أخبار عاجلةحوادثسلايدرشئون مصرية

“اللي زعلان مني يسامحني”.. آخر رسالة لطفل أسيوط المنتحر بإطلاق النار على رأسه

في يوم 12 سبتمبر، 2020 | بتوقيت 2:02 مساءً

جمال علم الدين
طفل لم يتجاوز عمره الـ 17 عاما “بشوش” يتعامل باحترام مع من حوله، لا يعاني أي مشاكل صحية أو نفسية وأصدقاؤه بصحبته قبل وفاته وكان طبيعيا جدا ولم يخبر أحد بأي شيء ولا ما ينوي فعله ويتفاجأ الجميع بمنطقة الزرابي بمركز القوصية فى أسيوط بخبر انتحاره بطلق ناري وينشر رسالة وحالة على الواتس الخاص به “اللي زعلان مني يسامحني وادعولي بالرحمة وأن ربنا يسامحني و يرحمني”.

حيث تلقت مديرية أمن أسيوط إخطارآ من غرفة عمليات النجده ببلاغا بوقوع حالة انتحار لشاب بمنطقة الزرابي بالقوصية وبعد انتقال قوة من مركز الشرطة و الإسعاف تبين أنه شاب يدعى “محمود علي رضوان” 17 عاما وطالب بالدبلوم التجارى وقد قام الضحية بإطلاق عيار ناري على رأسه أدى إلى وفاته على الفور، وكتب قبلها بدقائق على صورة له وضعها على حالة الواتس أب الخاص به: “اللي زعلان مني يسامحني وادعولي بالرحمة و أن ربنا يسامحني و يرحمني”.

مقالات ذات صلة

إغلاق