أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرسياحة وسفر

منظمة السياحة العربية تؤكد: دربنا 6150 متدربا في إجمالي الدورات المنفذة حتى الٱن.. ونستهدف تحقيق تدريب 10 ٱلاف قبل نهاية عام 2020

في يوم 29 أكتوبر، 2020 | بتوقيت 4:36 مساءً

أعلن الدكتور وليد على الحناوي، المتحدث الرسمي للمنظمة العربية للسياحة ، قيام المنظمة خلال الفترة السابقة من العام الحالي بتدريب نحو 6150 متدربا في إجمالي الدورات المنفذة حتى الٱن ، مؤكدا على أن المنظمة ماضية لتحقيق الهدف المنشود لتدريب 10 آلاف متدرب قبل نهاية عام 2020 .

وقال الحناوى، فى تصريح صحفى ، عقب ختام الدورة السادسة من الدورات المخطط لها هذا العام، أن هذه الدورة التدريبية السادسة كانت قد تناولت مجال الأمن السياحي بحضور 1150 متدربا عبر منصة المنظمة التدريبية بتقنية ال on line بحضور ممثلون لوزارات السياحة والداخلية والعاملين بقطاعي السياحة والطيران بالعالم العربي ، وأن المنظمة قد حققت بعد هذه الدورة 60 ٪‏ من خطتها التدريبية الموضوعة لعام 2020 .

وأشار إلى أن محاور الدورة أوضحت بأن الامن هو جوهر السياحة واستشراف المستقبل ،والامن السياحي والامن واقتصاديات السياحة بالإضافة لأمن الفعاليات والامن السيبراني وتطبيقات الذكاء الاصطناعي وأمن الطيران المدني والتهديدات العالمية،

وأكد الحناوي بأن من أهم أهداف البرنامج التدريبي ، قدرة المتدرب التعرف بدقة على المفهوم الشامل للامن السياحى وقادرا على تحديد التداعيات المترتبة على الإخفاق الأمني، ومعرفة مدى الارتباط مابين الامن والسياحة.

وأن يكون قادرا على معرفة الإجراءات الأمنية الواجب توافرها لتنفيذ فعاليات سياحية ،وقادرا على استخدام تطبيقات الامن الاصطناعى بالإضافة إلى تنفيذ برامج للحفاظ على أمن المعلومات والبيانات الشخصية وأن يكون لديه المفهوم الشامل للبرنامج الوطنى لأمن الطيران والالتزامات الدولية لمواجهة التهديدات وفى النهاية تنفيذ وتدقيق الإجراءات المحددة لوكلاء السياحة ومسئولي الفنادق وملم بدوره في مواجهة الأزمات الأمنية سواء بالمنشآت السياحية أو المطارات.

وأكد المتحدث الاعلامى للمنظمة في بأن هذه الدورات تحظى بدعم وزارات وهيئات السياحة بالعالم العربي وجامعة الدول العربية وتنظمها المنظمة بالتعاون مع جامعات إقليمية ودولية وشركاؤها الاستراتيجيين وهم المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة والمؤسسة الإسلامية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات التابعتين لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية وبرنامج الخليج العربي للتنمية (اجفند) بالإضافة إلى شركة GMH المالكة لفنادق لورويال العالمية وإلي شركة الأول التى أدارت الحدث من خلال منصة التدريب الإلكترونية باحترافية على امتداد الوطن العربي وبوابة السياحة العربية التي روجت له عبر مواقع التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

إغلاق