أخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية

تعرف على تفاصيل رسالة الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية لدول العالم : السياحة تجمعنا .. بينما القيود تفرقنا

في يوم 28 أغسطس، 2020 | بتوقيت 11:55 مساءً

وحهه زوراب بوليكاشفيلي  الأمين العام للأمم المتحدة  رسالة إلى العالم فى ختام هذا الأسبوع  موجز السياسة “COVID-19 وتحويل السياحة” ، الذي تولت منظمة السياحة العالمية الدور القيادي في إنتاجه.

يوضح هذا التقرير التاريخي ما هو على المحك – التهديد بفقدان عشرات الملايين من وظائف السياحة المباشرة، وفقدان الفرص للسكان والمجتمعات الضعيفة التي تستفيد أكثر من السياحة، والمخاطر الحقيقية بفقدان الموارد الحيوية للحماية والتراث الطبيعي والثقافي في جميع أنحاء العالم.

تحتاج السياحة إلى الازدهار، وهذا يعني أنه يجب تخزوراب بوليكاشفيليفيف قيود السفر أو رفعها في الوقت المناسب وبطريقة مسئولة. كما يعني أن القرارات السياسية تحتاج إلى التنسيق عبر الحدود لمواجهة التحدي الذي لا يهتم بالحدود! “COVID-19 وتحويل السياحة” عنصر إضافي في خارطة الطريق للقطاع لاستعادة مكانته الفريدة كمصدر للأمل والفرصة للجميع.

وينطبق هذا على الدول النامية والمتقدمة على حد سواء، وجميع الحكومات والمنظمات الدولية لها مصلحة في دعم السياحة.

لكن يمكننا فقط دعوة الحكومات لدعم الكلمات القوية بأفعال قوية بنفس القدر إذا تحركنا أولاً وأخذنا زمام المبادرة. مع إعادة فتح الوجهات مرة أخرى، نستأنف الزيارات الشخصية لإظهار الدعم والتعلم وبناء الثقة في السفر الدولي.

على خلفية زياراتنا الناجحة إلى وجهات في أوروبا، ترى وفود منظمة السياحة العالمية الآن عن كثب كيف أن الشرق الأوسط جاهز لاستئناف السياحة بأمان ومسؤولية.

في مصر، أوضح الرئيس عبد الفتاح السيسي وحكومته مدى قوة الدعم المستهدف، وتوفير الوظائف والسماح للسياحة بالتغلب على هذه العاصفة غير المسبوقة. وقد أصبحت مواقع الزيارة الشهيرة عالميا مثل الأهرامات الآن جاهزة لاستقبال السائحين مرة أخرى، مع إعطاء الأولوية لسلامة العاملين في مجال السياحة والسائحين أنفسهم.

وبالمثل، رحبت حكومة المملكة العربية السعودية بشدة بمنظمة السياحة العالمية وأعربت عن التزامها الراسخ بمواصلة بناء قطاع السياحة في المملكة، أولاً للزوار المحليين ثم الزوار الدوليين.

الوباء لم ينته بعد. كما توضح الحالات في جميع أنحاء العالم، يجب أن نكون مستعدين للعمل بسرعة لإنقاذ الأرواح. ولكن من الواضح الآن أنه يمكننا اتخاذ إجراءات حاسمة لحماية الوظائف وحماية الفوائد العديدة التي توفرها السياحة، سواء بالنسبة للأشخاص أو على كوكب الأرض.

الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية UNWTO 
زوراب بوليكاشفيلي

مقالات ذات صلة

إغلاق