شئون عالميةمال وأعمال

“ديلي فودز– البيرو”أول شركة تنضم إلى مركز احتضان الأعمال  لشركات أمريكا اللاتينية

تتيح الاتفاقية المجال للشركات في دولة البيرو للدخول إلى أسواق المنطقة عبر بوابةجافزا

في يوم 26 مارس، 2020 | بتوقيت 3:53 صباحًا

أعلنت موانئ دبي العالمية-إقليم الإمارات، الممكن الرائد للتجارة والخدمات اللوجستية، عن انضمام مجموعة “ديلي فودز – البيرو” إلى مركز احتضان الأعمال لشركات أمريكا اللاتينية،والذي يقع في مبنى “جافزاون”، وهو المجمع التجاري المتميز في قلب المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا).

تم توقيع الاتفاقية خلال معرض الخليج للأغذية “جلفود 2020″، حيث تعتبر مجموعة “ديلي فودز” أول شركة تنضم إلى مركز احتضان الأعمال لشركات أمريكا اللاتينية، ما يعد خطوة رائدةمن قبل المستثمرين الدوليين من قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة نحو استكشاف الأسواق الإقليمية، والاستفادة من مزايا تأسيس أعمالهم في جافزا.

وقد عززت موانئ دبي العالمية وجودها في قارة أمريكا الجنوبية من خلال التوسع في أعمالها في جمهوريةالبيرو لتتحول من محطة لمناولة الحاويات في ميناء كاياو إلى مركز متكامل للعمليات البحرية واللوجستية التي تلبي احتياجات العملاء في كامل سلسلة التوريد. ويماثل ميناء كاياو في البيرو ميناء جبل علي في دبي، والذي تديره موانئ دبي العالمية باستخدام أحدث أنظمة التكنولوجيا من حيث التكلفة والكفاءة الإنتاجية، والسرعة في إنجاز عمليات الشحن عبر الأقاليم، ليصبح بوابة رئيسة للواردات والصادرات في جمهورية البيرو.

وقال محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات: “يعتمد التعاون بين موانئ دبي العالمية–إقليم الإمارات ودولة البيرو على رؤية استراتيجية مشتركة، ترتكز على تعزيز التواصل والتكامل اللوجستي، وفتح الأسواق الدولية أمام الشركات.وكما هو الحال مع جميع شركائنا من أمريكا اللاتينية،مثل مجموعة “ديلي فودز” فإن اختيار جافزا بسيط وواضح ويهدف إلى تحقيق: موقع واحد، أسواق متعددة. وقد أسهمت رؤيتنا الاستراتيجية في تسهيل ممارسة الأعمال لعملائنا انطلاقاً من جافزا، وتمكينتجارة عالمية أكثر ذكاءً. ولا شك أنتجربتنا هذه خير مثال على ما نقوم به في مرافقنا الأخرى الرائدة في دبي.”

يطبق مركز احتضان الأعمال لشركات أمريكا اللاتينية أفضل المعايير لمساعدة العملاءعلى تأسيس شركاتهم في جافزاوالانطلاق بتجارتهم عبر الإقليم.كما يمتاز مركز احتضان الأعمال بموقعها الاستراتيجي الفريد في مبنى “جافزاون”، الذي يوفر أحدث التسهيلات التجارية المتطورة لتمكين الشركات من تحقيق أعلى العوائد على الاستثمارات، والاستفادة من مزايا تخفيف أعباء الضرائب،وتقليل العوائق اللوجستية”.

وفي هذا الصدد، قال ألفارو سيلفا سانتيستيبان، مدير مكتب البيرو للتجارة والسياحة والاستثمار في دولة الإمارات: “تُعتبر هذه الخطوة الاستراتيجية علامة مميزة أخرى في علاقتنا الطويلة مع موانئ دبي العالمية-إقليم الإمارات. ونأمل من خلال هذه الخطوة إلى الاستفادة من جميع مزايا مركز احتضان الأعمال لشركات أمريكا اللاتينية، خاصة إذا أخذنا بعين الاعتبار حجم صادراتنا إلى دولة الإمارات عام 2019؛ والذي لامس حاجز المليار دولار أمريكي.”

من جهته قال برونو كيساداكاراسكو، المدير العام لمجموعة “ديلي فودز”: “باعتبارنا جزءاً من مركز احتضان الأعمال لشركات أمريكا اللاتينية، فإننا سنحصل على ميزة تنافسية فريدة من خلال القدرة على الوصول إلى الأسواق الإقليمية، لاسيما عبر تواجدنا في مبنى جافزاون، الذي يقع بالقرب من مقر إقامة معرض إكسبو 2020؛ حيث سيكون لجمهوريةالبيرو مشاركة بارزة في هذا الحدث العالمي. وسيساعدنا ذلك الأمر بالتأكيد على بناء خططنا التجارية وزيادة فرصنا بالتوسع. ومن واقع تعاملنا السابق مع موانئ دبي العالمية في البيرو، نقول وبكل ثقة أننا نشعر باطمئنان بالغ للمستوى العالي لخدمات الدعم التي يمكن أن نتوقعها خلال تواجدنا في جافزاون”.

وأصبحت “موانئ دبي العالمية” لاعباً رئيساً في قطاع التجارة في الأمريكيتين من خلال دورها المحوري في تمكين التجارة العالمية، في الوقت الذي تتطلع فيه الشركة لاستراتيجية أوسع نطاقاً تساعد على توسيع العمليات في كامل سلسلة التوريد. وتمتلك “موانئ دبي العالمية” شبكة من المحطات في كل من البيرو والأرجنتين والإكوادور وتشيلي والبرازيل وجمهورية الدومينيكان وسورينام وكندا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق