أخر خبرالسياحةسلايدرشئون مصرية

المجلس المصرى للشئون السياحية يعود لنشاطه مرة أخرى بضمه لعناصر وشخصيات جديدة

في يوم 8 يناير، 2020 | بتوقيت 5:41 م

يعود المجلس المصرى للشئون السياحية ، إلى نشاطه مرة أخرى بعد فترة توقف لظروف خاصة دفعته إلى توقف نشاطه خلال الفترة السابقة ، بسبب عدم ملائمة المناخ المناسب لعقد جلساته .

وقال الدكتور حازم عطية الله ، المستشار السياحى السابق ، ومحافظ الفيوم الأسبق ، رئيس المجلس المصرى للشئون السياحية ،أن المجلس قرر إعادة إحياء نشاطه مرة أخرى ، وضم عناصر جديدة من الخبراء المتخصصين فى المجال السياحى والمجالات الأخرى ذات الإرتباط بصناعة السياحة سواء من الطيران والآثار والبيئة ، وذلك لضخ دماء وأفكار جديدة للمجلس .

وأضاف عطية الله ، أن المجلس تم إنشاءه فى ظل معاناة مصر لأزمة سياحية طاحنة تكاد تعصف بتلك الصناعة التى تمثل أهمية قصوى من الجانب الإجتماعى و الإقتصادى بمصر ، وإنه خلال الفترة الماضية تم عقد العديد من الجلسات التى تناولت عدداً من الموضوعات الهامة ، وأصدر العديد من التوصيات التى رأها هامة فى مواجهة هذه الأزمة وذلك بعد مشاورات ومدولات بين أعضاء المجلس 

وأكد رئيس المجلس المصرى للشئون السياحية ،إننا نهدف خلال الفترة المقبلة لأن يكون المجلس التنظيم الأهلى للسياحة والذراع اليمنى المعاون لوزارة السياحة والآثار ، فى ظل التفاهم والتناغم والتنسيق الذى تم بين الأمانة العامة للمجلس ، ووزارة السياحة والآثار ممثلة فى وزيرها الدكتور خالد العنانى ، وأجهزة الوزارة المختلفة ، التى تعرف قدر وقيمة اعضاء المجلس وخبراتهم المتراكمة فى مجال السياحة والآثار وصناعة السياحة.

وأشار عطية الله ،إلى إن لدينا قناعة من واقع إيماننا الراسخ أن السياحة هى ثقافة و أداء المجتمع بسائر طوائفه و نهدف لوضع برنامج عمل متكامل للنهوض بصناعة السياحة المصرية ، عبر خطط و برامج تسويقية و تنشيطية متخصصة لكل نمط سياحى مستقل.

وأوضح أن المجلس وما يضمه من عناصر ذات خبرات متراكمة سيعمل على تقديم دراسات متخصصة للمقاصد ومقوماتها السياحية المصرية و سبل تطويرها و تسويقها، إلى جانب إعداد الدراسات المتخصصة لكل سوق سياحى دولى مصدر السياحة لمصر بخطة زمنية تسويقية لها هدف ورؤية ، فضلاً عن ً الدراسات المتخصصة عن الدول المنافسة .

الدكتور زين العابدين الشيخ

من جانبه قال الدكتور زين العابدين الشيخ ، المستشار السياحى الأسبق باليابان ، والأمين العام للمجلس ، أن المجلس يهدف إلى معاونة المؤسسات السياحية المصرية الحكومية و الخاصة فى رسم السياسة التسويقية و التنشيطية لتلك الصناعة الهامة بعيداً عن آى صدام أو منافسة ، كما يمثل خطوة جادة لآلية العمل الجماعى و تغليب المصلحة العامة للوطن على المصلحة الفردية، ومن منطلق أن التفكير فى مستقبل مصر ليس حكراً على مؤسسة أو جهة معينة و لكنها واجب على الجميع .

وأضاف الشيخ ، إننا نعمل أيضاً على استعادة دور مصر الرائد فى صناعة السياحة الدولية والمشاركة و التعاون مع المؤسسات و الأجهزة السياحية العالمية لتطوير تلك الصناعة الحيوية.، مؤكداً على أن الدور الأساسى للمجلس هو الدور الاستشارى لكافة الاجهزة الرسمية المنوط بها تنمية صناعة السياحة فى مصر والترويج والتنشيط لها . 

وأشار إلى أن المجلس سيعمل أيضاً على تبنى بعض الموضوعات الاساسية والمؤثرة تأثيراً مباشراً على صناعة السياحة فى مصر دراستها بشكل مستفيض من كافة جوانبها لتكون مبنية على اسس وركائز علمية للوقوف على وضعها الحالى وسبل تطويرها وتنميتها لتواكب متطلبات صناعة السياحة الحديثة.

وأعلن الأمين العام للمجلس ، إنه سيتم توجيه الدعوة خلال النصف الثانى من الشهر الجارى لعقد إجتماع تنسيقى مع الشخصيات العامة التى سيتم ضمها إلى المجلس لبحث الأولويات التى يرونها ملحة لمناقشتها ورفع التوصيات بها إلى وزارة السياحة والآثار والجهات المعنية بها للأخذ بها والعمل على تنفيذها.

مقالات ذات صلة

error: Alert: Content is protected !!
إغلاق