المنطقة الحرة

استهدف 526 ألف طفل للتطعيم ضد الحصبة فى بنى سويف

في يوم 9 مارس، 2020 | بتوقيت 1:57 مساءً

جمال علم الدين

تفقد الدكتور محمد هانى غنيم، محافظ بنى سويف، اليوم الاثنين، سير العمل فى فعاليات الحملة القومية للتطعيم ضد مرض الحصبة والحصبة الألمانية، والتى انطلقت أمس الأحد وتستمر حتى 26 مارس الجارى، لتطعيم الأطفال فى المرحلة السنية من 9 شهور وحتى 6 سنوات بجميع مدن ومراكز وقرى المحافظة، وذلك فى حضور الدكتور محمد يوسف عبد الخالق وكيل وزارة الصحة، والأستاذة سهام يوسف وكيل مديرية التربية والتعليم والمحاسب وجيه عبد الرازق رئيس مدينة بنى سويف، والأستاذة نرمين محمود مقررة فرع المجلس القومى للمرأة ببنى سويف.

واطمأن محافظ بنى سويف على توافر الطعوم بالكميات المطلوبة لضمان الوصول للأطفال المستهدفين من الحملة، موجها وكيل وزارة الصحة بإعداد بعمل تقرير يومى خلال فترة الحملة وإطلاعه بصفة مستمرة عن سير العمل فى الحملة ومتابعة فرق التطعيم، مكلفا رؤساء الوحدات المحلية بتقديم التيسيرات اللازمة وتذليل كافة العقبات لتحقيق المستهدف من الحملة.

وأوضح المحافظ، أن عدد الأطفال المستهدفين فى الحملة يبلغ 526 ألفا و115 طفلا على مستوى الإدارات الصحية السبع و194 مركز تطعيم بالوحدات الصحية و465 فرق تطعيم ثابتة ومتحركة، مشيرا إلى تكليفاته لرؤساء الوحدات المحلية بالإعلان عن الحملة، ومتابعتها بالتنسيق مع الإدارات والوحدات الصحية بالمدن والقرى، وتكليف مديرية الأوقاف ورعاة الكنائس بالتنويه عن الحملة، مطالبًا الأجهزة التنفيذية والمواطنين بالتعاون مع فرق الحملة لتطعيم جميع الأطفال المستهدفين فى كافة أنحاء مدن ومراكز وقرى المحافظة.

ومن جانبه أشار الدكتور محمد يوسف وكيل وزارة الصحة أن استراتيجية العمل بالحملة، والتى تم عرضها على المحافظ، تعتمد على التطعيم من منزل إلى منزل ومن شقة إلى أخرى من خلال فرق التطعيم، مؤكدا أن التطعيم آمن ويتم اتخاذ كافة إجراءات مكافحة العدوى، مشيراً إلى أن الفرق تعمل وفق خطة عمل محددة تم تدريب جميع المشاركين بالحملة عليها، حيث تم توفير جميع التجهيزات اللازمة وأن مواعيد العمل بالحملة من 8 صباحا وحتى 5 مساء، على مدار أيام الحملة.

من ناحيتها قالت الأستاذة سهام يوسف وكيل مديرية التربية والتعليم إنه تجرى المتابعة اللحظية بالتنسيق مع الصحة، لتحقيق كامل المستهدف من الحملة، حيث يجرى تنفيذ الحملة بمرحلة رياض الأطفال، ويجرى التواصل عن طريق غرف العمليات مع مديرى المدارس لمتابعة المستجدات وحصر بالأعداد التى تم تطعيمها، وتم توعية الأخصائيين الاجتماعيين بالتعاون مع القائمين على أعمال التطعيم لإنجاز المستهدف.

   

مقالات ذات صلة