أخبار عاجلةسلايدرشئون مصرية

وزيرة الصحة: بدء تجارب بشرية للقاحين لكورونا على متطوعين إعتباراً من اليوم السبت

في يوم 12 سبتمبر، 2020 | بتوقيت 6:40 صباحًا

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أنه بداية من اليوم  السبت سيتم البدء في تجربة لقاحين لفيروس كورونا تجربة مباشرة على متطوعين، وجرى ثبات نجاحهم في المرحلة الأولى والثانية والثالثة أيضا فى بعض الدول التى أجرت التجارب السريرية.

وأوضحت في مداخلة هاتفية على قناة القاهرة والناس، أن هناك أكثر من 135 لقاحا دخل في التجارب السريرية و7 منها فقط وصلت للمرحلة الثالثة.

وأشارت الدكتورة هالة زايد، إلى أن الفرق بين المرحلة الأولى والثانية والثالثة، أن المرحلة الثالثة تثبت أمان العقار وجرعته المناسبة وأنها تعطى مناعة ويتم تجربته على عدد أكثر من المتطوعين.

ونوهت إلى أنه بالنسبة لـ7 لقاحات الذين وصلوا للمرحلة الثالثة فقد عملت الوزارة مع التحالف الدولي للقاحات والأمصال ودخلت الدولة في تحالف كبير في جنيف حتى يؤمن لنا احتياجاتنا وحجز لنا 30 مليون جرعة، مشيرة إلى أن الوزارة ستبدأ تدشين المرحلة الثالثة من الأبحاث الإكلينيكية لنوعين من لقاحات كورونا مع بعض دول العالم”.

وأشارت وزيرة الصحة إلى أنه بدء من الغد سيدعون المتطوعين حتى يجروا عليهم اختبارات نوعين من اللقاحات، مضيفة: “دول لقاحين تبع شركة صينية بتعطي التطعيمات الأساسية لشلل الأطفال ومن الشركات الرائدة فى مجال اللقاحات”.

واستكملت: “شكلت بقرار وزيرة الصحة مجموعة عمل قومي من وزارة الصحة والخدمات الطبية ووزارة العدل وهيئة الدواء للإشراف على الأبحاث الإكلينيكية لتطوير هذه اللقاحات والإشراف على المرحلة الثالثة.

وأكدت وزيرة الصحة والسكان، أن مصر من الدولة المشهود لها عالميا بكفاءة إدارة الأزمة فيما يتعلق بمكافحة فيروس كورونا، قائلة: “مصر من الدولة المشهود لها بإدارة الأزمة بشكل كويس، وإحنا يهمنا إنقاذ الأرواح”.

وأضافت، أنها لا تعتقد أن فيروس كورونا سيرحل تماما ولكنهم سيتعايشون معه، لافتة إلى أن مصر ما زالت في الموجة الأولى وأصبح لديها القدرة على التأقلم والمناورة في الإدارة للاستيعاب والتحكم في جائحة كورونا.

وتابعت: “نستوعب ونتحكم بشكل جيد في الفيروس وعارفين البؤر اللي ممكن يزيد فيها الفيروس، وحتى لما الناس راحت الساحل وفرنا خدمات حوالى 70 مكانا لتقديم الخدمة والتوعية والفحص، وأكثر من 60 قافلة علاجية”.

مقالات ذات صلة

إغلاق