المنطقة الحرة

إعانة عاجلة لأسرة «شهيد الشهامة» بسكك حديد المنيا

في يوم 16 فبراير، 2020 | بتوقيت 12:40 مساءً

جمال علم الدين

قال خالد بهجت، نائب رئيس النقابة العامة لسكك حديد مصر – المنطقة الوسطى، إن النقابة قررت صرف إعانة عاجلة لأسرة الشهيد إسلام سيد أحمد، خفير مزلقان معصرة سمالوط، والذي أطلق عليه أبناء محافظة المنيا، «شهيد الشهامة»، والذي لقى مصرعه دهسًا بالقطار 185 أثناء محاولته إنقاذ مواطن حاول عبور المزلقان أثناء سير القطار.

وأضاف «بهجت» في تصريحات صحفية، الأحد، أنه تم إعداد مذكرة لرئيس هيئة سكك حديد مصر، بصرف إعانة خاصة لأسرة الشهيد أيضًا، مؤكدًا أن مسؤولي الشؤون الإدارية والقانونية اتخذوا الإجراءات القانونية للحفاظ على حقوق الخفير.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» اهتمامًا بالحدث، واصفين الخفير بـ«شهيد الشهامة»، مطالبين المحافظ والسكك الحديدية بتكريمه، فيما قام أهالي مركز المنيا، بتشييع جنازة الشهيد في مشهد جنائزي مهيب، انطلق من مسجد المحطة بمدينة المنيا، بعد أداء صلاة الجنازة عليه، ودفن جثمانه بمقابر الأسرة شرق النيل.

كان اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا، إخطارًا بالحادث، وتم نقل الجثمان إلى مشرحة مستشفى قلوصنا، وتحرر محضرًا بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق، فيما أصدرت هيئة سكك حديد مصر بيانًا نعت فيه الشهيد، وجاء نصه: «فقدت هيئة السكة الحديدية فجر اليوم السبت الموافق ١٥ فبراير ٢٠٢٠ أحد أهم مواردها البشرية وقوتها الانضباطية وهو «إسلام سيد أحمد» خفير مزلقان معصرة سمالوط، فبعد أن تم التجهيز الآمن لمرور قطاري رقمي ١٨٥ و٨٣٢ وتطبيق العاملين للوائح وغلق مزلقان معصرة سمالوط (المطور) وتشغيل أجهزة التنبيه والحماية حاول أحد المواطنين مخالفة ذلك كله والعبور من المزلقان وهو مغلق ومعد لاستقبال القطار رافضًا الاستجابة لأي تنبيهات أو الانتظار لدقائق حرصًا على سلامته مما عرض حياته للخطر، الأمر الذي دفع خفير المزلقان الشاب لإنقاذه ودفع حياته ثمنًا لشجاعته إذ اصطدم به القطار ١٨٥ ودهسه في الحال. وقد نعى المهندس أشرف رسلان، رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر، بمزيد من الحزن والأسى شهيد الواجب من رجال الهيئة سائلا المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته جزاء لما قدمه، وأن يدخله الله فسيح جناته ويلهم أسرته الصبر والسلوان.

   

مقالات ذات صلة