أخبار عاجلةسلايدرعالم الطيران

الخطوط القطرية ترد أكثر من 1.2 مليار دولار للمسافرين منذ مارس 2020.. وتسعى الحصول على تعويض قدره 5 مليارات دولار من السعودية والإمارات والبحرين ومصر بسبب إجراءات المقاطعة

في يوم 20 أغسطس، 2020 | بتوقيت 6:00 مساءً

دبي (رويترز) – قالت الخطوط الجوية القطية يوم الثلاثاء إنها ردت أكثر من 1.2 مليار دولار إلى حوالي 600 ألف راكب منذ مارس آذار.

قطاع الطيران من أشد القطاعات تضررا جراء جائحة كوفيد-19، التي أجبرت الناقلات على وقف تحليق الطائرات وإلغاء الرحلات.

وكاتنت الناقلة القطرية قد أعلنت سعيها الحصول على تعويض قدره 5 مليارات دولار من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، بسبب إجراءات المقاطعة التي تفرضها هذه الدول على الدوحة منذ 2017.

وقالت الشركة على موقعها الالكتروني إنها رفعت أربعة طلبات أمام التحكيم الاستثماري الدولي تطلب فيها تعويضات من الدول الأربع لأنها منعت قطر من دخول أسواقها، ومنعتها أيضا من التحليق في مجالاتها الجوية.

وفرضت السعودية وحلفاؤها الثلاثة هذه الإجراءات على قطر بسبب علاقتها مع إيران وبدعوى أنها تدعم الإسلاميين المتشددين، وهي التهمة التي تنفيها قطر.

وقالت الشركة إن إجراءات الدول الأربع كانت تهدف إلى إنهاء نشاط الشركة في أسواقها وتدمير قيمة استثماراتها، وهو ما أضر بنشاطات الشركة على المستوى العالمي.

وأضافت في بيان أنها تطالب بتعويضات من خلال التحكيم الاستثماري الدولي، وفق اتفاقيات دولية من بينها اتفاقية الاستثمار العربية.

من جانب أحر قال أكبر الباكر ، الرئيس التنفيذى لشركة الخطوط الجوية القطرية، لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن الشركة ستسرح ما يقرب من 20 بالمئة من قوة العمل بها بعد أن تسببت جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد – 19 فى تدمير الطلب على السفر.
وقال أكبر الباكر، فى مقابلة تلفزيونية نشرها صحفى فى بي.بي.سى على تويتر أمس الأربعاء “للأسف، سيتعين علينا خفض نحو 20 بالمئة من قوة العمل”.
وقال الباكر، إن الخفض “قرار شديد الصعوبة” لكن شركة الطيران المملوكة للدولة لا تملك “بديلا آخر”.

مقالات ذات صلة

إغلاق