آثار ومصرياتأخبار عاجلةسلايدرسياحة وسفرشئون مصرية ومحليات

السياحة والآثار تؤكد : التمثال المنقول على سيارة نقل والمنتشرة صوره بوسائل التواصل الإجتماعى لتمثال “مستنسخ” وليس آثرياً

في يوم 18 يناير، 2020 | بتوقيت 12:09 صباحًا

أكد الدكتور أيمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية بالمجلس الأعلى للآثار أن  الصور التي تم نشرها وتداولها علي بعض مواقع التواصل الاجتماعي تصور عملية نقل تمثال كبير على هيئة ملك مصري قديم على سيارة نصف نقل بطريقة عشوائية،  هو   تمثال مستنسخ، وليس تمثالا أثريا، وتم وضعه منذ أكثر من 15 عاما أمام جامعة الزقازيق ليزين مدخلها.

 

وقد قامت الأجهزة التنفيذية بمحافظة بالشرقية بنقل التمثال المستنسخ والذي يحاكي ذلك الخاص بالملك رمسيس الثاني، ضمن خطة المحافظة لتطوير المنطقة وفتح محاور مرورية جديدة.

مقالات ذات صلة