المنطقة الحرةسلايدرسياحة وسفر

مجموعة فنادق ميلينيوم تساهم في برنامج “معاً نحن بخير” بـ 60 غرفة فندقية للعاملين في مدينة الشيخ خليفة الطبية  

في يوم 29 مارس، 2020 | بتوقيت 6:17 صباحًا

 تستمر المساهمات المالية والعينية في التدفق على برنامج “معاً نحن بخير” من كافة أنحاء الدولة ليستفيد منها العاملون في المجال الطبي الذين يحاربون في الصفوف الأمامية في أبوظبي في الظرف الصحي الاستثنائي العالمي الحالي.  

وفي إطار السعي لتوجيه جهود المجتمع لدعم التحديات الصحية والاقتصادية الحالية، كثف رجال الأعمال والأفراد من  كل فئات المجتمع دعمهم للبرنامج  بتقديم المساهمات المادية، إلى جانب العديد من المساهمات العينية التي تشمل المباني السكنية والفيلات والسيارات وأطنان المواد الغذائية.

جاءت مجموعة فنادق ميلينيوم ضمن المؤسسات التي سارعت بتقديم الدعم لبرنامج “معاً نحن بخير”، حيث خصصت المجموعة يوم أمس الجمعة عدداً من الغرف للطواقم الطبية العاملة في مدينة الشيخ خليفة الطبية، وعددها 60 غرفة في فنادق كراون بلازا أبوظبي وهوليدي إن أبو ظبي داون تاون القريبة من المدينة، وذلك للسماح للعاملين في المجال الطبي بأخذ قسط من الراحة للاستعداد لاستقبال الحالات الطارئة القادمة. وفي غضون ساعتين بعد الاتصال بمدينة الشيخ خليفة الطبية، اختار موظفو هيئة المساهمات المجتمعية – معاً المساهم المناسب، وتم تجهيز غرف الفندق بالسرعة والكفاءة المطلوبة. وستتولى هيئة معاً دفع كافة تكاليف خدمات الوجبات والغسيل أثناء إقامتهم.

وصرح السيد علي لخريم الزعابي رئيس مجموعة لخريم ورئيس مجموعة فنادق ومنتجعات ميلينيوم قائلاً: ” يجب أن نتعاون ونكون يداً واحدةً لدعم جهود الدولة في هذه المرحلة الاستثنائية الراهنة، ولهذا ساهمت مجموعة لخريم للأعمال وتيترا للضيافة بتخصيص غرف فندقية في كل من أبوظبي ودبي. فسواءً كنت مواطنًا إماراتيًا أو مقيماً، فنحن جميعًا معاً  للتصدي لهذا الظرف العالمي الصحي الصعب لنكون جميعاً بخير ، وسنمد يد العون لكل من يحتاج للمساعدة”.

وأشادت الدكتورة مريم بطي المزروعي المدير التنفيذي في مدينة الشيخ خليفة الطبية قائلة: “نشكر القيادة الرشيدة التي وضعت صحة المجتمع كأولوية في الأوضاع الراهنة، ونثني على القائمين على برنامج “معاً نحن بخير” وكذلك المساهمين على هذه الجهود الجبارة التي تساعدنا كفريق عمل طبي لتجاوز هذه المرحلة. كما نفخر بالمجتمع الإماراتي بكافة فئاته وشرائحه الذي جسد في هذه الظروف أبهى صور التعاضد والتلاحم المجتمعي”.

وأضافت الدكتورة شمة خليفة المزروعي المدير التنفيذي للعمليات التشغيلية : “تواصلنا مع القائمين على برنامج “معاً نحن بخير” لتوفير مرافق إقامة قريبة من مدينة الشيخ خليفة، وذلك لكي يكون الكادر الطبي على أهبة الاستعداد عندما تستدعي الحاجة، وتم تلبية متطلباتنا خلال فترة زمنية قصيرة أقل من ساعتين. حيث تم توفير 60 غرفة في فندقين يبعدان دقائق معدودة عن المدينة الطبية. المساهمات التي شهدناها من الشركات ورجال الأعمال والأفراد لدعم تضامن المجتمع في ظل الأوضاع الصحية والاقتصادية الراهنة، ضاعفت فينا شغف العطاء للمجتمع، وأن نعمل بكل جهد حتى نرد الجميل للبلاد.”

وقد سارع مئات الأشخاص والشركات والمؤسسات من مختلف أنحاء الإمارات للمساهمة وإظهار دعمهم لبرنامج “معاً نحن بخير” منذ إطلاقه يوم الاثنين الماضي، حيث تلقت هيئة معاً حوالي 500 مكالمة وأكثر من 4600 رسالة نصية قصيرة من الراغبين في المساهمة. كما تقدم أكثر من 600 شخص بالتسجيل للتطوع بوقتهم وخبرتهم من الأطباء والعسكريين المتقاعدين بالإضافة للتخصصات الأخرى.

وقالت سعادة سلامة العميمي، مدير عام هيئة معاً: ” أود أن أتقدم بالشكر الجزيل لكافة فئات مجتمعنا على استجابتها الكبيرة والمؤثرة لبرنامج” معاً نحن بخير “. فقد أدهشنا توالي المساهمات التي تراوحت ما بين التطوع والمساهمات المالية الكبيرة ومسارعة الشركات بتقديم المساعدة، كم هو رائع رؤية مجتمعنا يعمل معاً يداً واحدةً لمواجهة التحديات الحالية”

وأضافت سعادتها “تسلط المساهمة الكريمة لمجموعة فنادق ميلينيوم الضوء على أحد فئات المستفيدين من البرنامج وهم العاملين في المجال الطبي الذين يحاربون في الصفوف الأمامية كجنود مجهولين في هذا الظرف الصحي الاستثنائي، ونعتبر هذه الغرف الفندقية طريقة للتعبير عن امتناننا لهم بطريقة عملية ومفيدة، وأحث مجتمع أبوظبي على مواصلة المساهمات والعمل معاً وإظهار روح مجتمعها الأصيلة في هذه الأوقات الصعبة”.

ويعد برنامج “معاً نحن بخير” هو المشروع الأول للصندوق الاجتماعي لهيئة معاً، الذي يعمل بدوره على تمكين المجتمع بالمشاركة في مواجهة التحديات الاجتماعية في أبوظبي. ويحث الجميع على المشاركة الاجتماعية من خلال توفير منصة للأفراد والشركات للمساهمة العينية أو المالية، وهو القناة الحكومية الرسمية لتلقي المساهمات من المجتمع لمواجهة التحديات الاجتماعية الملحة، وسوف يستمر برنامج “معاً نحن بخير” في دعم قطاع الصحة بشكل مستمر، حتى بعد انتهاء الأزمة الحالية.

يمكن للمشاركين الراغبين في المساهمة مالياً إرسال رسائل نصية قصيرة إلى 6670 (بقيمة1000 درهم)، أو إلى 6678 (بقيمة 500 درهم)، أو إلى6683 (بقيمة 100 درهم)، أو إلى 6658 (بقيمة 50 درهم)، كما يمكنهم الاتصال على الرقم 8005-MAAN للتطوع وللمساهمات العينية، أو للمساهمات المالية التي تزيد عن 1000درهم أو إرسال رسائل على الواتس أب على 0543055366، للمساهمات العينية من المعدات والمباني والخدمات والمساهمة بالوقت بالإضافة إلى التطوع من قبل الخبراء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق