المنطقة الحرةشئون مصرية

الكاتب الصحفى” محمد أبو لواية ” يكتب لــ” المحروسة نيوز ” : ” بيان غير مقتضب ” حسبة برما في نقابة الخانكة “الصحفيين سابقاً” !!

في يوم 13 سبتمبر، 2020 | بتوقيت 9:44 صباحًا

وماذا بعد قيام ما يسمي بمجلس نقابة الصحفيين بتوريد المرضي من الصحفيين الفقراء الي مستشفيات القتل العام بوزارة الصحة؟!!.

لا قدر الله ماذا لو اصيب نقيب الصحفيين بالهلاوس السمعية والبصرية هل سيتم إيداعه مستشفي الامراض العقلية والنفسية بالعباسية والعياذ بالله؟!!.

أعتقد أنه من المستحيل احالته الي مستشفي العباسيه لانه في هذة الحالة سيصبح شعار الصحافة والإعلام الخارجي المصري (انا عندي شعره_ساعه تروح _وساعه تيجي)

وأزف بشري لجميع اعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين وكذا بشري للزملاء المقيدين بجدول تحت التمرين وكذا الي أساتذتنا من رواد المهنة والمقيدين بجدول المعاشات.

شعار نقابة الصحفيين
شعار نقابة الصحفيين

البشري زفها الينا البيان المقتضب الصادر عن لجنة الرعاية الصحية بنقابة الصحفيين ومضمونه أن الخدمة بمستشفي الامراض العقليه والنفسيه بالعباسيه علي اعلي مستوي ويفوق اكثر مما تتخيل!!

وانا اقول لصاحب البيان ، وإذا كانت الخدمه هكذا لماذا قامت مستشفي العباسيه بإرسال الزميلة الي أحدي مراكز الأشعة لعمل رنين مغناطيسي علي المخ لان الجهاز غير موجود بالمستشفى مع العلم بأنها مستشفى متخصصة في الامراض النفسيه والف باء لتشخيص العلاج هناك هو وجود مركز للاشعه بأنواعها؟!!.

صاحب البيان قال لي في مكالمة هاتفية انه عندما ذهب مع زميلتنا لالحاقها بالمستشفى جلسا في حدائق غناء بداخلها مساحتها عشرات الافدنه

وجلسا هو والاستاذة فاطمة مصطفي” شفاها الله وعافاها ”  تحت شجرة مانجو عملاقة وكانت ثمار المانجو تتساقط عليهما ونسي أن يقول لي أنه في نفس الوقت كان يستمع الي الاغنيه التي كتبها المرحوم عبد الرحمن الابنودي وتقول كلماتها (تحت السجر ياوهيبه ياما كلنا برتقان)!!.

والسؤال الذى شغل بال جميع الصحفيين المتابعين  لهذا الموضع الإنسانى .. لماذا لا يتم ايداع الزميلة الاستاذة فاطمة مصطفي المريضة بالزهايمر في مستشفي بهمان بحلوان علي نفقة مشروع العلاج بنقابة الصحفيين بدلا من القائها في الجب اقصد مستشفي الامراض العقلية بالعباسية؟!!.

الي هنا وقد تبدو القصة عاديه ايضا لكن الاكادة أن ما يسمي بمجلس نقابة الصحفيين عمل كمقاول انفار حيث يقوم بتوريد المرضي من الصحفيين الفقراء الي مستشفيات القتل العام بوزاره الصحه وامنياتنا بالشفاء العاجل الي اخي وصديقي وزميلي الاستاذ مدحت امام.

الزميلات والزملاء. الزميلة الاستاذة فاطمة مصطفي المغدورة من نقيب ومجلس نقابة الصحفيين ومن المؤسسة الصحفية القومية التي تنتمي إليها لسيادتها رب يشفيها ويحميها، أما نقيب ومجلس نقابة الصحفيين بأكمله فهم جملة اعتراضية في تاريخ نقابة الصحفيين ، بعد أن حولوا النقابة لفرع من فروع الاجهزة الامنية .

وباذن الله سوف يرحلون جميعا عن نقابتنا فبعد ان أعلنوا وفاة نقابة الصحفيين اصبح من وظائف النقابه ايضا تسليم أعضاءها تسليم أهالي الي مستشفي الامراض العقليه بالعباسيه فسحقا لهولاء وليرحلوا عن نقابتنا بعد ان دمروا مهنة الصحافة وعموم الصحفيين

بيان غير مقتضب من الصحفي محمد ابو لوايه

وامنياتي بالشفاء العاجل لجميع زميلاتي وزملائي من المرضي.

عاشت حرية الصحافة ..وعاش نضال الصحفيين

كاتب المقال

الكاتب الصحفى محمد أبو لواية

نائب رئيس تحرير جريدة الشعب

عضو الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين

مقالات ذات صلة

إغلاق