أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية

هشام وهبة : قرار إغلاق المطاعم السياحية ” عشوائى ” وبدون دراسة حقيقبة للتداعيات والآثار الإقتصادية والإجتماعية السلبية  عند التطبيق

أتوقع تراجع حاد فى الإيرادات ..تغيير نشاط الكافتيريات والمطاعم ..وتسريح  العمالة بسبب خسائرهم الفادحة

في يوم 22 نوفمبر، 2020 | بتوقيت 5:13 صباحًا

وجه هشام وهبة ، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت والمطاعم السياحية،رئيس لجنة التدريب والعلاقات الحكومية والمستثمرين بالغرفة ، إنتقادات حادة للحكومة  لإصدارها قرارها بتحديد مواعيد غلق المطاعم والكافتيريات  السياحية دون إستشارة الغرفة المعنية أو التنسيق مع القطاع السياحى .

وقال وهبة فى تصريحات خاصة لــ ” المحروسة نيوز ” أن صدور هذا القرار دون دراسة مستفيضة وتنسيق كامل مع الجهات المعنية فيعد قراراُ عشوائياً لم يدرك أبعاد تطبيقه على الكافة سواء على نشاط السياحة بشكل عام أو على المطاعم والكافتيريات  خاصة ، مؤكداً على أن الغرفة أكدت أكثر من مرة أنها ضد قرار الغلق المبكر للمطاعم، خاصة أن 90%من عملها يكون خلال الفترة المسائية.

وتابع وهبة قائلا: “في الوقت الذي تطالب فيه الغرفة بتمديد موعد الغلق حتى الساعة الثانية صباحا حتى تستطيع المطاعم دفع تكاليف العمالة والتشغيل، نفاجأ بقرار بتبكير مواعيد الغلق، وهو ما سيجعل المطاعم العاملة حاليا تحقق خسائر مادية كبيرة، ما قد يدفعها لتغيير نشاطها، وهو ما يعتبر خسارة كبيرة للقطاع السياحي، خاصة أن غالبية المطاعم السياحية المصرية بات لها شهرة كبيرة داخل مصر وخارجها”.

وأشار  عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت والمطاعم السياحية ، إلى أن المواعيد التي اقرتها وزارة السياحة والآثار  لغلق المطاعم والكافيتريات السياحية في الثادية عشر مساء خلال الشتاء وفي الوادة صباحاً خلال الصيف،  لها تأثيرات إقتصادية وإجتماعية.

وفند هشام وهبة ، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت والمطاعم السياحية،رئيس لجنة التدريب والعلاقات الحكومية والمستثمرين بالغرفة ، الأضرار التى تواجه المطاعم والكافتيريات السياحية م جراء هذا القرار العشوائى تتمثل فى الإنخفاض الكبير فى الإيرادات المحققة نتيجة  للتراجع الواضح  فى أعداد الزبائن خلال الفترة المسائية خاصة أن 90% من الزبائن تقبل على المطاعم خلال فترات المساء.

وأضاف أن تراجع الإيرادات سيكون دافعاً أكيداً أمام العديد من المطاعم العاملة لإيقاف نشاطها وإغلاقها نهائياً  نظرا لتكبدها خسائر مالية كبيرة ننتيجة للفاغرق بين حجم الإيرادات والمصروفات  الضخمة ستكون أكبر من الإيرادات المحققة بسبب قيمة تكاليف التشغيل والرواتب.

وأشار  وهبة ، إلى أن كل هذه العوامل ستكون ذريعة ودافعاً لتسريح العمالة الموجودة بالمطاعم، وذلك كنتيجة طبيعية  لإغلاق المطاعم وعدم قدرة  المستثمرين أو الملاك الوفاء أمام عمالها بإلتزماتهم بسداد أجورهم  وهو ما  يشير إلى تحقيق خسارة مزدوجة من توقف الإيرادات والإطاحة والإستغناء عن عمالة وطاقة بشرية ماهرة ومدربة تم الإستثمار فيهم لإعدادهم للعمل  وإنفاق الكثير من الأموال فى برامج التدريب الخاصة بهم  .

وأستطرد هشام وهبة قائلاَ ، إنه تلقى أتصالات من عدد من أعضاء الغرفة قد أكدوا إنهم بصدد تغيير النشاط  المطغم أو الكافيتريا لأنشطة أخرى ، بعدما اصاب القطاع بصدمة كبيرة فى هذا القرار مما يعنى خسارة كبيرة لقطاع المنشآت السياحية ، وبالتالى للإيرادات السياحية

وأكد أن تطبيق هذا القرار أول ديسمبر المقبل سيؤدى  فقدان مصر ميزة تنافسية كبيرة مع المقاصد السياحية المنافسة نظرا لأن المطاعم المصرية تتميز لدى السياح خاصة العرب، بأنها تكون مفتوحة خلال فترة المساء والسهرة، وكما هو معروف فإن قوة مصر الناعمة في مسارحها وحفلاتها الغنائية، والسائح المصري بيجي مصر علشان يستمتع بالجو المعتدل، وبيكون جاي يستمتع بأجازته”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق