آثار ومصرياتأخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفر

محمد عثمان : إنتعاشة سياحية بصعيد مصر مع عودة إستئناف السياحة الثقافية أول سبتمبر المقبل

إطلاق حملة توعوية داخل مدن الصعيد للإلتزام بالإجراءات الوقائية والإحترازية للحد من تفشى " كورونا " ..ومد مبادرة “تخفيضات رسوم المزارات الأثرية " لأكتوبر 2020 يدعم السياحة الثقافية ”

في يوم 23 أغسطس، 2020 | بتوقيت 4:50 مساءً

قال محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية ، أن الضوابط التي أقرتها وزارة السياحة لاستئناف حركة السياحة في مدن الصعيد و المقاصد الأثرية و المتاحف ، تمنح قبلة الحياة من جديد لنشاط السياحة بالصعيد ، لافتا إلي دعم لجنة تسويق السياحة الثقافية لها و تبني اللجنة لحملة لتوعية المواطن المحلي بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية خاصة مع استئناف النشاط مطلع سبتمبر.

و أضاف “عثمان ” في بيان صحفي اليوم الأحد ، أن إتاحة الفرصة للانتقال بين المدن السياحة ، يعد فرصة كبيرة لتنفيذ البرامج المشتركة التي تجمع بين السياحة الشاطئية الترفيه و السياحة الثقافية وفي سياق من الضوابط المحدد لمواجهة فيروس كورونا.

أمين عام منظمة السياحة العالمية بالقاهرة .. ووزير السياحة فى إستقباله

و تابع رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية ، أن زيارة زوراب بولوليكاشيفلي أمين عام منظمة السياحة العالمية، للمقصد السياحي المصري في أول زيارة له خارج أوربا بعد أزمة فيروس كورونا ، هي دعم قوي للمقصد السياحي المصري ، ورسالة للسائح المرتقب تؤكد علي استقرار الوضع الصحي في مصر.

وقال “عثمان” أن مقاصد السياحة الثقافية في مصر متنوعة و جاذبه أيضا ، و أحد أبرز العناصر التنافسية المميزة لمصر ، لكن القطاع في حاجة لمزيد من تنظيم حملات التنشيط الأون لاين خاصة ، و أنها استطاعت أن تبقي علي المقصد السياحي المصري و صورته الذهنية لدي السائح المرتقب.

الخبير السياحى محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية
االسياح الأجانب يطلبون من العالم زيارة مصر .. مصر جميلة
الخبير السياحى محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية

و وجه “عثمان” الشكر إلي د. خالد العناني وزير السياحة و الأثار علي الجهد الذي تبذلها الوزارة من أجل استئناف حركة السياحة في ظل الظرف الحالي ، و المؤثر عالميا علي قطاع السفر و السياحة ‘إلي جانب الجهد المبذول في ترميم و تجديد الأثار المصرية مما يزيد من تنوعه ، و يزيد من شغف السائح بزيارتها.

وكان الدكتور خالد العنانى ، وزير السياحة والآثار ، قد أعتمد أمس السبت خلال إجاتماع ضم رئيس إتحاد الغرف السياحية ، ورئيسا غرفتا الشركات السياحية ، والمنشآت الفندقية  الضوابط الخاصة بعودة النشاط للسياحة الثقافية والتى يبدأ العمل بها وتطبيقها أو سبتمبر المقبل وقد تضمنت  فتح كافة المتاحف والمواقع الأثرية بمحافظات مصر للزيارة اعتبارا من  أول سبتمبر المقبل، كما إنه سيتم إعتبارا من هذا التاريح  السماح للمصريين والأجانب بالتنقل بين المدن السياحية والمعالم الأثرية والمتاحف المختلفة، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وفقا للضوابط المقررة لنسب تشغيل الأتوبيسات السياحية وجميع الأنشطة المصاحبة للسياحة الثقافية، بحد أقصى 50% من الطاقة الاستيعابية لها.

إجتماع وزير السياحة والآثار لبحث عودة السياحة الثقافية

وأكدت الضوابط على ألا يتجاوز عدد الفوج السياحي الواحد عن 25 فرداً بالمواقع الأثرية والمتاحف، والتزام المرشد السياحي بارتداء الكمامة والشرح باستخدام السماعات داخل المتاحف، وتعقيم السماعات بعد كل استخدام.

وشددت الضوابط على أهمية الأستمرار  فى  القيام بأعمال تطهير الأسطح المشتركة وأرضيات المتاحف يوميا قبل فتحها للزيارة مع قياس درجة حرارة العاملين والزائرين ومراعاة الحفاظ على المسافات الآمنة بين الأشخاص أثناء الزيارة.

ووضعت الضوابط  حد أقصى لعدد الزائرين المتواجدين في نفس الوقت داخل المتاحف والمواقع الأثرية غير المكشوفة لتكون 200 زائر في الساعة للمتحف المصري بالتحرير، و100 زائر في الساعة للمتاحف الأخرى، ومن 10 إلى 15 زائر لزيارة أي هرم أو مقبرة أثرية من الداخل (حسب مساحة الأثر).

يذكر أن الدكتور خالد العناني، خلال ترأسه لإجتماع مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار فى يونيو الماضى، قد قرر مد فترة مبادرة “صيف فى الصعيد” التي أطلقتها الوزارة لتشجيع السائحين على زيارة الأماكن الأثرية فى صعيد مصر حتى 31 أكتوبر 2020 ، والتى تمنح تخفيض بنسبة 50% على أسعار التذاكر الكاملة للزائرين الأجانب بالمتاحف والمواقع الأثرية في الصعيد حيث سيدفع جميع السائحين الأجانب سعر موحد وهو سعر تذاكر الطلاب الأجانب والذي يمثل 50% من سعر التذكرة الكاملة ، فى إطار دعم وتشجيع برامج السياحة الثقافية في الصعيد،

مقالات ذات صلة

إغلاق