير مساعد وزير السياحة و الآثار لمشروعات الآثار والمتاحف والمشرف العام على مشروع القاهرة التاريخية، أن حوائط قصر البارون سليمة وآمنة تماما والزيارة مستمرة به دون توقف.

جاء هذا التصريح رداً على الصور التي تم تداولها على مواقع التواصل الإجتماعي والتي تظهر آثار لنشع بأسفل حوائط أسوار المصاطب الخارجية المحيطة بمبنى قصر البارون.

تشويه أعمال الترميم والتطوير والتجميل لقصر البارون
تشويه أعمال الترميم والتطوير والتجميل لقصر البارون
تشويه أعمال الترميم والتطوير والتجميل لقصر البارون
تشويه أعمال الترميم والتطوير والتجميل لقصر البارون
تشويه أعمال الترميم والتطوير والتجميل لقصر البارون

وقال أن ما يظهر أسفل الأسوار عبارة عن بعض الرطوبة والأملاح نتيجة قرب هذه الأسوار من الحديقة التي كانت تروى بالغمر في فترات سابقة، مشيرًا إلى أنه أثناء مشروع ترميم القصر، تم تغيير نظام الري المستخدم بالحديقة واستبداله بنظام الري بالتنقيط، كما تم ابعاد المسطحات المزروعة بمسافات آمنة للمحافظة على القيمة الفنية للعناصر الموجودة بالأسوار حتى تمام جفاف التربة ومادة البناء .

وأضاف أنه بسبب تشبع الطبقات الأرضية بالمياه ظهرت بعض الأملاح أسفل الأسوار القريبة من الحديقة ويتم معالجتها أول بأول تباعا حتى انقطاع ظهورها بالطرق الفنية الملائمة.

وأشار مساعد الوزير إلى أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة فور ظهور الأملاح، ويعمل حاليا فريق العمل من أطقم المهندسين التابعين للوزارة وشركة المقاولون العرب على أعمال أزالة الأملاح وتهوية الحوائط.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي ، رئيس الجمهورية ، قد افتتح القصر بعد انتهاء عمليات الترميم بالكامل بحضور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وخالد العناني، وزير السياحة والآثار، وسيبيل دي كارتييه سفيرة بلجيكا بالقاهرة، وعدد من الوزراء والمسئولين بالدولة يوم 29 يونيو 2020 بعد إتمام أعمال الترميم التى بلغت نحو 170 مليون جينه ، ليصبح قصر البارون ليس مجرد واحد من القصور التاريخية، بل صار متحفاً يروي تاريخ منطقة مصر الجديدة، حيث سيأخذ القصر زائريه في رحلة إلى الماضي منذ إنشاء البارون إمبان لحي مصر الجديدة مع عرض لبعض تفاصيل الحياة في ذلك الوقت؛ مثل أحد العربات القديمة لترام مصر الجديدة، بالإضافة إلى عرض بعض السيارات القديمة التي يعود طرازها لعشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي لتعطي صورة حية عن شكل الحياة في هذا الوقت.

وقد تم تدعيم القصر بشاشات عرض إلكترونية لعرض صور وأفلام وثائقية عن أعمال بناء حي مصر الجديدة وقصر البارون وشكل الشوارع والمباني في هذا الوقت، كما تم تدعيم القصر بنظام تأمين إلكتروني، ونظام إضاءة متميز وشاشات عرض ومنطقة خدمات سياحية لخدمة الزائرين.

بالإضافة إلى ذلك يتم عرض مجموعة متنوعة من الصور والوثائق الأرشيفية والرسومات الإيضاحية والخرائط والمخاطبات الخاصة بتاريخ حي مصر الجديدة عبر العصور المختلفة وأهم معالمها التراثية، بالإضافة إلى عرض مجموعة متنوعة من الصور والخرائط والوثائق التي تصور نمط الحياة في مصر الجديدة خلال هذه الفترة.

مقالات ذات صلة

إغلاق