أخبار عاجلةالمنطقة الحرةسلايدرسياحة وسفر

محمد عزت : غرفة السياحة تبحث التعاقد مع إحدى المستشفيات الخاصة لعلاج أصحاب الشركات المصابين بفيروس كورونا

إقتراح بتخصيص فندق ثابت أو عائم وإمداده بكافة المستلزمات الطبية ليكون حجراً صحياً لأصحاب الشركات السياحية المصابين بالفيروس

في يوم 19 مايو، 2020 | بتوقيت 12:33 صباحًا

أعلن محمد أحمد عزت ، أمين صندوق فرع غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة بالإسكندرية ، عضو لجنة شئون الأعضاء والعلاقات الإنسانية ، إستجابة مجلس إدارة الغرفة الرئيسية برسائة حسام الشاعر ، رئيس غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة ، لطلب علاء الغمرى ، عضو مجلس الإدارة ، رئيس لجنة شئون الأعضاء والعلاقات  الإنسانية  بالتعاقد مع مستشفيات تابعة للقطاع الخاص ممن مصرح لهم من قبل وزارة الصحة والسكان لإستقبال وعلاج المرضى المصابين بحالات فيروس كورونا المستجد  لتكون موقعاً لعلاج إية حالات سواء كانت سلبية أو إيجابية لأصحاب الشركات السياحية الأعضاء بالغرفة ” أعضاء الجمعية العمومية ” .

حسام الشاعر رئيس غرفة الشركات السياحية
حسام الشاعر رئيس غرفة الشركات السياحية
علاء الغمرى، عضو مجلس إدارة غرفة الشركات السياحية

وقال عزت فى تدوينه له على صفحته الشخصية على وسائل التواصل الإجتماعى ، أن هذا القرار والإستجابة السريعة من قبل مجلس إدارة الغرفة الرئيسية لهذا التعاقد جاء ، فى اعقاب إصابة عدد من أصحاب الشركات بالفيروس ومعاناتهم فى البحث عن سرير فى المستشفيات المخصصة لمنح العلاج للمرضى ممن يطلق عليها الحجر الصحى ، وقيام العديد من أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الجمعية العمومية فى التواصل مع المسسئولين بمجلس الوزراء ووزارة الصحة والسكان لإنقاذ زملاءهم من أصحاب الشركات السياحية وسرعة تلقيهم العلاج فى الوقت المحدد قبل تفاقم حالاتهم ، وهو ما نجح فيه من نقل أحد الزملاء إلى إحدى المستشفيات بمصر الجديدة لتلقى العلاج .

محمد أحمد عزت
محمد أحمد عزت، أمين صندوق عرفة الشركات السياحية بالإسكندرية

وكشف عزت عن قيام علاء الغمرى ، عضو مجلس إدارة الغرفة الرئيسية رئيس لجنة شئون الأعضاء والعلاقات الإنسانية بالتفاوض مع إحدى المستشفيات الجامعية الكبيرة لإستقبال الحالات المرضية   سواء بالقاهرة أو المحافظات الأخرى ، وذلك فى إطار تقديم الرعاية الطبية والصحية لأعضاء الجمعية العمومية للغرفة .

من جانب أخر تلقت غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة مقترح من قبل عدد كبير من أعضاء الجمعية العمومية بالتعاقد مع أحد الفنادق الثابتة أو العائمة يتم إمدادها بكافة المستلزمات الطبية المخصصة لعلاج حالات الإصابة بفيروس الكورونا لتكون حجراً صحياً لأعضاء الغرفة الذين يتعرضون لهذه الإصابة ، على أن تتحمل الغرفة ” صندوق شئون الأعضاء ” التكلفة الكاملة لفترة العلاج ، وما لقى هذا الإقتراح إستحسان الجميع فى ظل عدم قدرة أصحاب الشركات السياحية على سداد هذه التكلفة نتيجة لتوقف السياحة الوافدة ، وكذلك توقف رحلات العمرة وتعرض الشركات السياحية لخسائر فادحة من جراء إنتشار فيروس كورونا المستجد .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق