آثار ومصرياتأخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية ومحليات

“الدكتور مصطفى وزيرى ” لــ ” المحروسة نيوز” : عودة السياحة بكامل طاقتها شرط الفتح لجميع المتاحف و المناطق الآثرية

الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار : وضعنا ضوابط وإجراءات إحترازية ووقائية صارمة على الجميع الإلتزام بها عند زيارة المتاحف لعدم إنتشار فيروس كورونا

في يوم 2 يوليو، 2020 | بتوقيت 12:52 صباحًا

أكد الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار أن فتح المتاحف والأماكن الأثرية في جميع أنحاء مصر ترتبط ارتباطًا وثيقًا بعودة السياحة الخارجية بطاقتها الاستعابية الكاملة .

وقال وزيري خلال اتصال هاتفي مع ” المحروسة نيوز ”  إن فتح كافة المتاحف والمعابد ستم بالفعل  مع عودة السياحة الخارجية بشكل كامل ليس عودتها فقط في محافظات جنوب سيناء ومرسى مطروح والبحر الأحمر ، ولكن مع عودة استقبال الطائرات  شارتر أو العارض في الأقصر وفى أسوان والقاهرة …إلخ

وأضاف ، إنه إعتباراً من الييوم  الأربعاء  تم افتتاح بعض  المعابد والمتاحف بشكل جزئي ، منها  فتح معبد أبو سمبل في أسوان ومعبد فيلة ومتحف النوبة ، أما في الأقصر تم فتح معبد ومتحف الأقصر ، وبالنسبة للقاهرة تم فتح بشكل جزئي لمتحف الفن الإسلامي والمتحف القبطي، مشيراً إلى أن المناطق الأثرية و المتاحف  والتى  شملتها قرارات الإفتتاح فكانت 

  • محافظة القاهرة (المتحف المصرى ، قلعة صلاح الدين ، المتحف القبطى، متحف الفن الأسلامى)
  • محافظة الجيزة (منطقة اثار الهرم)
  • محافظة الأسكندرية (متحف المجوهرات الملكية، قلعة قايتباى، مقابر كوم الشقافة ، عمود السوارى، المتحف القومى)
  • محافظة اسوان ( معبدى ابو سمبل ، معابد فيلة ، متحف النوبة).
  • محافظة الأقصر (وادى الملوك ، معبد حتشبسوت ، معبد الكرنك ، متحف الأقصر).
  • محافظة البحر الأحمر ( متحف الغردقة)
  • محافظة مرسى مطروح (متحف اثار مطروح)

وعن  ضوابط دخول المواقع الأثرية و المتاحف أوضح وزيرى  أن التعليمات قد أكدت على  تعقيم المواقع الاثرية والمتاحف قبل فتحها للزيارة تحت اشراف فريق من المرممين و الأمناء ومفتشى الأثار، و قياس درجة حرارة العاملين يوميا و الزائرين قبل الزيارة ، و.وضع ملصقات على الأرض لتحديد اماكن الوقوف فى الصفوف للحفاظ على المسافات الأمنة بين الأشخاص و ارتداء كمامات بصفة مستمرة ودائمة داخل الموقع الأثري

وحول الأفواج السياحية و الرحلات قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار إنه تقرر  عدم تجاوز عدد الفوج السياحى 25 فردا (لحين اشعار أخر) و التزام المرشد السياحى بإرتداء الكمامة ،مع التزامه بالشرح بإستخدام السماعات داخل المتاحف ، وتعقيم السماعات بعد كل استخدام، على أن تكون اسعار الأنظمة السمعية بين المرشد و المجموعات السياحية بواقع  مبلغ 30 جنيه مصرى لكل من (متحف الأقصر،المتحف القومى للحضارة المصرية “بعد افتتاحه ” ،متحف الغردقة، متحف شرم الشيخ”بعد افتتاحه” ، ومبلغ 20 جنيه مصرى  لكل من : (متحف الفن الأسلامى، المتحف القبطى، متحف المركبات الملكية، متحف الأسكندرية القومى، متحف المجوهرات الملكية ، متحف مرسى مطروح ، متحف النوبة ).

وأكد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار على ت أن هذه  الأنظمة إجبارية للمرشدين السياحيين للمجموعات السياحية وفقا للقواعد المتبعة حاليا بالمتحف المصرى بالتحرير ، والذى تقرر أن يستقبل 200 زائر لكل ساعة في المتحف المصري بالتحرير.

وأشار الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار على ضرورة  قيام شركات السياحة بتوفير الكمامات للسائحين، زالتنبيه على سائحها ” الأفواج السياحية ” ضرورة  مراعاة الحفاظ على المسافات الأمنة بين الزائرين اثناء زيارات المتاحف و المواقع الأثرية، مع وضع حد اقصى لعدد الزائرين المتواجدين فى نفس الوقت داخل المتاحف و المواقع الأثرية غير المكشوفة بواقع  200 زائر/ساعة بالمتحف المصرى بالتحرير،و100 زائر/ الساعة بالمتاحف الأخرى ، ومن 10 إلى 15  زائر لزيارة اى هرم او مقبرة اثرية من الداخل (حسب مساحة الأثر).

وكذلك التزام رحلات المدارس و الجامعات و الجهات الحكومية بإخطار المواقع الأثرية و التاحف قبل موعد الزيارة بحد ادنى 48 ساعة على الأ يزيد العدد بالرحلة عن 15 فرد مع كل مشرف ، و عدم السماح بأكثر من 5 رحلات فى اليوم الواحد.

   

مقالات ذات صلة